راديو الأمل


حظّك عالبُرج (14.08.2018) - تتحسن الظروف وتزداد فرص النجاح بشكل كبير لكل من مواليد الجوزاء الميزان والدلو.

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 14/08/2018 02:36:58

 تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم 14 آب (أغسطس) من برج الاسد تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء الله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة جدا تتحدث عن حظ مفاجئ يغمرك كما يزودك بمعنويات تجعلك تثق بقدرك بشكل فعال ترتفع المعنويات وتتاح امامك فرص استثنائية للتعبير عن الذات

مولود اليوم 14 آب (أغسطس) من برج الاسد 
مواليد اليوم من برج الاسد هو الإخلاص والوقار والمسؤولية والقيادة. الكبرياء والنبل من سمات الأسد، وصورة الفارس الرائعة في حلته المدرعة البراقة وصورة البطل هو مفهوم رفعة الشرف والكرم الملكي المتولد عن عمق حب نبيل. هو الإثارة للرياضي بكل نزعته التي لا تقهر وأسلوب نجاحه. هو الإرادة القوية العنيدة والمفهوم الحقيقي للعدالة الشخصية ولاحترام حقوق الإنسان وللإدراك المستنير لحاجات الإنسان.

#الحمل 
مهنياً: لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد لئلا تصاب بخيبة أمل، قد تحبط محاولاتك أو تؤجّل معاملاتك.

عاطفياً: تحاول قدر الإمكان ممارسة سحرك على الشريك وتنجح في ذلك، لأنك تدرك مكامن ضعفه تجاهك.
صحياً: محاولة القيام غير مرة في الأسبوع بتمارين رياضية خفيفة لا بأس بها على الصعيد الصحي.

#الثور
مهنياً: تمارس جاذبية كبيرة وتفرح بوجود الزملاء بقربك، تحفل مفكرتك بالمواعيد الجميلة المناسبة والأخاذة.
عاطفياً: تجد الحب إذا كنت وحيداً وتنعم بأوقات ممتعة مع الحبيب إذا كنت مرتبطاً، لكن حذار أصحاب النيات المبيتة.
صحياً: لا تجازف في أي مجال، لأنّ التهوّر قد يقودك الى متاعب صحيّة أو حوادث مؤسفة.

# الجوزاء
مهنياً: تشعر بقوة كبيرة لاختراق الحواجز والحصول على الدعم المطلوب، ويحمل إليك هذا اليوم مركزاً جديداً تختاره في حياتك.
عاطفياً: تختار الوقت المناسب لتعبّر للشريك عن مدى تعلقك به، ما يشعره بالراحة والطمأنينة تجاه العلاقة بينكما.
صحياً: تغضب بسبب وضع تفقد السيطرة عليه، فلا ترم نفسك في متاهات مجهولة النتيجة.

#السرطان
مهنياً: تعمل لمشروع جديد وضخم، يتطلب عملاً جماعياً، وربما تستعين بأصحاب الاختصاص المقربين منك لإنجازه.
عاطفياً: تتلقى دعوة إلى إحدى المناسبات الاجتماعية التي تتعرّف خلالها إلى شخص يجذبك بسرعة، وتقرر التقرب منه أكثر.
صحياً: كُن حذراً وانتبه لصحتك وصحة الزوج او الزوجة، قد تقلق بسبب ما يتعلق بأحد المقرّبين منك.

#الاسد
مهنياً: تستريح من بعض الضغوط وتحقق ابتداء من اليوم حلماً ما، ويمكنك أن تبدأ حملة دعائية وتلاقي التأييد من قبل الزملاء.
عاطفياً: الأجواء الإيجابية تسيطر هذا اليوم، وخصوصاً أنّ الشريك اقتنع بوجهة نظرك المتعلقة بأسس العلاقة بينكما.
صحياً: خير البر عاجله، فانطلق يا عزيزي في مشاريعك الصحية اليوم قبل الغد.

#العذراء
مهنياً: تنجح في التعبير عن رأيك بكل جرأة ووضوح وتكسب مؤيدين وحلفاء لذلك وظف الاجواء الايجابية لتحسين علاقاتك العاطفية والمهنية والعائلية

عاطفياً: يعبّر لك الحبيب عن يأسه في إصلاحك وفي مساعدتك على توضيح مشاعرك، فلا تخذله بل سهّل له الأمور وكن أكثر تعاوناً.
صحياً: تشعر ببعض التعب في العضلات، والسبب كثرة الإرهاق الذي تعانيه في العمل.

