راديو الأمل


حيفا ما بين المظاهرات ضد ما يحدث على الحدود مع غزة وبين محاولة الشرطة فرض الأمن والأمان

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 21/05/2018 00:04:49

شهدت حيفا في اليومين الأخيرين، لحظات غير اعتيادية فمن جهة تجمّع الكثيرون من ابناء الوسط العربي في الداخل وتظاهروا ضد ما يحدث من مناوشات على الحدود مع قطاع غزة بين وحدات الجيش والمتظاهرين هناك والذين قُتل منهم أكثر من ستين شخصًا بنيران الجيش الإسرائيلي، حسب المعلومات التي استُسقيت، كُشف فيما بعد أن قسمًا منهم ينتمون لمنظمة حماس.

ومن ضمن الأمور التي ظهرت جراء مظاهرات حيفا كان اعتقال جعفر فرح مدير مركز مساواة وتقديم شكوى ضد النائب ايمن عودة الذي اراد زيارة جعفر في المستشفى واعتقال 21 مشتبهًا بإخلال النظام ومن ثم تمديد اعتقالهم ل 5 ايام إضافية.

هذا وكانت شرطة اسرائيل قد أرسلت ما يلي للصحافة:

 بيان صادر عن المتحدث بإسم شرطة إسرائيل للأعلام العربي:

 استعدادات الشرطة لعدد من الاحتجاجات في مدينة حيفا 

تستعد الشرطة لثلاثة إحتجاجات هذا المساء في مدينة حيفا ، في عدة مواقع.

نشرت الشرطة العشرات من قواتها بما فيها الخاصة في شارع بن غوريون ومركز سيتي سنتر ومبنى المحكمة من أجل الحفاظ على النظام العام.

من الجدير بالذكر،  أنه في أعقاب الاحتجاجية العنيفة التي جرت يوم الجمعة الفائت ، ألقي القبض على 21 مشتبهًا ، سيحال هذا المساء  19 منهم إلى محكمة الصلح في حيفا للبحث في طلب الشرطة لتمديد توقيفهم على ذمة التحقيق.

تشدد الشرطة على أنها لن تسمح بإلحاق الأذى والضرر بالنظام والأمن العام، وأن أي محاولة لتعطيل النظام العام سيتم التعامل معها وفقا لمجرياتها
 بيان صادر عن المتحدث بإسم شرطة  إسرائيل للإعلام العربي:

الاحتجاجات في حيفا *

 في هذة الأثناء  تقام ثلاثة احتجاجات في مدينة حيفا ، كإستمرار وردا على الاحتجاج العنيف الذي أقيم يوم الجمعة الفائت في المدينة.

وفي يوم الجمعة الماضي ، نُظمت مظاهرة عنيفة في شارع ناتانسون في حيفا ، حيث ألقى المتظاهرون الحجارة على قوة شرطية ، وألحقوا أضراراً بالممتلكات ، وحاولوا إغلاق الطرق المرورية ، وانتهكوا النظام العام.

في تلك المظاهرة تم توقيف  21   متظاهراً في المظاهرة ، وفي نفس الوقت أحيل 19 منهم إلى محكمة الصلح في حيفا حيث طلبت الشرطة تمديد توقيفهم ب 5 ايام إضافية
وفقاً لاحتياجات التحقيق ولمنع تشويش التحقيق.

في هذه الساعة ، تقف قوات الشرطة بين المحتجين في ميدان أونسكو ، بينما ينادي المتظاهرون بالمارة:

"من غزة ، جاء القرار من انتفاضة وانتصار ... غزة كوني قوية"
"يا شهيد ارقد بسلام ، نحن سنواصل النضال ... أمريكا هي رأس الأفعى وهزيمتها واضحة ..."
"تحية من حيفا إلى غزة ..."
"كل العار على المتعاونين مع الاحتلال"
"إسرائيل دولة إرهابية ...  بالروح بالدم نفديكي يا غزة "

على مدار العام ، تسمح شرطة اسرائيل بالقيام بمظاهرات وأحتجاجات من أجل تحقيق حق  حرية التعبير في الدولة الديمقراطية. في الوقت نفسه ، ستتعامل الشرطة بحزم ضد أولئك الذين ينتهكون النظام وضد أولئك الذين يهددون سلامة وأمن الجمهور وأولئك الذين يتصرفون ضد طابع الدولة كدولة ديمقراطية وضد سيادة القانون.

في ضوء ما سبق ، تم نشر أكثر من 170 ضابط شرطة في حيفا في مراكز  التظاهر الثلاثة ، من أجل حماية النظام العام وسلامة الجمهور ومنع المزيد من الاضطرابات.

استفتاء ألبرج

هل أنت راضٍ عن الجو العام في الانتخابات المُنصرمة؟
  • راضِ بدرجة كبيرة.
  • راضٍ بدؤجة متوسطة.
  • لستُ راضيا إطلاقا.
مجموع المصوتين : 56