راديو الأمل


للمتقاعد احترام: مدرسة المحبة - الابتدائية (أ) في أبوسنان تحتفل بتقاعد المربية الفاضلة انطوانيت زايد

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 16/12/2018 02:49:55

موقع البرج/هيئة اتلحرير

احتفلت المدرسة الابتدائية (أ) في أبوسنان، عصر أمس السبت، وفي قاعات الداهود الكُبرى في قرية كفرياسيف، بتقاعد مربية من مربياتها الفاضلات وهي انطوانيت زايد، والتي خرجت الى التقاعد بعد خدمة قاربت العقود الأربعة واتسمت كلها بعطاء منقطع النظير ومُلفت لدرجة كبيرة خاصة أنها عملت بجدّ وجدية وأنشأت نفوسا وأنارت عقولا من الطلاب من قطاع التربية الخاصة فكانت لهم على مدار السنين الكثيرة كأم، أخت، صديقة ومُوَجّهة حياتية لينطلقوا بالدنيا لوحدهم فيما بعد بأسس وأساسات متينة.

حفل التقاعد بشّر منذ بدايته بالخير وبأجواء تربوية راقية حيث اختلط كادر المربين الحاليين بالذين خرجوا الى التقاعد في العقدين الأخيرين وما أجملها من صورة كانت، حيث أضفت أجواء أمتع وأهنأ للحفل نفسه حيث تجلّى ذلك على وجه المُحتفى بها والتي رافقتها عائلتها في يومها التكريمي، التقاعدي - التاريخي والذي شارك به: رئيس مجلس أبوسنان المحلي، السيّد فوزي مشلب، ومساعده السيّد حبيب جهجاه ومدير قسم المعارف، المربي نبيه الشيخ وممثلو لجنة الأهالي وأعضاء الهيئة التدريسية.

هذا وكان على عرافة الحفل المربي وحيد زيادة والذي دعا المتكلمين بأسلوب لبق ولائق للإلقاء كلماتهم، فكانت مديرة المدرسة، المربية منى خير، أولى المتحدثين فحيت بدورها كل من تواجد في القاعة وشارك في ذلك الحفل المُحترم وتمنت للمُحتفى بها الصحة والسلامة الوافرة والوفيرة. ثم تحدث رئيس المجلس المحلي، فوزي مشلب، كانت كلمة مُعبّرة حيا فيها الحاضرين والمُحتفى بها وتمنى لها العمر المديد والسعيد وشكرها على عطائها من أجل طلاب أبوسنان. للمربي والمدير الأسبق للمدرسة، باسم خير، كانت كلمة تحدّث فيها عن السيرة الحسنة للمُحتفى بها ومعاملتها الجيدة مع الطلاب حيث غرست في نفوسهم قيم تربوية عالية المستوى.

أما سكرتير نقابة المعلمين الابتدائية - فرع نهاريا، المربي اليركاوي، محمد ملا، فكان له كلمات رنّانة ومُعبّرة بحق المربية زايد، بناء على المعلومات التي جمعها، مُسبقا، وتحدّث على العطاء، التفاني في العمل والإخلاص من أجل خدمة الطلاب وهذا ما ميّز المُحتفى بها. 

بعد ذلك تمّ عرض فيلم قصير من تصميم المربيات: ديانا ابريق، أماني مصلح ومنال قيس اشتمل على صور لبعض المحطات من حياة المُحتفى بها المهنية والحياتية. وهكذا تدحرجت دقائق الحفل حتى جاء دور المحامي وكاتب العدل نجيب زايد، نجل المربية انطوانيت، والذي أتحف الجميع بكلامه وخاصة استقدامه لقصة معبّرة عن قيمة الانسان وبدوره وباسم المُحتفى بها شكر القيّمين على هذا الحفل التقاعدي بما في ذلك مديرة المدرسة ولجنة المعلمين.

الكلمة الأخيرة في الحفل كانت عبارة عن قصيدة للمُحتفى بها نَظَمَها زميلها في الماضي ونائب المدير الأسبق باسم خير، ألا وهو كامل حسين، خصيصا، للحفل نفسه حيث كل كلمة نطقت بمدى تقدير المربي كامل بزميلته من الماضي، زد على ذلك، أنّه ذكَر مزاياها كمربية مخلصة لعملها ومتفانية في عملها(مُرفق صورة للقصيدة).

هذا ولا ننسى أن المجلس المحلي ورئيسه، السيّد فوزي مشلب، كان قد قدّم درعا تقديرية للمُحتفى بها وأن المدرسة قدّمت باقة ورد جميلة، ونبتة مزركشة، درعا تقديرية وعقدا ذهبيا إضافة الى أساور قيّمة تليق بمستوى المُحتفى بها. كما أهدت لجنة أولياء الأمور المُمثلة بالسيّديْن: المحامي حكام مرزوق والسيّد الفعّال شادي قيس والسيّدة سوزان قيس وهكذا أنهى عريف الحفل دقائقه وشكر الجميع المشاركة وتمنى لهم السعادة وهداة البال دائمًا وأبدا.

ادعموا صفحتنا عالفيسبوك: https://www.facebook.com/alborjcoil-359810851108910/

 

 

استفتاء ألبرج

هل أنت راضٍ عن الجو العام في الانتخابات المُنصرمة؟
  • راضِ بدرجة كبيرة.
  • راضٍ بدؤجة متوسطة.
  • لستُ راضيا إطلاقا.
مجموع المصوتين : 58