الأديب والشاعر شريف صعب من أبوسنان وقصيدة جديدة في سجلاته وهذه المرة قصيدة عن مدينة "عكا"...

موقع ألبرج
تاريخ النشر شهر

الأديب والشاعر شريف صعب وقصيدة جديدة في سجلاته وهذه المرة قصيدة عن مدينة "عكا"... اقرأوها حتى النهاية: 

وقفت أمام بحر"عكا"لحظات قليلة،فقدح الفكر بعض الكلمات،فقلت:

ما أجملَ البحر إنّ البحر هدّارُ

كأنّهُ...غابةٌ في جوفها النّار

لا يُفشي أسرارَ عمّا في بواطنه

ولا يبوح لأيًّ كيف يختار

قد حيّر الكون ممّا في دواخله

والله يعلم كم في العمق أسرار

يعطي ويأخذ أكوامًا مكدّسة

كالرّيح يُحيي،وفي الهيجاء..كسّار

كالشمس يحرق،حتمًا،في حرارته

وفي الهداوة،تعلوا الغيم أمطار

لولاه ما هزّ بدرٌ في مواقعه

وما احتفى الشطُّ،إمدادًا وإجزارُ

ولا تعذّر"نابليون" سطوته

ولا تخلّد في التاريخ"جزّارُ"

فانهار مرتعدا من فوق صهوته 

وزمجرت بوجوه الغرب أسوار 

يا راكب البحر لا تقسو على وجهٍ

يُضاحك الأفقِ إعشاء وإفطار!!

الأديب والشاعر شريف صعب من أبوسنان وقصيدة جديدة في سجلاته وهذه المرة قصيدة عن مدينة "عكا"...

استفتاء ألبرج

هل تراقب ما يحدث بالنسبة للمجال القضائي في البلاد والحفاظ على الديموقراطية؟
مجموع المصوتين : 11