كفرمندا تحصد جائزة التربية والتعليم للعام 2020...ألف مبروك

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 14/08/2020 22:01:02

في خطوة رائدة تعزز مكانة مسيرة التربية والتعليم في قرية كفرمندا صادقت لجنة جائزة التربية في وزارة المعارف – لواء الشمال يوم الخميس 13.8.2020, على منح كفرمندا جائزة التربية (פרס חינוך יישובי ) من بين القرى والبلديات والمدن التي شاركت في هذه المسابقة, وانتقال بلدتنا الى المرحلة القطرية التي ستجرى لاحقا ان شاء الله.
هذا وقد قام السيد مؤنس عبد الحليم رئيس المجلس المحلي بعرض الخطوط للنهج الذي تسير عليه السلطة المحلية بأقسامها المختلفة من اجل النهوض قدما بمسيرة التربية والتعليم، وخاصة مع قسم المعارف الذي يشاركه الدعم لتقديم الأفضل على كافة المستويات والاطر التربوية التعليمية.
هذا وبدوره قام مفتش مدارس القرية د. حمد طربيه بتقديم عرض واف وكاف للبرامج المتميزة والخاصة من حيث زيادة التحصيل، مبادرات تربوية تعليمية، مشاركة الاهل ومدى تفاعلهم، تحسين المناخ التدريسي, برامج الاحتواء والتربية الخاصة, منع التسرب, نوعية الفعاليات اللامنهجية, التنويع في أساليب التدريس والتقويم, نسبة الحاصلين على شهادة البجروت, نوعية ومستوى التعليم والبرامج في المرحلة ما قبل الابتدائية وغيرها.

كما وشدد د. حمد طربيه على خصوصية كل مسار من هذه المسارات والقفزة النوعية في مجال التربية والتعليم على مستوى القرية عامة، الامر الذي اثار لجنة جائزة التربية الى حد كبير وقادها الى منح الجائزة لكفر مندا بكل جدارة.
من الجدير ذكره ان د. حمد طربيه قاد عدة مدارس في بلدات أخرى في سنوات سابقة للحصول على جائزة التربية المدرسية (פרס חינוך בית ספרי) لمدة خمس سنوات متتالية، وهذا وسام بارز وشهادة فخر في مسيرته وانجازاته العظيمة.

ان تحصل كفرمندا على هذه الجائزة ليس بالأمر الهين او البديهي، بل يحتاج الامر الى الكثير من العمل المتواصل وتظافر الجهود، والوقت الطويل، والتخطيط التحفيز والمثابرة.
نفتخر ونعتز ونشمخ عاليا بحصولنا على جائزة التربية، ونتقدم بعظيم شكرنا لجميع المفتشين الداعمين، المديرين، مديري الأقسام في المجلس المحلي والعاملين فيه ذات الصلة والمرشدين ونخص بالذكر الأخ جمال طه مدير قسم المعارف في السلطة المحلية والعاملين معه، فكل التقدير والشكر العميق
هنيئا لكم جميعا، وقدما نحو الحصول على جائزة التربية القطرية.
مبارك لنا ولكم، مبارك  كفر مندا والله ولي التوفيق.

  
  

استفتاء ألبرج

إلى أي مدى أنت متخوّفٌ من الموجة الثانية لجائحة الكورونا؟
  • صراحةً، متخوّف كثيرًا.
  • عادي
  • بنفس نسبة تحوّف الموجة الأولى المُفاجئة
  • لستُ متخوّفا إطلاقا وأواصل حياتي كالمعتاد مع تنفيذ التعليمات الضرورية
مجموع المصوتين : 58