مدرسة الأمل - الابتدائية (ب) في أبوسنان تكرّم المربيتين الفاضلتين: جانيت بربارة - هردل ورائدة ارشيد - جابر بأجواء بهيجة

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 16/04/2018 21:54:35

كتب: وحيد زيادة - موقع البرج

ملاحظة: هذا الخبر ينخرط ضمن زاوية "للمتقاعد احترام"

بأجواء ربيعية بهيجة، تربوية عالية المستوى، احتفلت مدرسة الأمل، الابتدائية (ب) في أبوسنان بتكريم مربيتين فاضلتين من دعائمها وركائزها الواضحة على فترة أكثر من ثلاثة عقود من السنين والتي تفتخر بها وهما: المربية جانيت بربارة - هردل ورائدة ارشيد - جابر اللتين حضرتا الى الحفل التكريمي بابتسامة عريضة وغادرتاه ببسمة أعرض وإن دلّ ذلك فيدل على مدى القيمة والتقدير اللذين كانا من نصيبهما أمام زملائهما من الماضي القريب.

افتتحت الحفل، المربية نجود حزان، والتي اهتمت وباقي أعضاء لجنة المعلمين وإدارة المدرسة بتنظيمه فاستهلّت كلامها بالترحيب بالحاضرين ومنهم رئيس مجلس ابوسنان المحلي، نهاد مشلب، والمربي نبيه الشيخ، مدير قسم المعارف في المجلس المحلي إضافة الى زوجي المحتفى بهما وبعض أبناء العائلتين. وتواصلت الكلمات واسترسل الحفل حيث ألقى مدير المدرسة، المربي رائف جمعة، كلمته وحيّا المُكرّمتيْن والحاضرين، ثم حلّ مكانه على المنصة المركزية، رئيس المجلس المحلي، حيّا من خلالها المحتفى بهما وشكرهما على عطائهما السخي والكريم للمجتمع ولطلاب ابوسنان وحيّا المدرسة بشكل عام على العمل التربوي - التعليمي الدؤوب، الجدي والمُجدي من أجل فلذات أكباد المجتمع ثم حيّا بشكل خاص إدارة المدرسة بدءًا بالمدير جُمعة ومن ثم النائبين المحترمين: زايد زيادة وعيسى ابريق وكافة أعضاء الهيئة التدريسية المحترمة.

الشعور العام كان رائعا ولكن مع فقرة الزجّال المحلي، شحادة خوري، أصبحت أجمل بكثير فابتهج له الجميع وترنّموا على عطائه الزجلي الذي رقصت له الكلمات وتمتعت آذان الصالة بها.

كلمة المربي نبيه الشيخ كانت هادفة ومعبرة حيث حثّ المدرسة على إكمال المسيرة التربوية - التعليمية بنجاح وبارك للمجتفى بهما متنيًا لهما حياة مديدة وسعيدة.

وللمحتفى بهما كانت محطة شكر وتحية للجميع على الاحتفاء بهما، الاهتمام بعرض شريحتين عن مسيرتهما التربوية - التعليمية وتكريمهما بأزهى حُلّة وأجمل هندام فسرعان ما تداخلت الكلمات بالمشاعر والدموع الصادقة بعد فترة عمل طويلة مع زملاء الماضي وخدمة لمجتمع مميّز كمجتمع التربية والتعليم فصفّق لهما الحاضرون بلهفة متمنين لهما حياة وافرة ووفيرة بالنشاط والحيوية واللحظات الحياتية السعيدة مع عائلتهما.

وهنا جاء دور الزجّال شحادة خوري فأعاد الجميع الى أجواء الزجل فابتهجوا مجددًا لما جاء به من وحي وخيال حيث بقيت تلك الأجواء الغنّاءة مُسيطرة حتى خلال تقديم الدروع التقديرية للمحتفى بهما والتقاط الصور التذكارية لهذا الحدث الذي أقفل مسيرة مربيتين من الأفضل من ناحية الخدمة والعطاء للمجتمع بصورة جميلة جدًا.

موقع البرج بكافة طواقم عمله يحيي المحتفى بهما ويسأل الباري عزّ وجل أن يوفقهما في حياتهما المستقبلية في كنف عائلتهما.

تصوير: ستوديو الوسام - محمد نعيم

اضغط الرابط وادعم صفحتنا عالفيسبوك بلايك https://www.facebook.com/alborjcoil-359810851108910/

استفتاء ألبرج

أي منتخب سيفوز بكأس العالم 2018، بحسب رأيك؟
  • البرازيل
  • الأرجنتين
  • ألمانيا
  • أسبانيا
  • فرنسا
  • منتخب آخر
مجموع المصوتين : 644