الزاوية المحبوبة في موقع البرج - للمتقاعد احترام - تتشرّف بالمدير المتقاعد أبي فراس باسم خير...اقرأوا عنه وعن رسائله للمجتمع

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 22/11/2020 21:18:33

ضمن الزاوية المحبوبة في موقع البرج الألكتروني وصفحة الفيسبوك الداعمة له والانستجرام "للمتقاعد احترام" نتشرّف بأن نستضيف شخصية من الشخصيات الجديّة في عملها وإخلاصها للمهنة، المحترمة والمؤثّرة في أبوسنان منذ عقود من السنين حيث لمع صيته وبرقت سمعته الطيبة في سماء أبوسنان التربوية - التعليمية وقسم التربية والتعليم في الوسط الدرزي بشكل عام وبات حينها وما زال علما تربويا رفرافا ومرجعا حضاريا على حد سواء حيث سنتقرأون في الأسطر والفقرات القادمة عنه وعن فاعليته وتأثيراته المنوّعة والمُنيرة منها أيضا رسائل وذلك بحسب ما طلبه منه موقع البُرج منها: للمتقاعد، للناشئين وللمجتمع بشكل عام.

نتمنى لكم قراءة موفقة وسعيدة بما كتبه ضيفنا المحُترم والمُميّز ألا وهو المربي الفاضل أبو فراس باسم خير، المدير المتقاعد للمدرسة الابتدائية (ا) في ابوسنان - مدرسة المحبة حيث خرّج آلاف الطلاب في فترة إدارته للمدرسة وهيّأهم بالتعاون مع الطواقم التدريسية والمعطاءة إلى المستقبل.

وهذا ما كتبه...

بسم الله الرحمن الرحيم

الانسان مُسيّر وليس مخيّر، وكان من حسن حظي ان كتب لي العمل في أقدس مهنة هي مهنة التدريس والتربية التي وجدت فيها فرصة شريفة لتحقيق مبادئ نهلتها في صغري ألا وهي:

حب العطاء بدافع من الضمير الحي لأجيال المستقبل من اطفال بلدي العزيز على قلب كل فرد فيها، التي امتازت بحياة مشتركة بين طوائفها، عمادها الاحترام المتبادل، المحبة والحرص على المواطنة الصالحة.

لقد بدأت مشواري كمعلم في " مدرسة المحبة الابتدائية ابوسنان أ "، ذلك الصرح الذي خرّج طلابا وطالبات تألقوا في اكتساب شهادات مشرفة في عدة مجالات: طب، هندسة، علم وتدريس، محاماة وغيرها.

بدأت مهنتي كمعلم في المدرسة في السنة الدراسية 1969/1970، ثم كمدير للمدرسة سنة 1980/1981 حتى سنة 2015.

خلال هذه السنوات التي مرت بسرعة عملت مع هيئة تدريسية من زملاء وزميلات قمة في العطاء والإخلاص حيث رأوا برسالة التعليم امانة وهدفا لتحقيق النجاح لطلاب المستقبل علميا، تربويا واجتماعيا.

لقد نهجت كمدير اسلوب الاستفادة اقصى ما يمكن من قوة وتعاون الجميع كأفراد ومجموعات مستمدا كل ما لديهم من معرفة محترما  لدعمهم مستفيدا مما يعرفون في اجواء مريحة فالتعاون اساس النجاح، كذلك نلنا كل ما يلزم من مساعدة ودعم من اولياء الأمور الذين تفاعلوا معنا بكل ما يمكن للنجاح.

لقد كانت مدرستنا نموذجا وما زالت في نيل الكثير من الجوائز والشهادات القيمة تقديرا للتحصيل الممتاز:

جائزة التعليم " פרס חינוך " من وزارة المعارف، الحاسوب، الطبيعة، اللغات، الرياضة البدنية، ابوسنان متعددة الثقافات " מגוון תרבויות " ، جودة البيئة وغيرها.

سر النجاح هو الثبات على الهدف، فلا يمكن الوصول الى حديقة النجاح دون المرور بمحطات التعب والفشل واليأس، فصاحب الإرادة القوية لا يطيل الوقوف في هذه المحطات.

ولأخي/أختي المتقاعد/ة او القادم/ة نحو التقاعد اقول:

إن مرحلة التقاعد هي مرحلة الحرية في حياة الإنسان يمكنه من خلالها التمتع وإدراك ما يدور من حوله فالوقت يصبح ملك يديه بعيدا عن القيود الوظيفية، عائدا الى الحياة العائلية بعد طول غياب.

ولأبنائنا وبناتنا من الجيل الصاعد:

لا تيأسوا اذا رجعتم خطوة الى الوراء، ولا تنسوا ان السهم يحتاج ان نرجعه للوراء لينطلق بقوة الى الامام.

النجاح لا يُدرّس في المدارس او الجامعات، بل طموح يحتاج الى عمل شاق حتى الوصول اليه.

استفتاء ألبرج

هل سيتم تشكيل حكومة أم أننا في الطريق للانتخابات الخامسة؟
  • نعم، سيتم تشكيل حكومة.
  • لا، لن يتم تشكيل حكومة ونحن في الطريق للانتخابات الخامسة.
مجموع المصوتين : 14