راديو الأمل


سجّلوا أمامكم... المهاجم عبيدة رفاعي ابن مجد الكروم إن واصل بالجدية والعطاء سيصل الى العلياء

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 07/10/2018 23:17:03

من وحيد زيادة - المحرر الرياضي لموقع البرج

ضمن تغطينا الواسعة للرياضة المحلية والرياضيين المحليين، نستضيف هذه المرة المهاجم المجدلاوي الشاب والطموح، عبيدة رفاعي(21 سنة) والذي يبرز في السنوات الأخيرة في الدرجات الدنيا لكنه ينظر الى مستقبله بدرجات عالية من التفاؤل، الأمل والطمأنينة بأنه فيما إذا واصل بنفس الجدية والعطاء فإنّه سيصل الى العلياء والى ما تصبو اليه ناظرتيه من إنجازات شخصية - فردية وأخرى على صعيد الفرق التي سيلعب لصالحها.

موقع البرج وزاوية "تعرّفوا على..." تحدثا الى المهاجم الواعد والذي يلعب هذا الموسم لصالح فريق أبناء نحف من الدرجة الثانية حيث سجّل في مباراتين دوريتين أوليين، هدفين حتى عانى من كُسر بيده قبل ايام سيمنعه ذلك من مشاركة فريقه ومساعدته لمباريات قادمة ولا ننسى أنه وفي الموسم الماضي، أثبت نفسه بجدارة واستحقاق في خط هجوم مكابي شعب حيث كان من أبرز اللاعبين والمهاجمين الزاخرين في دوري الدرجة الثالثة.

عبيدة قال في البداية: أولا أشكر طاقم العاملين في موقع البرج وإدارته الحكيمة التي اثبتت نفسها في الماضي في مجال الصحافة والإعلام في الوسطين: العربي واليهودي وجاءت عبر موقع البرج لتخدم المجتمع بشكل عام والمجتمع الرياضي المحلي بشكل خاص ولها كل التقدير. عبيدة رفاعي هو شاب طموح ابن قرية مجد الكروم التي تعيش كرة القدم في كل زاوية وزقاق وحارة منها وأهلها يحبون الكرة الجميلة ولا ننسى أمجاد هبوعيل أحمد مجد الكروم الذي أثبت في الماضي أنه من ابرز الفرق العربية في كل مكان وزمان وتغنّى بلاعبين بارزين منهم من اشتهر على صعيد الدولة. بدأتُ لعبة كرة القدم بجيل 9 سنوات في بلدي العزيز وطيلة الوقت عملتُ على تعزيز قدراتي كمهاجم على أرض الملعب وبهذه الفرصة أشكر المدربين الذي وجّهوني للصواب فأناروا دربي الكروية وهكذا بكل تصحيح وإعادة كانت استفادة.

وعن نقاط قوته: التمركز الصحيح في منطقة جزاء الخصم وبالتالي تسجيل أهداف بكميات، المتابعات الرأسية من الكرات الهوائية والتي يعمل لها مدافعو الخصم الف حساب ويجعلهم ذلك يقومون بحراسة مُشدّدة عليّ داخل صندوق الجزاء.

أما عن نقاط معينة يودّ تحسينها: تطوير الناحية الجسدية وتقوية الجسم لأن كل مهاجم يجب أن يكون قوي البُنية ليصارع على كل كرة، يحصل عليها ويُسدّدها بقوة ناحية المرمى.

وعن طموحاته: التقدم من سنة لأخرى واُقدّم ما هو افضل لفريقي لكي نبقى في القمة العالية.

أما عن حلمه الكبير: اللعب في الدرجة العليا وإثبات قدراتي لكافة محبي الكرة في البلاد.

كلمة أخيرة: أشكر كل من يحب عبيدة رفاعي ويهتم لنجاحه وأوجّه شكرا كبيرا وخاصا للمدربين الذين دربوني في الماضي أمثال: أحمد سبع، مأمون خلايلة، يوسف زرقاوي وراني زيحو وأرجو أن لا أخيّب ظنّهم ببلوغي أعلى المستويات.

ادعموا صفحتنا عالفيسبوك: https://www.facebook.com/alborjcoil-359810851108910/

 

استفتاء ألبرج

هل أنت راضٍ عن الجو العام في الانتخابات المُنصرمة؟
  • راضِ بدرجة كبيرة.
  • راضٍ بدؤجة متوسطة.
  • لستُ راضيا إطلاقا.
مجموع المصوتين : 51