راديو الأمل


عمري ملا، لاعب مكابي الأخوّة يركا: أثبت نفسي كلاعب محلي في التركيبة الأساسية وأتوقّع 2000 مشجع أمام طوبا

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 17/02/2018 18:30:35

من وحيد زيادة - المحرر الرياضي

في حديث خاص، بادر به المسؤولون، في موقع البُرج، والذي يهتم كثيرًا بالرياضة المحلية، وبعد أن لاحظ المسؤولون عنه نجمًا يركاويًا محليًا، يسطع نجمه في التركيبة الأساسية للفريق الذي يشق طريقه بقوة وبسرعة الى الدرجة الثانية، ولم يستطيعوا  البقاء مكتوفي الأيدي حيال ذلك فقد باشروا الاتصال به ليُظهروا أن يركا تخرّج الأبطال، قال عمري ملا، نجم مكابي الأخوّة يركا ما يلي بناء على أسئلة مبنية من مراسلنا:

اسمي عمري ملا، عمري 25 سنة وأنا متمتع جدًا مما يحدث لي في الفترة الأخيرة فأنا لاعب تركيبة اساسية في فريق بلدي العزيز والذي أسانده في تحقيق ارتقاء تاريخي آخر الى الدرجة الثانية لا بل فتأثيري كبير على الملعب وهنا أشكر المدرب فخري عساقلة، الذي يمنحني الثقة الكبيرة بنفسي لأظهر بأحسن وجه على ارض الملعب وهكذا تمكنت من تسجيل ثمانية أهداف وطبخ ستة آخرين لزملائي الذين تربطني وإياهم علاقات رائعة وتفاهم كبير على أرض الملعب فلي الشرف أن ألعب مع تركيبة ناجحة ومجربة كهذه.

وعن شعوره من تواجده في التركيبة الأساسية الدائمة: الحمدلله فقد أثبتّ أني أستحق ذلك فأنا أجتهد كثيرًا في التدريبات وأُثبت نفسي في المباريات من الجهة اليُسرى وأُربك دفاع الخصم في الكثير من المرات وسوية مع أصدقائي اللاعبين، توجيهات المدرب عساقلة ودعم الإدارة نحقّق إنجازات.

وأضاف: أدعو الشبيبة الموهوبين في يركا للالتحاق بنا والانضمام للفريق لنركّب كادرًا محليًّأ موسّعا ناحية السنة القادمة وأقولها، علنًا، أن يركا مليئة باللاعبين الموهوبين...

 

وعن جمهور الفريق: يثبت نفسه من مباراة لأخرى أنه ذخر للفريق واللاعب رقم 12 فيكفي أنه تابعنا، اليوم، أمام بئر المكسور( 1-2 ليركا، عمري سجّل هدف الفوز) في مباراة خارجية صعبة، من كل النواحي، حتى من ناحية حالة الطقس، الأمر الذي، شحننا بطاقات كبيرة وجعلنا نحقق الفوز. وهنا أطلب من الجميع ملأ المدرجات، الاسبوع القادم، في المباراة المهمة، أمام منافسنا المباشر على بطاقة الارتقاء من المكان الأول، هبوعيل طوبا، ففي حالة تحقيق الفوز سنقترب بصورة كبيرة للدرجة الثانية فأرجو أن يحضر  ما لا يقل عن 2000 مُشجّع لمؤازرتنا ومساندتنا لتحقيق الفوز.

 

موقع البرج يذكر هنا اللاعبين المحليين الذين يجتهدون، أيضًا، من أجل بلدهم وفريقه ويبذلون قصارى جهودهم لكي تبقى يركا في الأعالي من ناحية كرة القدم وهم:

سعيد حبيش، عماد رمال، راني شواح، شلومو امون، عمير امون، بهاء ابو طريف، عميد عطالله، ماهر زيان، عنان رمال يوسف ملا، معنز أبو حمدة إضافة للحارس البديل، علي معدي.
 

استفتاء ألبرج

بالرغم من كل اتجاهات التفكير هل تفضّل أن تبقى أرض الجولان تحت السيادة الإسرائيلية ولو باتفاق دُولي؟؟
  • نعم
  • لا
مجموع المصوتين : 64