راديو الأمل


مالك هزيمة وشحادة خوري يخلطان في وعاء واحد قيمة التغذية السليمة بروعة الزجل الشعبي في المدرسة الابتدائية(أ) في أبوسنان

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 24/02/2019 12:18:15

ضمن أسبوع اللغات ومشروع التغذية السليمة في مدرسة "المحبة" - الابتدائية (ا) في قرية أبوسنان، تجمّع في يوم دراسي واحد ولفترة ساعات معدودات طلاب المدرسة، المربين، الزجّال الشعبي، ابن القرية، شحادة خوري والأخصائي في التغذية السليمة ونهج حياة صحي، السيّد مالك هزيمة في بناية واحدة في خطوة توعوية - تعرّفية للطلاب والمدرسة بشكل عام بكل ما يتعلق بالزجل الشعبي والتغذية السليمة كلّ حسب مجال تخصصه.

فهكذا اجتمع السيّد هزيمة في محاضرة توعوية خاصة لطلاب شُعب الثوالث حتى الخوامس حيث ملأ عقولهم وأنارها بما يخص الغذاء الذي يُفيد الجسم والآخر الذي قد يضر به فأصغى الطلاب، ذوّتوا الأفكار المطروحة والحقائق التي عُرضت عن طريق الحاسوب وبالتالي خرجوا بنتيجة أن جسم الانسان يستحق رعاية واهتمام، غذاء صحي وسليم. هذا وعلمنا من المدرسة أن السيّد مالك هزيمة سيعود الى المدرسة لمحاضرة خاصة للمعلمين وأخرييْن للطلاب خلال مشروع التغذية السليمة والذي تُعزّزه المدرسة وخاصة المديرة منى خير من كل النواحي حيث تم توصية المربين وبإرشاد مسؤولة المشروع ومركزة موضوع العلموم في المدرسة، ياسمين مشلب، لإنجاز فعاليات هادفة في الصفوف وخارجها تتعلق بالتغذية السليم حيث اختارت كل شعبة فاكهة معينة وأنجزت الكثير من الفعاليات المكتوبة، المرئية، الإبداعية المتنوعة ومنها المُمسرحة أمام الطلاب ما أضاف رونقا آخر للمُجمل العام لتلك الفعاليات.

وفي مجال أسبوع اللغات الذي تعهده مركزات مواضيع اللغات: سماهر عزام(العبرية)، ماجدة مباركي(العربية) ورينا مرزوق(الانجليزية) فقد استضافت المدرسة الزجال الشعبي المعروف، ابن القرية، شحادة خوري(ضمن السلة الثقافية من وزارة المعارف) ليشرح للطلاب عن شؤون وشجون الزجل الشعبي ويُسمعهم من حنجرته العذبة بعض الأمثلة ويُطلعهم على أنواع الزجل الشعبي حيث ردّد الطلاب وراءَهُ أنواع الزجل الشعبي: القرادي، الشروقي، العتابا والميجانا وغيرها وغنّوا معه لا بل طربوا ورقصوا على نغمات الموسيقى التي رافقت إلقاء شحادة خوري للزجل.

استفتاء ألبرج

بالرغم من كل اتجاهات التفكير هل تفضّل أن تبقى أرض الجولان تحت السيادة الإسرائيلية ولو باتفاق دُولي؟؟
  • نعم
  • لا
مجموع المصوتين : 29