راديو الأمل


ماذا كتبت الكاتبية الصغيرة - الكبيرة ماريا مزيغيت والمربية وفاء الشيخ عن العنف ضد المرأة؟

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 27/11/2017 23:59:33

بعد أن نشرنا مقالين متعلقين للعنف ضد المرأة والاحتفاء بيوم 25.11 من كل سنة كوقفة احتجاج عالمية بعثت لنا 

الكاتبة الأبوسنانية الصغيرة - الكبيرة، ماريا مزيغيت ما يلي تلتها المربية الفاضلة وفاء زيادة - الشيخ عن تلك المناسبة:

في هذه الايام تحدث الكتير من حوادث العنف ضد النساء مما يؤدي الى موتها 
وحوادث العنف ليس ضد النساء فقط بل يوجد منها انواع لا تحصى ولا تعد 
ومنها العنف الكلامي 
ولكن لماذا النساء بينما لديها جميع الحقوق 
كالابنه الكريمه 
والزوجه الصالحة 
والام الحنون 
وكذلك تستطيع ان تكون شخصيه قيادية
 
مثل مرغريت تاتشر  وأنديرا غاندي وماري كوري 
 والنساء تحترم نفسها وكبريائها حتى اكتر من الرجال، بوجهة نظري،وكذلك لديها عزه نفسها 
وتستطيع ان تكون
 شخصيه مستقله
واتمنى بان نفكر بالأمر مليا وان لا تتكرر المزيد من هذه الحوادث.
أما المربية وفاء زيادة - الشيخ فكتبت: العنف ظاهرة اجتماعية منتشرة منذ القدم، وازدادت في هذه الأيام وخاصة في المجتمع العربي المتعصّب.
العنف له أشكاله وأكثره، وللأسف الشديد، ضد النساء، وحسب رأيي فإنّ المرأة هي التي تسمح بالعنف وتفسح المجال لذلك لأنها إذا نعرّضت للعنف مرة
ولم تُحرّك ساكنًا ووجد المُعنّف أن لا معارضة في ذلك فسيسمح لنفسه بتكرار ذلك في كل مرة فيواصل في عنفه ووحشيته باتجاه تلك الأنثى الخاضعة
وهذا يعود، كما يبدو، الى الجهل الكامن في مجتمعنا. وعبر منبر موقع البُرج المحترم، أتوجّه لجميع النساء أينما كُنّ وأقول: لا للعنف، لا للكتمان، ولا للكبت
فلا تسكتي أمام المُعنّف بل كوني جدارًا حديديًّا قاسيًا في وجهه.

استفتاء ألبرج

ماذا تفضل: التوقيت الشتوي أم الصيفي؟
  • الشتوي
  • الصيفي
مجموع المصوتين : 36