فن ومشاهير: بعد نشرها منشورات عن التجاهل والفراق.. أنباء عن انفصال تيم حسن ووفاء الكيلاني!

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 31/01/2020 02:24:16

بعد انتشار أخبار توقعت انفصال الإعلامية المصرية وفاء الكيلاني، عن زوجها الممثل السوري تيم حسن، يبدو أن الأخيرة قررت الرد على هذه التوقعات على طريقتها الخاصة.

وقامت وفاء الكيلاني بنشر صورة لها عبر خاصة "الستوري" في حسابها على إنستغرام، ظهرت فيها وهي تحتضن زوجها من دون أن يظهر وجهه، وكأنها أرادت القول بأن كل ما تتناقله الأخبار حول علاقتها بزوجها مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.
وجاءت تلك التوقعات التي تفيد بانفصالها بعدما أثارت جدلا واسعا بسبب منشوراتها التي تتحدث من خلالها عن التجاهل والفراق والندم، إذ نشرت وفاء عبر حسابها الشخصي على تويتر، تدوينة تتحدث فيها عن الحب، فاختارت حوارا بين حكيم ورجل يدور عن الحب.

وقالت وفاء في تلك التغريدة: "سأل ولد رجل حكيم، ماهي حقيقة الحب؟ فقال: الحكيم، اذهب للحديقة وأحضر لي أجمل زهرة، ذهب الولد للحديقة، ولكنه عاد خالي اليدين وقال: وجدت أجمل زهرة، ولكني واصلت البحث على أمل إيجاد أحسن منها..وبعدها أدركت إني تجاهلت الأفضل وعندما عدت لأخذها لم أجدها، فقال الحكيم هذه هي حقيقة الحب.. لا تقره عندما يكون بين يديك ولكن تدرك قيمته عندما تفقده".

كما سبق ذلك نشرها لتدوينة عن التجاهل، قالت فيها: "التجاهل داء لكل جاهل"، وتفاعل متابعوها مع التدوينة، معلقين: "‏‎صدقيني مالهن دوا والدليل تغريدتك وانهن اخدو من وقتك لتحاولي تلاقيلهن دوا وبالتالي ما تجاهلتيهن.. ‏‎أنا قلت شريرة وربنا .. قصدك شو بتقولي بالظبط.. بس ماهو منيح إن زوجك يتجاهلك بهالطريقة أنت جميلة".

وهو ما جعل الجمهور عبر السوشيال ميديا يربط بين كل تلك التغريدات وعلاقتها مع زوجها تيم حسن، خاصة بعد مرورها بحالة نفسية نتيجة فقدانها لحملها الأول.

يذكر أن وفاء كيلاني منقطعة حاليا عن العمل، إذ لم تظهر منذ عرض برنامجها الأخير "تخاريف"، فيما يواصل زوجها تيم حسن تألقه في أعماله، إذ شارك مؤخرا في مسلسل "العميد" والذي لاقى نجاحا واسعا منذ بدء عرضه على منصة "شاهد"، فيما يتحضر لتصوير مسلسلين وهما "الأمير الأحمر" و"الهيبة" بجزئه الرابع والذي يحمل اسم "الرد".

المصدر: فوشيا

الصورة من انستقرام وفاء الكيلاني بدون كرديت

استفتاء ألبرج

إلى أي مدى أنت متخوّفٌ من الموجة الثانية لجائحة الكورونا؟
  • صراحةً، متخوّف كثيرًا.
  • عادي
  • بنفس نسبة تحوّف الموجة الأولى المُفاجئة
  • لستُ متخوّفا إطلاقا وأواصل حياتي كالمعتاد مع تنفيذ التعليمات الضرورية
مجموع المصوتين : 77