ليفربول بطل اوروبا يقول باي باي لدوري الأبطال باكرا بعد إقصائه على يد جوقة سيميوني وأتلتيكو مدريد

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 12/03/2020 01:40:23

ودع ليفربول حامل اللقب، مسابقة دوري أبطال أوروبا، من الدور ثمن النهائي، بسيناريو درامي مثير ضد أتلتيكو مدريد.

نجح أتلتيكو مدريد في التأهل إلى الدور ربع النهائي من بطولة دوري الأبطال على حساب ليفربول، بعد الفوز بمجموع المباراتين 4-2.

وحول أتلتيكو مدريد تأخره بهدفين نظيفين، إلى فوز غريب على ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المواجهة التي جمعت بينهما على ملعب آنفيلد، في إياب الدور ثمن النهائي من المسابقة الأوروبية الأكبر.

ضغط ليفربول بقوة بكل خطوطه منذ انطلاق المباراة، وسيطر على المباراة بالطول والعرض، لكن حائط الصد السلوفيني يان أوبلاك، حارس مرمى أتلتيكو مدريد، كان حاضراً بقوة، وتصدى لعدد كبير من محاولات محمد صلاح ورفاقه.
لكن قبل نهاية الشوط الأول، نجح الهولندي فينالدوم، لاعب وسط ليفربول، في تسجيل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 43، بضربة رأس رائعة، بعدما استغل عرضية تشامبرلين.

وفي الشوط الثاني استمر الطوفان الهجومي لليفربول، واستمر يان أوبلاك في تألقه والتصدي لعدد كبير من الفرص الخطيرة.

وتصدت العارضة لرأسية خطيرة من روبرتسون، بعد مراوغة رائعة من المتألق محمد صلاح، وسدد كرة أرضية اصطدمت وهي في طريقها للمرمى.

ومع استمرار ضغط ليفربول وتألق أوبلاك، انتهت أحداث الوقت الأصلي بتقدم ليفربول بهدف نظيف وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب، ليتم اللجوء إلى شوطين إضافيين.

ومع انطلاق الشوط الإضافي الأول، نجح البرازيلي روبرتو فيرمينو في تسجيل الهدف الثاني لفريقه ليفربول، بعد ضربة رأس رائعة اصطدمت في العارضة، ارتدت له مرة أخرى وأسكنها بسهولة في الشباك، بالدقيقة 94.
لكن بعد 3 دقائق فقط، ارتكب أدريان حارس مرمى ليفربول خطأً فادحاً، بعدما فشل في تشتيت الكرة، لتصل إلى جواو فيليكس الذي مررها إلى البديل ماركوس يورينتي، وسدد كرة أرضية في شباك الريدز.

وقتل ماركوس يورينتي آمال ليفربول في الصعود للدور المقبل، بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 106، بعد تمريرة من موراتا، وأطلق يورينتي تسديدة في مرمى أدريان.

وقبل نهاية الشوط الإضافي الثاني بلحظات، سجل موراتا الهدف الثالث لأتلتيكو مدريد في الدقيقة 121، بعد تمريرة من يورينتي وضعته وجهاً لوجه مع حارس ليفربول، وسدد كرة أرضية في المرمى.

وفي مباراة أخرى بنفس السياق والبطولة تمكن فريق باريس سان جرمان من تخطي عقبة الفريق الألماني بوروساي دورتموند بثنائية نظيفة مع العلم أن اللقاء الأول انتهى لمصلحة الألمان بالنتيجة (2-1) الأمر الذي ساهم في نقل الفرنسيين بعد الفوز، بالأمس، الى مرحلة ربع انلهائي.


 

استفتاء ألبرج

إلى أي مدى أنت متخوّفٌ من الموجة الثانية لجائحة الكورونا؟
  • صراحةً، متخوّف كثيرًا.
  • عادي
  • بنفس نسبة تحوّف الموجة الأولى المُفاجئة
  • لستُ متخوّفا إطلاقا وأواصل حياتي كالمعتاد مع تنفيذ التعليمات الضرورية
مجموع المصوتين : 58