وزارة التّربية والتّعليم برئاسة وزير التّربية يوآب غالانت تنشر - صوت ينادي - لتوسيع نطاق برنامج الأنشطة اللّامنهجيّة ليشمل أيضًا 21000 طالب إضافيّ من المجتمع الدّرزيّ والشّركسيّ

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 13/10/2020 16:31:30

وزارة التّربية - مكتب النّاطق - كمال عطيلة

وزارة التّربية والتّعليم برئاسة وزير التّربية، يوآب غالانت تنشر "صوت ينادي" لتوسيع نطاق برنامج الأنشطة اللّامنهجيّة ليشمل أيضًا 21000 طالب إضافيّ من المجتمع الدّرزيّ والشّركسيّ
------------------------------
•     ميزانيّة البرنامج تزداد من 6.5 الى 9 ملايين شيكل.
•    سوف يستمتع الطّلّاب بمجموعة متنوّعة من الأنشطة اللّامنهجيّة الّتي ستقام بعد الظّهر- وتتضمّن: أنشطة ثقافيّة وتربويّة وورش عمل لتعزيز الهويّة، التّراث الدّرزيّ والشّركسيّ، تطوير القيادة الشّابة، التّهيئة للخدمة العسكريّة والمدنيّة وتحسين قيم المناخ الآمن والبقاء.
•    لأوّل مرّة، سيتم تعيين مركّز ومنسّق مسؤول عن البرنامج في كلّ سلطة.
                         ***

وزارة التّربية برئاسة وزير التّربية، يوآب غالانت تنشر اليوم (.....) "صوت ينادي" للسّلطات المحليّة بحيث سيتم  توسيع أنشطة التّعليم اللّامنهجيّة في المجتمع الدّرزيّ والشّركسيّ.

"صوت ينادي" هو جزء من قرار حكومي بادر إليه مكتب رئيس الحكومة يهدف توسيع ميزانية التّربية اللا منهجيّة من 6.5 مليون شاقل لميزانيّة 9 مليون شاقل.  

على ضوء ذلك، سيُضاف 21 ألف طالب آخر من رياض الأطفال حتّى الصّفّ السّادس إلى برنامج الأنشطة اللّامنهجيّة. وتجدر الإشارة إلى أنّه حتّى الآن تمّت الأنشطة لطلّاب المرحلتين الإعداديّة والثّانويّة. في المجموع، سيشمل البرنامج حوالي 41000 طالب من رياض الأطفال حتّى الصّفّ الثّاني عشر.
 النّشاطات  تشمل :دورات، أنشطة ثقافيّة وتربويّة، ورشات عمل لتعزيز هويّة التّراث الدّرزيّ والشّركسيّ، تنمية القيادة الشّابة، التّهيئة للخدمة العسكريّة والمدنيّة وتحسين قيم المناخ الآمن والمستقر.
 ستتمّ معظم الأنشطة داخل المدارس ورياض الأطفال.

يهدف توسيع الأنشطة لجميع الفئات العمريّة إلى:
1. تقليل الفجوات.
2. تطوير الأنشطة اللّامنهجيّة خلال فترة ما بعد الظّهيرة وجعلها ركيزة أساسيّة في حياة المجتمع.
3. السّماح لكلّ طالب في المجتمع الدّرزيّ والشّركسيّ بتلقي فرصة متساوية لاكتساب المهارات الشّخصيّة والاجتماعيّة وتنمية الشّعور بالقدرة والمسؤوليّة الشّخصيّة.
4. إثراء الأدوات المتاحة لكلّ طالب من أجل الاندماج الأمثل في المجتمع الإسرائيليّ.
5. ترسيخ الهويّة والانتماء للمجتمع الدّرزيّ والشّركسيّ والدّولة.

من أجل ترسيخ وتطبيق خطط البرنامج داخل المجتمع، سيُطلب من السّلطات تعيين "مركّز ومنسّق للبرنامج في المجتمع".

الصور توضيحية فقط  وتابعة لموقع البرج ومن تصوير عدسته

استفتاء ألبرج

إلى أي مدى أنت متخوّفٌ من الموجة الثانية لجائحة الكورونا؟
  • صراحةً، متخوّف كثيرًا.
  • عادي
  • بنفس نسبة تحوّف الموجة الأولى المُفاجئة
  • لستُ متخوّفا إطلاقا وأواصل حياتي كالمعتاد مع تنفيذ التعليمات الضرورية
مجموع المصوتين : 77