راديو الأمل


ضمن حُسن الجوار: نقل التبرعات ورزم المساعدات من سكان هضبة الجولان الإسرائيلية، لمخيمات السوريين القريبة

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 11/07/2018 15:26:33

تمّ أمس (الثلاثاء) إقامة حملة خاصّة لنقل التبرعات ورزم المساعدات من سكان هضبة الجولان الإسرائيلية، لمخيمات السوريين في الشق السوري من هضبة الجولان بواسطة مديرية "حسن الجوار" في فرقة الجولان. 

في إطار الحملة فُتح في المجلس الإقليمي الجولان مركزًا لجمع المعدات والذي جُمعت فيه خلال الأسبوع الأخير مئات رزم المساعدة من بلدات المجلس، بالإضافة الى مئات الأكياس من الهدايا الشخصية للأطفال السوريين، والتي تشمل الألعاب، والألوان، والدمى، والحلويات، والمكاتيب من أطفال الجولان. 

جميع هذه المعدات نقلت من قبل جيش الدفاع في حملتيْن عسكريّتين الى الجانب السوري من السياج الحدودي مع سوريا، هذه الرزم معدَّة لمخيمات الخيم في شمال وجنوب الشق السوري من هضبة الجولان.

من كلام قائد مديرية "حسن الجوار"، المقدم أ.: "الحديث عن حملة خاصة ومؤثرة. الفرقة 210 المسؤولة عن الحفاظ على أمن مواطني دولة إسرائيل عامةً، وسكان هضبة الجولان خاصةً، بواسطة مديرية "حسن الجوار"، تقوم بمهمة الدفاع باشتراك مع المواطنين. كل ذلك تم لأجل جيراننا الذين وراء الحدود، الّذين تربوا مدى السنين على كره إسرائيل وكل ما يتعلق بها، وفي السنوات الأخيرة أدركوا أن الدولة الوحيدة التي ساعدتهم هي الدولة نفسها التي كانوا يخافون منها". 

من كلام رئيس المجلس المحلي جولان، إيلي مالكا: "على مدار ست سنوات، تدور في سوريا حرب وحشية أودت بحياة مئات الآلاف، والعالم ساكت على هذه الفظاعة. نحن، سكان الجولان، الذين نرى اللاجئين بالضبط خلف الحدود، وأولادهم يقتربون من الحدود مع إسرائيل، نشعر بواجبنا، وفقًا لقيَمنا، لنرسل المساعدات الإنسانية، ولبناء علاقة إنسانية مع من كانوا دائمًا جيراننا على الجانب الآخر من الحدود. سكان الجولان تجندوا من تلقاء نفسهم، وقد جمعوا المعدات وجهزوا الأكياس الشخصية لأولاد النازحين ليمنحوهم لحظة فرح في هذه الفوضى العارمة. نحن نشكر جيش الدفاع ومديرية "حسن الجوار" على المساعدة في جمع ونقل المعدات الى مخيمات الفارين". 
كميات معدات المساعدة التي تم نقلها في الايام الاخيرة عن طريق مديرية "حسن الجوار" بالتعاون مع هيئة التكنولوجيا والخدمات اللوجستية لمخيمات الفارين  السوريين قرب الحدود: 

بالمجموع، تم حتى الآن القيام بنحو 30 حملة مساعدة مخصصة لمخيمات الخيم، في إطارها تم نقل:

- 75,700 لتر من السولار للتدفئة وتوليد الكهرباء. 
- 20 مسطح محمل بالمعدات الطبية. 
- نحو 77 طنًّا من الملابس. 
- 556 خيمة.
- 30 شبكة للظل. 
- 12.5 طنًّا من غذاء الأطفال.
- 130 طنًّا من الغذاء. 

مرفق فيديو من حملة التجميع المشترك التي أقامتها مديرية "حسن الجوار" في بلدات المجلس الإقليمي جولان:


استفتاء ألبرج

هل ستشارك في عملية التصويت الديموقراطية في الانتخابات الوشيكة للمجالس المحلية والبلديات؟
  • نعم، بالطبع.
  • مُحتار
  • لا، لن أشارك
مجموع المصوتين : 102