راديو الأمل


حيفا: مواجهات عنيفة مع الشرطة احتجاجا على المعرض المسيء للمسيحيين

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 12/01/2019 00:07:59

تم اليوم الجمعة ولليوم الثاني على التوالي، تنظيم اعتصام من قبل حركة الشباب المسيحي عبلين، أمام متحف حيفا، احتجاجا على اقامة معرض مسيء للطائفة المسيحية ويطالب المشاركون بالاعتصام بإزالة المعروضات المهينة للمسيحية والاسلامية المعروضة لفنان أجنبي في المتحف، كما وأكد المتظاهرون سنواصل التظاهر، وسنقدم طلبا للمحكمة لوقف هذا المعرض 

هذا واعتقلت الشرطة 3 أشخاص وأطلقت قنابل غاز مسيل للدموع وقنابل صوت خلال فضها مظاهرة شارك فيها عدد من أبناء الطائفة العربية المسيحية بعد ظهر اليوم، الجمعة، أمام متحف حيفا، وذلك احتجاجا على تنظيم معرض وصفوه بأنه "مسيء للمسيحية وللسيد المسيح، عليه السلام".

وطالب المتظاهرون بإزالة كافة الصور والمجسمات المسيئة للسيد المسيح والسيدة مريم العذراء، المعروضة في متحف حيفا.

وأكد المحتجون على رفض التطاول والإساءة التي تستهدف السيد المسيح وأمه البتول، ورفض واستنكار أي تطاول يمس الرموز الدينية في مختلف الأديان.

وعلمنا في وقت لاحق أن عددا من الخوارنة دخلوا إلى المتحف من أجل التفاوض على إزالة المعروضات المسيئة للمسيحية.

من جانب آخر، قامت الشرطة باغلاق الشارع ومنعت السيارات من دخوله. وأفاد متظاهرون " أن شرطيان اصيبا خلال هذه المواجهات وان الشرطة اعتقلت قاصرين " .

 

بيان حول معرض في متحف حيفا مسيء للمسيح والمسيحية

اثار معرض في متحف حيفا غضب الكثيرين، من مسيحيين وغير مسيحيين، بسبب معروضات تقدم السيد المسيح بصورة مسيئة. نحن فإننا نستهجن مثل هذا التصرف تجاه اكبر رمز للديانة المسيحية من مؤسسة التي تهدف لخدمة جميع المواطنين!

اننا اذ نعبر عن احترامنا لحرية التعبير، وفهمنا بأن المعرض المذكور يهدف إلى نقد المجتمع الاستهلاكي، ونحن مع مثل هذا النقد، إلا أن الاستخدام المسيء لأعظم حقائق ديانتنا المسيحية التي تعرض لها المعرض المذكور هو امر خاطىء وغير مقبول ويمس مشاعر الكثيرين من مسيحيين وغير مسيحيين.

اننا نرى في بلدية حيفا المسؤول الأول عن المعرض وبالتالي، فإننا نطالبها بازالة المعروضات المسيئة، خاصة وأنها تشدد على أهمية العيش المشترك بين جميع المكونات القومية والعرقية والدينية في المدينة، ونأمل من البلدية أن تتصرف بمسؤولية وحكمة لحل هذا الاشكال.

من جهة أخرى، فإننا نبذل جهودا من أجل التوصل إلى حل يضمن احترام الرموز الدينية، وبالتالي فإننا نناشد الجميع التحلي بروح المحبة التي علمنا إياها السيد المسيح، سواء بتعاملنا مع هذه القضية كما مع سائر القضايا التي تواجهنا في جميع الميادين.

وقد وصل موقع البرج بيان صادر عن حركة أبناء البلد : ندين الاعتداء العنصري على أبناء شعبنا في حيفا كُتب فيه.

ومن آمن بالحرية ولو مات سيحيا

الى جماهير شعبنا الأبي 

ندين الاعتداء الغاشم التي قامت به شرطة اسرائيل اليوم في حيفا، بحق التظاهرة التي دعت إليها  قوى شعبية ودينية، تنديدا في معرض فني يحوي على مجسمات ومعروضات تمس في رموز دينية مقدسة لأبناء شعبنا. 
ونعتبر ان هذا الاعتداء على تظاهرة سلمية وقمعها بذات الأسلوب الهمجي الذي يكرر نفسه إزاء كل فعل احتجاجي فلسطيني، يؤكد أن اسرائيل لا تمكن أن تعاملنا إلا كأعداء وبغض النظر عن سبب الاحتجاج.

وكما نؤكد في حركة أبناء البلد احترامنا الفن الهادف بكل أشكاله، ونعتبره أداة من أدوات الحوار والتطور والتحرر في الثقافة الإنسانية العامة والفلسطينية خاصة على ما له من مساهمة في خدمة الشعوب والتعبير عنها، إلا أننا ومن ذات المنطلقات نؤكد أن هذا المعرض والدفاع عنه بحجة أنه يأتي في إطار الحرية الفنية ونقد التسليع الرأسمالي، يسقط في خطيئة الدفاع عن متحف يعبر عن الرأسمالية في اوقح صورها، حيث يجثم في قلب أعرق الاحياء العربية في حيفا، متجاهلا هوية الفلسطينيين وثقافتهم ووجودهم في حيفا. فالمتحف الاسرائيلي في حيفا يدعي الموضوعية والحرية الفنية ولكنه فعليا ليس إلا أداة من أدوات تبييض العنصرية والفكر الصهيوني.

 أهلنا في حيفا..
نؤكد لكم ببياننا هذا ان النضال ضد عنصرية متحف حيفا هو انعكاس لقضية الفلسطيني في كل مكان، وكما رفضنا المس بإعلاء صوت الأذان في حيفا ومصادرة الأوقاف الإسلامية سابقا، نؤكد رفضنا لأي مس أو استهتار بالموروث الانساني والديني لشعبنا العربي الفلسطيني اليوم أيضا، ناهيك أن المس بالسيدة مريم العذراء والمسيح هو مس بالكل الفلسطيني والعربي. ونؤكد أنه وبغض النظر عن الجدوى أو القيمة الفنية لهذا المعرض أو غيره فإن أي اعتداء  على حق اي من شرائح شعبنا في التظاهر هو اعتداء علينا جميعا واستهداف لنا جميعا وخاصة في مدننا الفلسطينية الذي يحاول الاحتلال منذ عام 1948 والى يومنا هذا، سلخها عن هويتها العربية المتجذرة وتهويدها وإظهارها بمظهر صهيوني استشراقي على أنقاض أصحابها الأصليين.

أننا ندعو كافة الاطر السياسية والاجتماعية الفلسطينية في حيفا الى الالتفاف حول هذا الحراك الشعبي المبارك وعدم تركه لقمة سائغة في فم المؤسسات الاستعمارية الإسرائيلية في حيفا.

استفتاء ألبرج

بالرغم من كل اتجاهات التفكير هل تفضّل أن تبقى أرض الجولان تحت السيادة الإسرائيلية ولو باتفاق دُولي؟؟
  • نعم
  • لا
مجموع المصوتين : 64