راديو الأمل


صحة بالأرقام.. ماذا فعل فيروس كورونا بالعالم؟

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 28/01/2020 08:38:57

ارتفعت حصيلة الضحايا الذين حصدهم فيروس كورونا المستجدّ إلى 106 وفيّات في الصين، حيث واصل الوباء تفشيه مع تسجيل حوالي 1300 إصابة جديدة، بحسب ما أعلنت السلطات الثلاثاء.
وقالت لجنة الصحة في هوبي، المقاطعة الواقعة في وسط البلاد والتي ظهر في عاصمتها ووهان للمرة الأولى "فيروس كورونا المستجدّ 2019"، إنّ الفيروس حصد أرواح 24 شخصاً جديداً لترتفع الحصيلة الإجمالية للوفيّات إلى 106، في حين انتقلت العدوى إلى 1291 شخصاً آخر ممّا رفع إجمالي عدد الإصابات المؤكّدة في البلاد إلى أكثر من أربعة آلاف حالة.
ويأتي ذلك، فيما أعلنت السلطات الألمانية تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن المصاب رجل يقيم في إقليم بافاريا، ووضع في العزل الصحي.
وقال متحدّث باسم وزارة الصحة في إقليم بافاريا إن "رجلاً من منطقة ستارنبرغ أصيب بفيروس كورونا المستجد، ووضع تحت المراقبة الطبية وفي العزل الصحي".
إلى ذلك، أرجأت السلطات الصينية، اليوم الثلاثاء، إلى أجل غير مسمّى موعد استئناف الدروس في كل المدارس والجامعات في البلاد، وذلك في محاولة منها للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.
وقالت وزارة التعليم الصينية في تعميم على المؤسسات الدراسية إن موعد بدء فصل الربيع الدراسي في كل المدارس والمعاهد والجامعات ومؤسسات التعليم العالي في البلاد سيحدد لاحقا، علما بأن التلامذة والطلاب في سائر أنحاء البلاد هم حاليا في إجازة بمناسبة عيد رأس السنة القمرية الجديدة.
وجاء في البيان "يجب على الجامعات ومؤسسات التعليم العالي التي تشرف عليها الوزارة تأجيل موعد بدء فصل الربيع".
أما بالنسبة لتاريخ إعادة فتح دور الحضانة والمدارس والمؤسسات الثانوية "فسيتم تحديده من قبل السلطات التعليمية المحلية، بالاتفاق مع الحكومة المركزية، ما يعني تحديد كل حالة على حدة، بحسب التعميم.
وأوضحت الوزارة في تعميمها أنها أصدرت تعليمات إلى مديري المدارس "بالطلب إلى التلامذة عدم الخروج وعدم التجمع وعدم تنظيم أنشطة مركزية أو المشاركة فيها". 

وكانت الصين أعلنت، أمس الإثنين، أن عطلة رأس السنة التي بدأت في 24 الجاري وكان يفترض أن تنتهي في 30 منه تمّ تمديدها لغاية 2 شباط/فبراير، وذلك في إطار مساعيها الرامية إلى احتواء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأكدت السلطات الصينية، بحسب ما أوردت وكالة "أسوشيتد برس" سجلت معظم الحالات في الصين في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة هوبي، وسط الصين، التي تعد منشأ الفيروس المميت.
في ووهان الصينية.. توقعات بتسجيل نحو 1000 إصابة جديدة بـ"كورونا"
وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في ووهان في نهاية كانون الأول الماضي. وأكدت سلطات دول عدة اكتشاف 40 حالة، جميعهم تقريبا من السائحين الصينيين، أو أشخاص وفدوا من ووهان مؤخرا.
وفيما يلي استعراض لتوزيع الإصابات بالفيروس في الصين وخارجها:
الصين: 2744 حالة مصابة، تم اكتشاف 769 منها خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. 5 في هونغ كونغ، واثنان في ماكاو. وما يقرب من 80 حالة وفاة في مقاطعة هوبي.
الولايات المتحدة: خمس حالات؛ اثنتان في جنوب كاليفورنيا، وواحدة في كل من ولايات واشنطن، وشيكاغو، وآريزونا.
تايلاند: 8 حالات.
أستراليا: 5 حالات.
كوريا الجنوبية: 4 حالات.
سنغافورة: 4 حالات.
ماليزيا: 4 حالات.
فرنسا: 3 حالات.
تايوان: 3 حالات.
فيتنام: حالتان.
كندا: حالة واحدة.
نيبال: حالة واحدة.
وأثار فيروس كورونا الجديد القلق، نظرا لعدم معرفة معظم خصائصه، مثل إلى أي مدى يسهل انتقاله بين البشر. ويمكن للفيروس أن يتسبب في الإصابة بالتهاب رئوي، كان قاتلا في بعض الحالات.
المصدر: سكاي نيوز

الصورة  زوار يضعون الكمامات أثناء زيارة معبد في بكين خلال احتفالات رأس السنة الصينية (رويترز)

استفتاء ألبرج

هل ستُشارك في انتخابات الكنيست الوشيكة؟
  • بالطبع
  • محتار
  • لا
مجموع المصوتين : 254