راديو الأمل


في الذكرى الـ4 لرحيلها.. غابت الصبوحة وبقيت الأسطورة

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 27/11/2018 00:26:55

في الذكرى الرابعة لرحيلها، بقيت الأسطورة مالئة الدنيا وشاغلة الناس، كيف لا وهي أغنت مكتبة الفن اللبناني والعربي بكمّ هائل من الأعمال على مرّ العقود التي أمضتها بينما تعتلي المسارح... فقلعة بعلبك التي شهدت على إشعاعها وبريقها ولمعانها، أبقتها على أدراجها أسطورة تنافس الأعمدة والهياكل.. الصبوحة نجمة ذهبية لم تحدّ رنين صوتها عوائق، حتى رفعت مستوى معايير النجومية الحقيقية، إلى حيث لم يصل أحد، نجوم ونجمات، حتى اليوم. 

                        "الصبوحة" في عز شبابها

صباح أو "جانيت فغالي"، اسم لبناني برّاق بلون الشمس، وساطع بسطوع الضوء، شكّل ذاكرة الوطن، فكتب تاريخه فناً راقياً، وصوتاً يطرب له السامع، وإطلالة متجددة دائماً. صباح التي غادرتنا منذ أربعة أعوام بعرس راقص، وعلى وقع رقصات الدبكة لأنّها أرادت أن تعيد إحياء هذا النوع من الفن كما قالت في وصيتها، ستبقى بعد رحيلها اليوم وفي الأعوام القادمة، أيقونة وشحرورة نطرب لصوتها، ستبقى الأسطورة ولو رحل الجسد.

                                
                                "الشحرورة"
لكن المفارقة أنّ هذا الرحيل وبعد أربع سنوات لم يستفز ساسة لبنان، إذ غابت عن منصاتهم تغريدات للصبوحة تمجيداً لذكراها.. لا هَمْ، فالتاريخ يذكرها، ومحبّوها أيضاً.

في ذكراها.. نستذكرها، فمن هي صباح؟
في مثل هذا اليوم 26 تشرين الثاني، رحلت الشحرورة عن عمر يناهز الـ87 عاماً، مختتمة مشواراً طويلاً من الفن كاد يلامس القرن، ففي أرشيفها أكثر من 83 فيلماً، و27 مسرحية لبنانية، ونحو 3 آلاف أغنية لبنانية ومصرية وفرنسية.

لقب "الشحرورة"
لقبت صباح بالشحرورة نسبة إلى مقر ولادتها "وادي شحرور"، والشحرورة هي أشهر أنثى الطيور اللبنانية التي تتميز بجمال صوتها، وأوّل من أطلقت عليها هذا اللقب هي المنتجة آسيا داغر.

أمنية صباح الأخيرة
بعد وفاة الصبوحة نقلت ابنة شقيقتها كلود، أمنيتها الأخيرة قائلة:
”يا احباب الصبوحة
الصبوحة اليوم راجعة على ضيعتا عالأرض اللي حبّتا وحبّتا
الصبوحة اليوم راحت عالسما عند الرب الكبير راحت عند اهلا واخوتا اللي اشتاقتلن كتير
صباح الحياة صباح الفرح صباح الابتسامة المشرقة دايما صباح الضحكة المرسومة باصعب الاوقات
بتودعكن وبتقلكن ما تبكو وما تزعلوا عليي وهيدي وصيتي الكن
قالتلي قوليلن يحطو دبكة ويرقصوا بدي ياه يوم فرح مش يوم حزن
بدي ياهن دايما فرحانين بوجودي وبرحيلي متل ما كنت دايما فرّحن
وقالتلي قلكن انه بتحبكن كتير وانو ضلوا تذكروها وحبوها دايماً
يا احباب الصبوحة
الصبوحة ما عادت موجودة معنا بجسدا في هاللحظة
الساعة 3 فجر اليوم طلعت روحا الى الخالق وهي نايمة
حتى في رحيلها كانت هنية ومتل النسمة وما زعجت حدا ولا تعبت حدا
الصبوحة رحلت بالجسد بس رح تضل موجودة بقلوبنا الى الابد
رح نشتقلك كتير كتير كتير يا حبيبتنا
يا ريت كان بايدنا نعطيكي كل لحظة من عمرنا ونخليكي معنا اكتر واكتر
بس هاي ارادة ربنا ..
منحبك صبوحة منحبك للأبد وما رح ننساكي ابداً ابداً
الله يرحمك يا صبوحة ويغفرلك وتكون نفسك بالسما مع الابرار والقديسين".

 

 

 


استفتاء ألبرج

هل أنت راضٍ عن الجو العام في الانتخابات المُنصرمة؟
  • راضِ بدرجة كبيرة.
  • راضٍ بدؤجة متوسطة.
  • لستُ راضيا إطلاقا.
مجموع المصوتين : 60