راديو الأمل


نجاح باهر تحقّقه المدرسة الإعداديّة أورط ساجور على مدار يومين بإحتفالها بيوم التراث

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 23/03/2019 20:54:53

أرسلت المدرسة شعبة الثامن يوم الثلاثاء 19/3/2019 لزيارة مقام النبي شعيب - عليه السلام- للمشاركة بورشات عمل والاستماع إلى محاضرات دينيّة باشراف المجلس الديني.كما وذهبت شعبة السابع في ذلك اليوم إلى قرية جولس لزيارة ضريح الشيخ أمين طريف- رحمه الله- وقبة الشيخ علي فارس - رضي الله عنه- ليتباركوا بذلك المكان المقدس والاستماع إلى ملخص حياة الشيخ أمين طريف - رحمه الله- تحت اشراف الشيخ رياض حمزة. كما قام الطلاب بزيارة " بيت التراث الدرزي" ليتعرفوا على أدوات عمل قديمة استعملت في الماضي تحت اشراف الاستاذ الشيخ محمد نبواني الذي شرح عن أهمية ذلك البيت القديم والكنز الذي يحويه. 
كما ونظّم معلمو التراث في المدرسة المعلّمة مها حسن والمعلّمة شيرين إبراهيم يوم الاربعاء 20/3/2019 يومًا للتراث هدف لتعزيز وتقوية انتماء الطلاب لموضوع التراث. 
افتتحت المديرة وفاء معدي ذلك اليوم بكلماتها المعبّرة التي عرضت فيها أهمية التمسك بالتراث والمحافظة عليه وتقدمت بالشكر والتقدير للمجلس الديني على دعمهم المتواصل وشكرت كل من الاهل على المساندة وطاقم المعلمين القائم على نجاح هذا اليوم ومشاركة الطلاب الفعالة. كما وقام الشيخ أمير سويد بإلقاء قصيدة دينيّة دخلت قلوب من سمعها لما حملته من معاني سامية تنادي لوحدة الأديان السّماويّة، شارك مجموعة من الطلاب بإلقاء النشيد بصورة موحدة متناغمة أبهرت الجميع.كما قام الشيخ أمير سويد بسرد قصّة دينيّة تعرض أهمية التواضع والايمان في حياة الإنسان. في هذه الأجواء الروحانيّة قدّم الطالبان تيام وعيران حمود معزوفة موسيقيّة لأغاني شعبيّة قديمة ليطربا كلّ من سمع ذلك العزف الرائع. كما تمّ عرض فيلم تراثي بعنوان " كان زمان" للفنان فراس سويد حيث غرس في نفوس الطلاب الكثير من العبر والقيم الهامة.
تمّ اختتام اليوم بفقرته الأخيرة " سوق الأكل الخيري" حيث تمّ احضار العديد من أصناف الطعام إلى المدرسة بدعم ومشاركة أهالي الطلاب الاعزاء، قام الطلاب ببيع المأكولات لطاقم المدرسة من معلمين، عاملين وطلاب بمبالغ رمزية. المبلغ الذي جمع من ذلك العمل التطوعي الخيري سيرسل إلى بيت اليتم الدرزي في قرية حرفيش في اسبوع الاعمال الخيرية.

استفتاء ألبرج

بالرغم من كل اتجاهات التفكير هل تفضّل أن تبقى أرض الجولان تحت السيادة الإسرائيلية ولو باتفاق دُولي؟؟
  • نعم
  • لا
مجموع المصوتين : 28