راديو الأمل


10 حقائق ومعلومات عليكم معرفتها حول "قمر الدم"!

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 27/07/2018 22:49:32

العالم على موعد مع ظاهرة فلكية فريدة في 27 تموز، يتخللها خسوف كلي للقمر مع ظهور "قمر الدم". الكلام عن هذه الظاهرة ترافق في لبنان مع إشاعات وتحذيرات مخيفة من حصول كوارث مدمرة حول العالم، وهذا بالطبع ما نفاه العلماء.

وفي هذا الإطار سنقدم لكم في التالي 10 معلومات حول ظاهرة "قمر الدم":

1- سبب تسمية الظاهرة بـ"قمر الدم" يعود الى تحول لون القمر الى اللون البرتقالي المائل إلى الحمرة.

2-  اللون لن يظهر نفسه في كل دول العالم، فيمكن أن تتغير كثافة اللون بسبب التلوث أو الغطاء السحابي أو مستوى الحطام في الغلاف الجوي، أي مجموعة النفايات الناتجة من مخترعات الإنسان ومن بقايا الأقمار الصناعية.

3-  مرور القمر بمدار الأرض يمنع أي ضوء من الشمس على سطح القمر، فيأخذ لونه الأحمر من ظل الأرض الذي يحجبه، وبالرغم بأن ظاهرة قمر الدم ليس مصطلحاً علمياً لكن تم إستخدامه في الآونة الأخيرة على نطاق واسع.

4-  كان الناس يخافون من قمر الدم لأنهم كانوا يعتقدون بأنه يدل على غضب الآلهة منهم. بعض الدعاة الآن يعتقدون أن القمر الأحمر يشير إلى نهاية العالم.

5- الخسوف سيكون الأطول خلال القرن الـ21، اذ يستمر الخسوف الكلي للقمر ساعة و43 دقيقة، أو 103 دقائق، على أن يبقى الخسوف الجزئي مرئياً بالعين لنحو 4 ساعات، في حال كان الطقس صحواً.

6-  على عكس كسوف الشمس، لا حاجة إلى معدات خاصة أو نظارات لمشاهدة خسوف القمر الكلي. يمكنك مشاهدته بأمان عبر العين المجردة أو من خلال التليسكوب والمنظار.

7-  المريخ سيكون قريباً جداً من القمر المخسوف في ذلك اليوم، بحيث يسهل رؤيته بالعين المجردة، اذا كانت الاحوال الجوية ملائمة لذلك.  المريخ سيكون في أقرب نقطة إلى الأرض لمدة 15 عاماً.

8- الخسوف الكلي الطويل للقمر سيظهر مجدداً في 6 آب 2036 وسيستمر لحوالي 95 دقيقة. وبعد ذلك لن تتكرر الظاهرة سوى عام 2123.

9-  الشهب أيضاً قد تضيء السماء وإذا كنت محظوظاً، فقد تتمكن من رؤية بعض الشهب المرتبطة بنيزك "Perseids". البعض يعتقد أنه إذا رأى أحد شهب يتساقط في السماء فليه تمني أمنية لأنها ستتحقق.

10 - -الخسوف الكلي سيكون مرئياً في الشرق الاوسط والخليج العربي، وأجزاء كبيرة من اوستراليا وأفريقيا وآسيا واوروبا وأميركا الجنوبية.

استفتاء ألبرج

هل تؤيّد تحديد وقت لتناول وجبة الطعام الرئيسية في عيد الأضحى دون التفكير بمن سيطرق الباب للمعايدة؟؟
  • نعم، أؤيّد
  • لا، لا أؤيّد. فأهلا وسهلا بالجميع حتى لو كان ذلك على حساب الوجبة والطعام.
  • أنا مُحتار ما بين نعم أم لا
مجموع المصوتين : 46