راديو الأمل


غزة: قصف مبنى متعدد الطبقات في مخيّم الشاطئ تدعي حماس أنه ملهى للأطفال والجيش يرد...(فيديو)

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 15/07/2018 14:11:36

خلال يوم أمس، قصف جيش الدفاع أهدافًا عديدة في قطاع غزة، من بينها مبنى متعدّد الطوابق في مخيم الشاطئ، بالإضافة إلى ضربة واسعة لمقر قيادة كتيبة حماس في بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
المبنى المتعدّد الطوابق في مخيم الشاطئ استُخدم "كمكتبة فلسطينية وطنية"، مبنى مُهمَل وكبير محاذي لشارع ناصر، الشارع الرّئيسي جنوب حيّ الرمال في مدينة غزة. المبنى مجاور للمسجد الكبير "الشيخ زايد"، وكانت طوابقه الخمسة مُعدّة لخدمة سكان القطاع، خدمات عامة وحكومية، أو للسكن.
ولكن بدلًا من ذلك، هذا المبنى الكبير يُستخدم منذ سنوات كمنشأة تدريبات تابعة لكتيبة حماس للمحاربة في الأماكن المبنية، والسيطرة على المباني، وفي الفترة الأخيرة، استُخدم حتّى كمنشأة تمارين للبقاء في الأنفاق – وهذا بفضل نفق محاربة حُفر تحت المبنى. النفق نفسه هو جزء من سلسلة الأنفاق تحت الأرضية الضخمة والتّابعة لحماس في القطاع. حماس تستمر باستخدام الشبكات المدنيّة لأهداف عسكرية، وبذلك فهي تخاطر بالمواطنين المتواجدين تحت رعايتها. 
مرفقة صور جويّة لاستهداف المبنى في مخيم الشّاطئ، ولمقر قيادة كتيبة حماس في بيت لاهيا قبل قصف جيش الدفاع له وبعده.

وقد كتب الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، أفيحاي أدرعي، في حسابه الخاص على شبكة التواصل، الفيسبوك ما يلي:

 

مبنى الكتيبة، مخيم الشاطئ 
الأطفال وألعابهم كما تدعي حماس؟ شاهدوا الحقيقة. 
سكان غزة، حماس تكذب عليكم وتحاول التملص من مسؤولياتها تجاهكم. 

 


استفتاء ألبرج

هل ستشارك في عملية التصويت الديموقراطية في الانتخابات الوشيكة للمجالس المحلية والبلديات؟
  • نعم، بالطبع.
  • مُحتار
  • لا، لن أشارك
مجموع المصوتين : 163