خلال جلسة لجنة التربية والتعليم: وزارة التربية والتعليم تعرض خطة لخفض حتى إلغاء دفعات الأهالي الإلزامية بشكل تدريجي

موقع ألبرج
تاريخ النشر 2 اسابيع

رئيس اللجنة عضو الكنيست طيب: "يجب إلغاء دفعات الأهالي"

​عقدت لجنة التربية والثقافة والرياضة برئاسة عضو الكنيست يوسيف طيب اليوم الاثنين جلسة بموضوع دفعات الأهالي في جهاز التربية والتعليم. وفي الشهر الماضي صادقت اللجنة على تعريفة الدفعات الإلزامية المخصصة لتأمين الحوادث الشخصية للطلاب، وطلبت من وزارة التربية والتعليم أن تعرض أمامها خلال شهر واحد خطة مهنية تباشر من خلالها بخفض وحتى إلغاء الدفعات تدريجيا وبشكل نهائي.

 وعرض مدير عام وزارة التربية اليوم أمام اللجنة خطة تدريجية لخفض دفعات الأهالي والتي ستسري ​بشكل تدريجي خلال 4 سنوات​ شريطة وجود ميزانية لهذا الغرض. وبحسب الخطة فإن هناك حاجة لميزانية من 50-295 مليون شيكل خلال 4 سنوات.

 وأشاد رئيس اللجنة عضو الكنيست يوسيف طيب بعمل وزارة التربية والتعليم وقال: "مع كل الاحترام هناك الكثير مما يجب القيام به. الخطة غير متكاملة ولكن تم تنفيذ إجراءات حقيقية أمام وزارة المالية، أنا لن اتراجع عن مواصلة العمل بهذه الخطة، وقد قلت ذلك أيضا لوزير التربية والتعليم. يجب أن نتخلص من هذا العار الذي يسمى دفعات الأهالي. من المفروض أن يتم عقد جلسة بيني وبين وزير المالية حول هذا الموضوع. أنا أطلب من وزارة المالية أن تخصص 10 ملايين شيكل أخرى للدفعات الإلزامية التي تم المصادقة عليها في اللجنة الشهر الماضي. بالإضافة إلى ذلك، تطلب اللجنة من وزارة المالية تمرير 250 مليون شيكل آخر سنويا حتى إلغاء دفعات الأهالي بشكل كامل. خصصوا الميزانية من كل المصادر الممكنة".

 وقالت ممثلة جناح الميزانيات في وزارة المالية هدار فوكس: "حاليا لا تتوفر ميزانية لهذا الموضوع. عندما نصل إلى مرحلة التنفيذ سيكون على وزارة التربية والتعليم أن تعيد تحديد سلم أولوياتها وتفضيل الموضوع. سنويا فإن ميزانية الوزارة تزداد لعدة أسباب. هناك إضافات بسبب برامج الإثراء وأخرى بحيث سيكون بالإمكان خلال سنة معينة تقليص عدد الطلاب في الصفوف أو تقليص دفعات الأهالي". وخرج رئيس اللجنة عن صمته بغضب وقال: "أنت تعلمين أنه لا يوجد لديهم ما يدفعونه. يجب عليكم أنتم أن تخصصوا ميزانية إضافية لوزارة التربية. منذ 20 سنة وأنتم تقولون ذلك في الكنيست".

 وطلب من مدير عام وزارة التربية والتعليم أن يشرح كيف سيتم تجسيد وتطبيق الخطة التدريجية: "ليس من الواضح ما هي الآلية. من المنطقي أن يتم ذلك من خلال منظومة جيفن وعلى كل حال يجب أن نذكر أنه لم يتم حتى الآن تخصيص ميزانيات لهذه الخطة".

 وقال عضو الكنيست ميخائيل بيطون: "هذا العار الذي يسمى دفعات الأهالي يجب أن يختفي من الكنيست. هل التربية هي مجانية في إسرائيل؟ هذه أكبر خديعة! العائلة التي تضم 5 أطفال تصرف 1،000 شيكل على التعليم المنهجي الرسمي، حتى دون أن يشاركوا في دورات، أو فحوصات وأخرى. وهذا ما يشكل 10% من الدخل القانوني للشخص في إسرائيل".

 وقال مدير جناح الميزانيات في وزارة التربية دودي مزراحي: "خلال 15 عاما فإن معظم تعريفات دفعات الأهالي لم ترتفع. يجب أن نذكر أننا نمر في مرحلة تضخم مالي، وتآكل متراكم ومع كل ذلك فإن مستوى الخدمات اليوم هو أعلى بكثير".

 

وكان رئيس اللجنة قد ذكر في بداية الجلسة أنه لن يتم التصويت على الخطة اليوم: "يوجد هنا إجماع أن دفعات الأهالي يجب أن تلغى"، كما وعرضت وزارة التربية والتعليم أمام اللجنة خطة الدفعات المتوقعة للسنة التعليمية القادمة. التعريفات التي عرضت للحد الأقصى للجباية بما يخص الدفعات الإلزامية والاختيارية هي تتراوح بين 257 شيكل للطفل في الروضة وحتى 1،357 شيكل للطالب الواحد في المدارس الثانوية. وبقيت المبالغ في جميع البنود كما هي في السنة الماضية، باستثناء بنود سلة الثقافة حيث تم خفض التكلفة بـ 12 شيكل وأيضا تكلفة المشاركة في الحفلات التي ستقف على 0 شيكل أيضا خلال السنة الدراسية القادمة.

خلال جلسة لجنة التربية والتعليم: وزارة التربية والتعليم تعرض خطة لخفض حتى إلغاء دفعات الأهالي الإلزامية بشكل تدريجي

استفتاء ألبرج

هل تراقب ما يحدث بالنسبة للمجال القضائي في البلاد والحفاظ على الديموقراطية؟
مجموع المصوتين : 16