راديو الأمل


مفيد ومنوّر جدًّا من ميسي بشأن نظامه الغذائي الذي حسّن لياقته وأداءَه على أرض الملعب بحسب أقواله... اقرأوا

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 26/08/2019 21:21:55

عام بعد عام يظهر نجم فريق برشلونة الإسباني، ومنتخب الأرجنتين ليونيل ميسي، بمستوى رائع في كل مباراة يخوضها، وعناصر السرعة والمهارة والخفة والرشاقة دائما حاضرة لدى هذا النجم مما بات يثير التساؤلات حول ماهية نظامه الغذائي الذي يمنحه تلك المرونة والسرعة والقدرة على التركيز في المراوغات التي يقوم بها أمام مدافعي الفرق الأخرى، ويجعله على قمة لاعبي العالم.
وبالتأكيد يحتاج الوقت الذي يقضيه ميسي على أرض الملعب إلى نظام غذائي مرتبط بتدريباته، ولا يعد ما يتبعه النجم الارجنتيني تعجيزياً وإنما منظماً.

فبالسابق كان ميسي يتناول كل شيء، وبطريقة سيئة، خلال فترة طويلة من حياته، قبل ان يطبق نظاماً غذائياً حاليا ، منحه المرونة واللياقة الكافية للاستمرار في التألق حتى يومنا هذا.

وفي مقابلة سابقة قال ميسي: “كنت أتناول الشوكولاتة والحلويات والمياه الغازية، الآن أتناول الطعام بشكل جيد، أسماك ولحوم وخضراوات، أتناول كل شيء ولكن بنظام”، وفق ما نقل موقع صحيفة “آس” الاسبانية.

وأضاف “البرغوث”: “الآن آكل كل شيء أيضاً، ولكن أتبع نظاماً محدداً، وهذا ما جعلني أشعر بالافضل داخل الملعب”.
وختم ميسي: “لاحظت التغيير، خصوصاً لناحية نوبات القيء، لم تعد تحدث لي”.

ومن أهم الامور التي اعتمد عليها ميسي في نظامه الغذائي الاعتماد بشكل كبير على الماء واختيار نوعية جيدة من زيت الزيتون للحفاظ على مستواه ورشاقته وخفة الحركة التي تجعله قادر على تغيير اتجاهاته بشكل سريع في الملعب.

كما يتناول النجم الكتالوني الحبوب الكاملة كالصويا والشوفان، والشعير والذرة، علاوة على ذلك فهو يتناول الفواكه والخضروات بشكل منتظم، مع المكسرات والبذور الصحية.

ويمتنع ميسي عن تناول السكريات، باعتبارها أسوأ شئ بالنسبة لنمو العضلات، بالإضافة إلى ذلك فإنه يمتنع عن تناول الدقيق، حيث يرى أنه من الصعب العثور على القمح غير الملوث.
 

استفتاء ألبرج

هل ستُشارك في انتخابات الكنيست الوشيكة؟
  • بالطبع
  • محتار
  • لا
مجموع المصوتين : 219