راديو الأمل


طفلكم من المُستفزِّين؟؟ اقرأوا ما يلي...

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 03/10/2017 00:43:16

يقولون أن بطن الأم كالبستان فنوعية الأبناء التي تربى داخل هذا البطن أثناء الحمل، تختلف من واحد لآخر، ربما، في الكثير من نواحي الحياة ونهجها. وهنا نصل بالحديث عن نوعية الأطفال ونختص بذلك الذي يبدو استفزازيًا بكل معنى الكلمة...

يُعتبر الطفل الاستفزازي واحداً من أكثر أنواع الأطفال صعوبة في التعامل، لا سيّما وانه يوّلد العديد من المشاكل مع الأهل، نتيجة التصرفات التي يقوم بها. إلا أنّ الاستفزازية عند الطفل لا تنشأ من عبث بل هي تعود الى العديد من الأسباب التي قد لا يعرف الطفل التعبير عنها، ما يدفعه الى القيام بهذه التصرفات في مسعى للفت النظر. ومن هنا سنقدم لكم في هذا الموضوع عبر موقع صحتي عدداً من النصائح حول كيفية التعامل مع تصرفات الأطفال المستفزة.

نصائح للأهل للتعامل مع تصرفات الأطفال المستفزة:

إنّ أولى النصائح التي تعطى للأهل في طريقة التعامل مع تصرفات الأطفال المستفزة، هي ضرورة العمل على التحلي بالهدوء وضبط النفس في ردود افعالهم على تصرفات الأطفال، لا سيما وان هذه الخطوة تعمل على التخفيف من من سلوكيات الطفل العدوانية والاستفزازية، وبالتالي فانها تخفف من حدة المشكلات والصراعات بين الأطفال وأهلهم.

كما يجب على الأهل التصرف بصورة صحيحة وبشكل إيجابي مع استفزازية الطفل وسلوكه العدائي لا سيما وان هذا الأمر سينعكس ايجاباً على سلوك الطفل ويساعد في ابعاده عن السلوك الاستفزازي الذي يعاني منه، ولذلك يجب على الاهل العمل على مراقبة افكارهما وأحاسيسهما عند التعرض للاستفزاز من قبل الطفل.

ومن الأمور التي يجب على الاهل العمل عليها، العمل على تعزيز سلوك الطفل الجيد، سواء بعبارات تشجيعية أو بتأمين له ما يحبه، أو مرافقته إلى مكان مفضّل بالنسبة إليه، لا سيما عندما يقوم بأمور ايجابية تستدعي المكافأة من قبل الاهل.

ومن النصائح التي يجب أن تعطى أيضاً للاهل في هذا الاطار، هي الابتعاد عن الطفل، عندما يقوم بهذه الحركات الاستفزازية، وعدم التحدّث معه في هذه اللحظات لأنه يكون غير مستعدّاً للاستماع، ومن بعدها يمكن اللجوء الى العقاب في مسعى لتأديب الطفل وتعليمه الخطأ الذي يقوم به.

استفتاء ألبرج

هل ستُشارك في انتخابات الكنيست الوشيكة؟
  • بالطبع
  • محتار
  • لا
مجموع المصوتين : 236