راديو الأمل


خبر عاجل: مواجهة أولى بين الجيش الإسرائيلي وعناصر من حزب الله شمالي الجدار الأمني

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 08/12/2018 15:29:48

من الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي

رصدت قبل قليل قوات جيش الدفاع العاملة في الأراضي الإسرائيلية في جيوب شمال الجدار الامني وفِي القطاع الشرقي 3 أشخاص على ما يبدو عناصر حزب الله، يحاولون الاقتراب لمناطق الأعمال التكنولوجية في الجيوب مستغلين الأحوال الجوية.
لقد أطلقت القوات النار باتجاه هؤلاء الأشخاص وفقًا لتعليمات إطلاق النار حيث هربوا جميعهم. الأعمال مستمرة كالمعتاد.
جيش الدّفاع يحذّر من الاقتراب لمنطقة الجدار وأعمال جيش الدفاع لكشف واحباط الأنفاق الإرهابية. من يحاول الاقتراب والتخريب على جهود جيش الدفاع – يخاطر بنفسه.

كفركلا - القرية التي تحوّلت لقاعدة عسكرية 

بعد متابعة قرية كفركلا عن مثل لسنوات يتضح انه يوجد في داخلها عدد كبير من مخازن الأسلحة، ومواقع المراقبة، ومقرات القيادة بالاضافة الى مواقع قتال تحت أرضية.
فمن المفترض أن تكون قرية كفركلا قرية زراعية هادئة، ولكنّ جميع المؤشرات تدل على ان حزب الله يجهّزها لتلعب دورًا مهمًا في أي حرب مقبلة.

كفركلا هي واحدة من بين 260 قرية شيعية متواجدة جنوب لبنان، وواحدة من تلك المحاذية للجدار مع إسرائيل. طول القرية نحو 3.5 كيلومترات، وعرضها نحو كيلومتر ونصف. 8 آلاف نسمة، معظمهم من الشيعة، يسكنون في هذه القرية. جميعهم تقريبًا يعملون في الزراعة. ولكن من وراء هذه الصورة الزراعية الهادئة، يستتر معطى مخيف: القرية هي موقع قتال تخط منها الوحدة الشرقية في حزب الله مقرًا لها. يقع في جنوب القرية شارع على طول خط الحدود، وعلى امتداده هناك شرفات مراقبة تُستخدم أيضًا للمظاهرات. وداخل القرية هناك مقرّ رئيسي، فيه نحو 20 مخزن أسلحة، ومواقع قتال ومراقبة، وعشرات المواقع تحت الأرضية للمحاربين في حالات الطوارئ، وجهاز استخبارات متقدم يتأسس على الاستطلاع والدوريات حيث يسكن العشرات من عناصر حزب الله في هذه القرية.
للقرية دور في خطة الهجمات لدى حزب الله، وهي تشكّل مثالًا بارزًا لكيفية تموضع حزب الله على الأماكن المدنية، والمخاطرة بحياة السكان هناك، يحصل ذلك في الحالات الروتينية، وبشكل أكبر وأوسع وقت الحرب.

استفتاء ألبرج

هل ستُشارك في انتخابات الكنيست الوشيكة؟
  • بالطبع
  • محتار
  • لا
مجموع المصوتين : 38