راديو الأمل


في أوّل ظهور لنجلاء فتحي بعد الشفاء.. رحل المرض وبقيت آثاره

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 20/04/2018 01:36:40

عادت النجمة المصرية نجلاء فتحي، إلى الأضواء مرةً أخرى، من خلال زيارتها المفاجأة للفنانة المصرية يسرا، أمس الثلاثاء داخل كواليس مسلسلها الجديد “لدي أقوال أخرى”، الذي يتمّ تصويره حاليًا بأحد الفنادق الشهيرة بالعين السخنة، استعدادًا لمشاركته في السباق الرمضاني المقبل.

نجلاء التي ظهرت في صورة جمعتها بيسرا، تداولتها مواقع السوشيال ميديا، بدا عليها علامات التعافي بعد خوض فترة علاج طويلة من مرض الصدفية الذي ألمّ بها خلال السنوات الماضية.

واستعادت نجلاء ذكرياتها مع التمثيل من خلال تواجدها لساعات داخل كواليس المسلسل، والذي صادف تصويره مع قضائها فترة استجمام في العين السخنة.

وأُصيبت النجمة المصرية بمرض نادر ومستعصٍ يُدعى الصدفية، سافرت على إثره إلى سويسرا في 2015.

وكشف زوجها الإعلامي المصري حمدي قنديل حينها أن نجلاء أُصيبت بالمرض قبل سفرها بعام، لكن زادت عليها الأعراض حتى وصلت إلى العظام.

وأوضح قنديل في تصريحات صحفية أن العلاج تم إجازته في الولايات المتحدة الأمريكية واليابان، وأن زوجته ستحصل على أربع حقن في الفترة ما بين شهر و6 أسابيع، قبل عودتها إلى مصر مرةً أخرى.

وبعد مرور عام على علاجها، ظهرت نجلاء بصحة جيدة في 2016، من خلال صورة نشرها زوج ابنتها الإعلامي محمد خضر، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، مع حفيدها زين وابنتها ياسمين.

ومؤخرًا انتشرت شائعات تدهور حالتها الصحية، عقب تدوينة نشرتها الناقدة المصرية ماجدة خير الله، مرفقةً بصورة، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك طلبت فيها الدعاء بالشفاء العاجل لنجلاء، ما أثار قلق جمهورها.

ويبدو أن تعليق ماجدة الذي نشرته في مارس الماضي، تسبب في غضب عائلة نجلاء، التي خرجت بدورها لتنفي ما رددته عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

محمد خضر زوج ابنتها سخر من تدوينة الناقدة المصرية، بعدما أعاد نشر الصورة معلقًا عليها: “يا جماعة والنبي اللي يعرف أستاذة ماجدة خير الله يقولها أن الفنانة نجلاء فتحي كانت عيانة لمدة 6 أشهر.. والحمد الله خفت من 3 سنين.. عشان مش عارف أعلق عندها مباشرة.. وعشان عارف أن الصحافة هاتشتغل على الخبر ده”.

وبزغ نجم نجلاء فتحي في سماء السينما المصرية، في حقبة الستينيات من القرن الماضي، من خلال فيلمها “الأصدقاء الثلاث”، الذي شاركها فيه يوسف شعبان وحسن يوسف وأخرجه محمد ضياء الدين.

وأثرت نجلاء الساحة الفنية بالعديد من الأعمال السينمائية، منها، “ثم تشرق الشمس”، و”موعد مع الحبيب”، و”غرام تلميذة” و”نصف ساعة جواز”، “والمجانين الثلاثة”، و”تحت الصفر”، و”اللص”، و”احذروا هذه المرأة”، وغيرها.

وكان آخر أعمالها في عام 2000، من خلال مسلسل “زي القمر”، وفيلمي “كونشرتو في درب السعادة”، و”بطل من الجنوب”.

استفتاء ألبرج

هل ستشارك في عملية التصويت الديموقراطية في الانتخابات الوشيكة للمجالس المحلية والبلديات؟
  • نعم، بالطبع.
  • مُحتار
  • لا، لن أشارك
مجموع المصوتين : 163