راديو الأمل


لاعب مجد الكروم أدهم غضبان لموقع البُرج: سعيد جدا بتسجيلي 15 هدفا ولكن سعادتي أكبر بارتقاء فريقي للدرجة الأولى

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 16/04/2020 20:36:25

في حديث خاص لموقع البرج وصفحة الفيسبوك الداعمة له والانستجرام  والمحرّر الرياضي وحيد زيادة، قال، ابن قرية البقيعة، أدهم غضبان، اللاعب الشاب (22) والمتألق في تركيبة فريق أبناء مجد الكروم المُرتقي الحديث لدوري الدرجة الأولى: فريقنا استحق الصدارة بجدارة ومن ثم الارتقاء للدرجة الأولى لأننا كنا الأفضل على الإطلاق في الدرجة الثانية - شمال (ا) وأثبتنا أنفسنا في كل مباراة وعلى فترة زمنية كروية طويلة.
وعن تسجيله 15 هدفا وتتويجه كملك هدافي الفريق والثاني في الدوري: سعيد جدا لذلك ولكن سعادتي أكبر بارتقاء فريقي.
وعن بداياته الكروية: كان ذلك في فرق أشبال كهبوعيل عكا، ماطيه آشير، شبيبة جولس واللعب بالدرجة القطرية ومن ثم شبيبة هبوعيل كريات شمونة حيث لم يحالفني الحظ كثيرا هناك بسبب إصابة وبعد استعادتي عافيتي ونشاطي سافرت مع المدرب المعروف، مارسيلو، إلى الأرجنتين لتجربة رياضية قصيرة ناجحة في فريق تشاكريتا ولكني فضّلتُ العودة إلى البلاد فساقتني قدماي عن طريق المدرب القدير، علي بدر، ابن قرية حرفيش، والذي أحييه بحفاوة عبركم، إلى الفريق المجدلاوي، قبل ثلاث سنوات حيث تتلمذت كثيرا من تجربة المدرب آنذاك والنجم السابق، المهاجم القنّاص، أحمد سبع وهذه السنة كانت الإنطلاقة الكبيرة بالنسبة لي.
 وعن شعوره العام هذا الموسم: دعم المدرب الممتاز، حاتم كريّم، الذي أشعرنا أنه أخ وصديق، عمل الإدارة بقيادة، السيدين: سمير مناع  ومحمود زيحو واهتمامها الكبير باللاعبين خلق شعورا رائعا عند الجميع ولا تنسى أنه من أسرار نجاح الفريق كان غرفة الملابس السليمة والكادر المتكتل منذ تقريبا، ثلاث سنوات، فجاءت النجاحات والإنجاز رغم نقص الملعب البيتي. شخصيا، ذلك دعم مسبرتي ومنحني ثقة نفسية كبيرة وبالتالي نتّجَ عطاءً زاخرا مني كجناح أيمن. 

وعن أهم ما يميّزه كلاعب جناح أيمن: الخفة والحركة الدائمة، السرعة الخارقة، قراءة مجريات اللعب واتخاذ خطوات ذكية وسريعة، التسديد بالقدمين بنفس القوة، مراوغة ممتازة، استحواذ رائع للكرة وتجهيز فرص لأهداف لزملائي. 
وعن الارتقاء الأول مع فريق كبار: فخر واعتزاز  وفرحة كبيرة أرجو أن يلحقه الكثير من الإنجازات.
أما عن طموحات وأحلام: تحسين قدراتي وتدعيم قدراتي وانتهاج حياة رياضية سليمة وهنا أشكر عبر موقع البرج المحترم، صديقي، المدرب الشخصي، تمير شنّان، الذي يرشدني إن كان ذلك من ناحية التدريبات من تجربته مع الرياضيين في معهده الرياضي في حرفيش أو من ناحية التغذية السليمة وتحضير برنامج خاص يلائمني ويجعلني مستقيما من ناحية رياضية، لياقة بدنية وصحية. 
وأضاف: بالنسبة لحلمي فهو مواصلة التقدم المهني واللعب في درجات عالية في البلاد وتجهيز نفسي لاختيار دوري أوروبي يتلائم مع قدراتي وشخصيتي. 
كلمة أخيرة: أتقدم بشكر كبير إلى أهلي وعائلتي على الدعم اليومي والتضحية وأتمنى أن أواصل تنوير وإضاءة أيامهم بمزيد من الإنجازات والنجاحات.

صورة أدهم غضبان: تصوير حسام ادريس - العين الساهرة(مجد الكروم)

תמצית לקוראינו בשפה העברית:

מאת וחיד זיאדה:

בראיון לאתר אלבורג' ודף הפייסבוק התומך אמר אדהם גדבאן, כוכב העולה החדשה לליגה א', איחוד בני מג'דל - כרום: מגיע לנו המקום הראשון והעלייה כי פשוט היינו הכי טובים לאורך תקופה ארוכה. אישית מבסוט מה15 שערים שהבקעתי בליגה אבל יותר משמח אותי העלייה של קבוצתי. 

והוסיף: התחלתי בילדים של הפועל עכו ומטה אשר והמשכתי לנוער של מ.ס.ג'וליס בליגה הארצית והיתה לי תקופה בנוער של קרית שמונה עד שנסעתי לארגנטינה ובסוף העדפתי לחזור ארצה למרות שקבוצת צ'קריטה הביעה נכונות להחתים אותי אחרי תקופת מבחנים מוצלחת וכך חברתי למאמן המוערך, עלי בדר וקבוצת מג'דל - כרום ומזה כמעט 3 שנים אני נהנה ומשיג הישגים וסיפוק אישי ומקצועי אודות לעבודה המקצועית של המאמן חאתם כריים וההנהלה המסורה והאיכפתית.

ועל מה שמאפיין אותו כשחקן כנף ימין: זריזות, ניידות, מהירות סוחפת, ראיית משחק מצויינת, שמירה על הכדור, בעיטה בחוזקה בשתי הרגליים, דריבלים טובים ובישול שערים לאחרים.

וסיים דבריו: אני שואף תמיד לשפר את יכולותיי ולשדרג אותן כדי לעלות ולשחק בליגות יותר גבוהות בישראל ובאירופה ובכך להחזיר ולו במעט על התמיכה של הוריי ומשפחתי היקרה.

استفتاء ألبرج

هل أنت متخوّف من عودة أولادك إلى المدرسة؟
  • بالطبع، فحسب رايي الكورونا لم تنتهِ بعد وربما لن أُرسلهم.
  • صراحةً، محتار جدًا.
  • لا، لا أتخوّف إطلاقا فأنا مطمئن من هذه الناحية.
مجموع المصوتين : 101