راديو الأمل


وزارة التّربية : في طقوس احتفاليّة ، وزير التّربية  نفتالي بينت يفتتح  العام الثّاني لبرنامج - دورة لكل ولد

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 12/12/2018 19:43:58

وزارة التّربية 

كمال عطيله 

أفتتح وزير التّربية نفتالي بينت  العام الثّاني لبرنامج " دورة لكل ولد "  لطلاب الشّمال .

الوزير بينت : أكثر من 30 ألف طالب من 93 سلطة محليّة  في الشّمال  يحظون للعام الثّاني ببرنامج دورة لكل ولد  بتكلفة رمزيّة ( 10 شواقل في الشّهر ) . الوزارة خصّصت ميزانيّة 44 مليون شاقل  للبرنامج هذا العام .

الدّورات الأكثر محبوبة على الطلاب  الرّياضة ،  الفنون ،  العلوم ،  الموسيقى واللغات .

الوزير بينت  أضاف بأنّ أولاد الشّمال  يحظون بجهاز تعليم بمستو عال . دورة لكل ولد هي بوابّة لكل طالب للتّعبير عن  قدراته ومواهبه  وعن المجالات القريبة لقلبه. هذا البرنامج هو من أهم البرامج في فترة ولايتي كوزير للتّربية وأنا سعيد وأعتزّ بذلك . هذا البرنامج  وفّر الفرص المتساوية لكل الطلاب للانضمام لدورات بعد الظهر  وما حدث فهو ثورة اجتماعيّة لكل طلاب الدّولة  وأنّا أؤمن بأنّ لكل ولد  يستحقّ الأفضل ولا يهم اذا كان من تل أبيب أو من حتسور أو من المجتمع العربي . نعم ، يحق لكل ولد فرصة متساوية وأنا أدعو جميع الأهالي لتسجيل أبنائهم  لهذا البرنامج الهام  الذي سيولّد نجوما .

مدير عام وزارة التّربية شموئيل أبواب : تقليص الفجوات هو من أهم الأهداف المركزيّة  للوزارة فالى جانب  تعميق المعرفة  وتحسين التّحصيل العلمي استطعنا أن نمنح آلاف الطلاب اطارا تربويّا حاضنا  ومراقبا وغنيّا بالدّورات الأمر الذي يحوّل  ينمّي عندهم أوقات فراغ مع جودة عالية وذات معنى . دورة لكل ولد تطوّر عند كل ولد  مواهبه وتترجم قدراته والبرنامج هو مكمّل لليوم التّعليمي .

دورة لكل ولد هو برنامج بادر له الوزير بينت  في العام المنصرم  يبدأ في شهر  تشرين أوّل ويستمر حتّى نهاية شهر حزيران . عدد المشتركيبن هذا العام وصل ل- 33 ألف طالب ( زيادة 3 آلاف طالب عن العام المنصرم ) . تكلفة البرنامج 44 مليون شاقل ، يعمل في 93 سلطة محليّة . تدفع الوزارة عن كل طالب مبلغا وقدره 1,090 شاقلا  ويدفع كل طالب فقط مبلغا وقدره 10 شواقل في كل شهر  وكما ذكرنا فانّ أكثر الدّورات المحبوبة عند الطلاب هي : الرّياضة ، الموسيقى والفنون ،  العلوم واللغات .

استفتاء ألبرج

بالرغم من كل اتجاهات التفكير هل تفضّل أن تبقى أرض الجولان تحت السيادة الإسرائيلية ولو باتفاق دُولي؟؟
  • نعم
  • لا
مجموع المصوتين : 64