#الميزان 
مهنياً: يساهم وجود القمرفي برجك في مساعدتك ونجاحك ويقدم لك النصائح والإرشادات، أو يسهّل أمامك الطريق ويسمح لك بتحقيق حلم قديم، وربما تتوصل إلى اتفاق أو شراكة

عاطفياً: تفكّر في قضية زوجية أو في شراكة أو تعيش رومانسية أو تفرح بالتفاتة من قبل الحبيب الذي تجنبك كثيراً في الآونة الأخيرة.
صحياً: إدمان التدخين والكحول للتخلص من مشكلاتك يزيد الأمر سوءاً وتهمل صحتك إلى أقصى الحدود.

# العقرب 
مهنياً: ابتعد عن الاجواء السلبية وسؤ التفاهم ولا تكون لجوجاً على امر يبدو مستحيلا وإذا أردت القيام بخطوة أو مبادرة، قد تكون مستعداً لتحمّل كل المسؤوليات.

عاطفياً: قد يضغط الشريك في سبيل توضيح الأمور المستقبلية، فكن جاهزاً لذلك وحضر له الأجوبة الشافية والمقنعة والمنطقية.
صحياً: لا تدع الأفكار السود تسيطر عليك وتشعرك بالخوف من أي وعكة، الرياضة هي أفضل الحلول.

#القوس
مهنياً: تجد فرقاً كبيراً في العمل بعد التحسينات التي أدخلتها، لكن التقدم مهم من أجل أجواء مثمرة.
عاطفياً: تواجه بعض الصعاب في العلاقة العاطفية وقد تتصرف مع الشريك بشدّة أو بجفاء، فكن متيقّظًا لهذا الأمر. 
صحياً: حاول زيارة الأقرباء في الجبل، والقيام بنزهة في أرجاء الطبيعة للتخفيف عن نفسك وللتخلّص من هموم العمل.

#الجدي 
مهنياً: تعيش لحظات متوترة بسبب القمر من برج الميزان الذي يمتحن برودة اعصابك وقدرتك على تحمل الضغوط حاول ان تنسق جيدا بين الواجبات المهنية والعائلية ابتعد عن الاهمال والتقصير

عاطفياً: شريك جديد ومغامرة عاطفية تفرض نفسها، لكن الصورة النهائية لم تتوضح بعد بانتظار المقبل من الأيام.
صحياً: التوازن في كل شيء مفيد، ولا سيما على الصعيد الصحي إذا وازنت بين عملك وممارسة الرياضة.

#الدلو
مهنياً: عودة المياه إلى مجاريها تولّد ارتياحاً وثقة كبيرة بينك وبين الزملاء في العمل، وينعكس الأمر إيجاباً لدى أرباب العمل. 
عاطفياً: عليك أن تنسى الماضي، وتبحث عن شريك جديد يفهمك ويقف الى جانبك ويدعمك في كل الظروف التي يمكن أن تمر بها.
صحياً: لا تتردد في استشارة الطبيب عند اللزوم، فالوقاية تبعد عنك الأخطار.

# الحوت
مهنياً: يوم مناسب جدّاً يحمل اليك الحظ كما السفر الى بلدان بعيدة، قد تكون الحوافز كثيرة جدّاً والانفعالات المهنية سليمة.
عاطفياً: تجنب النقاشات العقيمة مع الشريك هذا اليوم، لأن ذيولها قد تكون طويلة ومريرة، ولا تسمح للخلافات بالظهور مجدداً. 
صحياً: كن على قدر ما هو مطلوب منك للإبقاء على صحتك سليمة ومعافاة.

استفتاء ألبرج

هل تؤيّد تحديد وقت لتناول وجبة الطعام الرئيسية في عيد الأضحى دون التفكير بمن سيطرق الباب للمعايدة؟؟
  • نعم، أؤيّد
  • لا، لا أؤيّد. فأهلا وسهلا بالجميع حتى لو كان ذلك على حساب الوجبة والطعام.
  • أنا مُحتار ما بين نعم أم لا
مجموع المصوتين : 47