راديو الأمل


مع تنوّع العصائر الرمضانية.. كيف تستفيدين من قيمتها الغذائية ؟

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 05/06/2018 08:07:43

بعد ساعات صيام طويلة والامتناع عن المشروبات والشعور بالعطش، لا بد وأن تتصدر العصائر الحضور على مائدة الإفطار، حتى يعوّض الجسم حاجته من السوائل التي فقدها.

إلا أن أخصائية التغذية  نبّهت بضرورة صنعها وتحضيرها بطريقة صحيحة حتى لا تفقد الكثير من قيمتها الغذائية، تحديداً أن الكثير منها استُخدم قديماً لعلاج بعض الأمراض.

عرق السوس

وذكرت  أهمية ما يحتويه هذا المشروب على كمية عالية من المواد المضادة للأكسدة، والتي تساهم في ترطيب الجسم بشكل كبير نتيجة وجود البوتاسيوم، والتقليل من الإحساس بالعطش، ومساهمته في تحسين الذاكرة، وتخفيض ارتفاع سكر الدم والدهنيات. ونصحت أخصائية التغذية بضرورة صنعه في البيت، وتخفيف السكر المضاف إليه، للإبقاء على قيمته الغذائية. محذرة من شرب كميات كبيرة منه والاكتفاء بكوب واحد، خشية ارتفاع ضغط الدم.

التمر الهندي

نبتة مفيدة جداً لمرضى السكري، وللأمعاء والكبد، وتقلل من الإمساك، ولفوائده الكثيرة نصحت البرعاوي بشربه لمن يرغبون بتنزيل وزنهم، حيث يساعد في تنظيم السكر بالدم.

الخروب

والذي يعدّ من أشهر المشروبات الرمضانية، فيحتوي على نسبة عالية من المعادن كالمغنيسيوم والكالسيوم والعديد من الفيتامينات، وخصوصاً فيتامين E الذي يعد فعالاً في الوقاية من مرض السرطان وخاصة سرطان الرئة.

لذلك، أوصت أخصائية التغذية من يرغب بإنقاص وزنه أن يشربه بمقدار كوب واحد باليوم، لاحتوائه على الألياف غير الذائبة والتي تحتوي على مادة البوليفينول العاملة على خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم، فضلاً عن دوره في التخفيف من رائحة الفم المزعجة.

قمر الدين أو فاكهة المشمش المجففة
فيتميز باحتوائه على فيتامين C وفيتامين A بنسبة عالية، ولأنه مجفف، أي مليء بالسكر، فنصحت بشربه لمن يرغبون بزيادة وزنهم في رمضان بدلاً من إنقاصه.

وحذّرت الأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالكلى من تناوله بكثرة، لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم.

استفتاء ألبرج

هل ستشارك في عملية التصويت الديموقراطية في الانتخابات الوشيكة للمجالس المحلية والبلديات؟
  • نعم، بالطبع.
  • مُحتار
  • لا، لن أشارك
مجموع المصوتين : 178