ديا ديا ديا والكرة شعباوية: مكابي شعب يجتاز عقبة طوبا وينتقل للمرحلة القادمة ناحية الدرجة الثانية

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 10/04/2018 01:43:43

المحرر الرياضي وحيد زيادة - موقع البرج

بأجواء كرنفالية - راقصة وبمستوى أداء رائع واستضافة كلها وجه بشوش ومودة، تمكّن فريق مكابي شعب بكرة القدم، أمس الاثنين، من اجتياز خصمه على بطاقة الارتقاء الثانية، للدرجة الثانية، هبوعيل طوبا عندما استضافه في بيته وتغلّب عليه بالنتيجة(1-0) من هدف غال على قلوب الشعباويين، جاء من النقطة البيضاء أي ضربة جزاء من 11 متر نفّذها باتقان واتزان، اللاعب الفذ تامر نمارنة ليُفرح أهل بلده والذين واكبوا اللقاء بكميات محترمة فاقت ال 500 مشجع وحملوا الطبول ولوّحوا بالأعلام الخضراء، آملين أن تكون دربهم بمثل ذلك اللون، في مباراة الاختبارات القادمة أمام يافة الناصرة من منطقة الجليل الأسفل وفي الأخرى التي ستجمعهم بالفائز بين مكابي معلوت وعرابة في حال تخظوا حاجز النصراويين.

أحمد عزايزة، رئيس إدارة الفريق، قال: قبل أن ألخص المباراة، أوجّه تحية كبيرة لجمهورنا الوفي والمخلص الذي دعم الفريق وكان بمثابة اللاعب رقم 12 على أرض الملعب في المباراة أمام الأشقاء من طوبا والتي كانت رجولية بكل معنى الكلمة وبمستوى رياضي وأخلاقي من الأرفع والحمدلله أن الفوز كان من نصيبنا على أمل أن يحقق الطوباويون الارتقاء في السنة القادمة.

وأضاف: فوزنا اليوم بمثابة خطوة كبيرة ناحية تحقيق الحلم وهو الارتقاء للدرجة الثانية. ما زالت أمامنا مباراتان مهمتان ونأمل أن نتمكن من الفوز بهما في نهاية المطاف وهنا لا بد لكلمة للمدرب القدير والمهني، محمد ابداح، والذي جهّز اللاعبين كما يجب لخوض غمار هذه المباراة الهامة وبالتالي ترجم اللاعبون تعليماته الممتازة على أرض الملعب لفوز مهم فكل الاحترام والتقدير له وللاعبينا الرائعين.

هذا وكما أبلغنا السيد أحمد عزايزة فإنه تم قبل بدء المباراة توزيع درع تقديرية لرئيس إدارة مكابي الأخوّة يركا، أنور سلمان، بمناسبة الارتقاء من المرتبة الأولى للدرجة الثانية من منطقة الجليل الأعلى، وللمدرب المحلي، صالح نمارنة، والذي كان له الأثر الكبير في ارتقاء فريق هبوعيل كوكب ابو الهيجاء للدرجة الأولى بالرغم من أنه لم يُكمل المشوار معه حتى النهاية لأسبابه الخاصة ولا ننسى أن الاستقبال والترحيب بفريق طوبا كان محترما وجديرا بالذكر.

من جهته قال، وجدي القيش، مدرب فريق هبوعيل طوبا في حديثه الخاص لموقع البرج: أولا أبارك لشعب بالتأهل ومن ناحيتي كمدرب للفريق الطوباوي، فلاعبينا أدوا المطلوب منهم حسب خطة اللعب التي رسمناها قبيل المباراة فأغلقنا مساحات اللعب بشكل مدروس ورائع والدليل أن الفريق الشعباوي لم يتمكن من الوصول الى مرمانا كثيرًا ما عدا الخطأ الدفاعي في دفاعنا والذي أدى الى ارتكاب ضربة جزاء من 11 مترا وبالتالي خسارتنا.

وأضاف: خسارة كبيرة أننا لم نتأهل للمرحلة القادمة ونأمل أن يفعل ذلك الفريق الطوباوي مستقبلا. شخصيًا أنا أعود بشكل مباشر الى فريقي من الدرجة الثانية "ممباع الجولان".


استفتاء ألبرج

أي منتخب سيفوز بكأس العالم 2018، بحسب رأيك؟
  • البرازيل
  • الأرجنتين
  • ألمانيا
  • أسبانيا
  • فرنسا
  • منتخب آخر
مجموع المصوتين : 644