نشيج الآهة الثكلى - بفلم عمر رزوق الشامي - أبوسنان

موقع ألبرج
تاريخ النشر 6 اشهر

الليلُ يأتي والشُّجونُ ثِقالا

والشَّوقُ يُلهبُ دمعتي إشعالا

فالليلُ للأحزانِ نهرٌ دافقٌ

والسّائحاتِ لَبِثْنَ فيه وِجالا

إنْ باد ليلٌ حلَّ جُنْحٌ غيرُهُ

أينَ انبلاج الفجر غاب وحالا!

في عتم هذا الليل أفقدُ دمعتي

نجوى الحبيب لحونها تتعالى

والبدر شاركني فأسْمَرَ نورُه

والسّهد أمسك مقلتي إقفالا

واحتدَّ أنُّ الآه فاختلَّ الصَّدى

في مهجتي والنّزف منه تتالى

فمزجتُ حبري بالدّموع وأحرفي

ونشيج لحني النّائحات ثكالى

فمواكب الليل الظّليم دوارسٌ 1

وجوانحي قد قُطِّعتْ أجدالا 2

وجثتْ على صدري الدّفاتر كلُّها

قد زِدْتِها من مقلتيك جلالا

أومأتُ مشدوهًا فألجمني النّوى

فأجبتُ من صمت الشّفاه سؤالا

يا دُجنةً لحفتْ عليَّ ستارها

هل لي إلى فجر الحبيب رِحالا

يا عتمة الليل البهيم بوحدتي

أشكي إليك من التّخبّط حالا

فأتيتِ من غيب المهاجر رحمةً

 رحماك ربّي حَوِّرِ  الأحوالا

1) عفى وأمحى ذكريات قائمة.

2) جمع جَدْلٌ أي العظم.

3) جعله أبيض.

عمر رزوق الشامي – أبوسنان

عضو الأمانة العامة للاتحاد العام للكتّاب الفلسطينيين الكرمل 48

 

نشيج الآهة الثكلى - بفلم عمر رزوق الشامي - أبوسنان

استفتاء ألبرج

هل تراقب ما يحدث بالنسبة للمجال القضائي في البلاد والحفاظ على الديموقراطية؟
مجموع المصوتين : 16