راديو الأمل


حظّك عالبُرج (28.12.2018) - المزيد من الاجواء الايجابية واربح والفرص الكبيرة لكل من مواليد الثور العذراء والجدي..

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 27/12/2018 23:49:28

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم من برج الجدي 28 كانون الاول (ديسمبر) تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء الله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة وإيجابية جداً تساعدك على استعادة موقعك إذا كنت تعتقد أنّك خسرته أو على تعزيز وضعك وتأمين مشروع جديد للتقدّم. تطال التأثيرات الأمور الأكاديمية والمهنية والعاطفية بشكل عام كما يتحسّن الوضع الصحّي.

مولود اليوم 28 كانون الاول (ديسمبر) من برج الجدي
يمتاز مولود اليوم من برج الجدي بأنه شخصيّة قويّة، كما ويدافع عن مواقفه بقوّة وثبات، مع تقديره للمسؤوليّة، مُرتبط بعائلته وأهله بشكل كبير ويحب أن يتواصل معهم بشكل واضح، يفضّل الأماكن الهادئة، وهو من الأبراج التي يمتاز أشخاصها بتخطيطهم الطويل الأمد مع السعي لتحقيق تلك الأهداف التي غالباً ما يصلون لتحقيقها وبشكل باهر جدّاً، وبالرغم من حب برج الجدي الشديد لعائلته والاستقرار، إلّا أنّه لا يفضّل الزواج في مرحلة عمريّة صغيرة وذلك نظراً لتفكيرهم المُتّصف بالعمق اتجاه الأمور التي تتعلّق بحياتهم، مع تميّزهم بالحب والاخلاص في حال وجد برج الجديد الشريك المناسب له.

# الحمل
مهنياً: النقاشات المهنية غير المجدية لن تكون عاملاً إيجابياً لتبديل بعض الأمور التي تلوح في الأفق.
عاطفياً: إذا كنت تريد تحسين وضعك العاطفي، عليك بذل جهود أكبر لتحقيق الهدف الذي حددته لنفسك.
صحياً: يجب أن يكون الفراش والوسادة مدروسين طبياً بسبب آلام ظهرك ورقبتك.

#الثور
مهنياً: يسمح لك هذا اليوم تحت تاثير المثلث الفلكي الترابي بأحلام كثيرة، ويتحدث عن آفاق جيدة ويحرّرك من بعض القيود.
عاطفياً: تفاهم مع الشريك يظهر لك حقيقته ويكشف أمامك شفافيته وإخلاصه، فتبدو الأمور أكثر وضوحاً.
صحياً: كثرة الضغوط التي تتعرض لها قد تنفجر وتحطم وضعك الصحي، انتبه.

# الجوزاء
مهنياً: حاول أن تتجنب الجدالات العقيمة، وركّز على المهمّ من أجل إنتاج أفضل، شرط معرفة الوقت المناسب.
عاطفياً: إذا كنت تشعر بأن الاستقرار مع الشريك لم يعد ممكناً، فبادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تصل إلى النتائج الوخيمة.
صحياً: يجب معالجة الأمراض التي تظهر فجأة، ولا تتردد في الذهاب إلى الطبيب بسرعة.

#السرطان
مهنياً: يناسبك وجود القمر في برج العذراء الصديق فيتيح لك فرصة النجاح في مجال الإعلام والسياسة والكتابة والصحافة، وتحظى بمفاجأة سارّة وغير متوقّعة.
عاطفياً: تتركز عليك أنظار الشريك بسبب غضب تظهره أو استياء أو عدم رضى عمّا يحصل معك، ثم تهدأ الأمور وتصبح على خير ما يرام.
صحياً: مهما بلغ حجم المشاغل اليومية، يبقى أمامك بعض الوقت لممارسة الرياضة.

#الاسد
مهنياً: تميل إلى توسيع رقعة نشاطاتك فالمشاريع الكثيرة والنشاط موجود، وبانتظارك أخبار بعيدة تحمل البهجة إليك.
عاطفياً: قد يطرأ تطوّر لم تتوقعه، وأحداث فجائية تحرّك المشاعر وتحثّك على مضاعفة اهتمامك بالشريك.
صحياً: بادر فوراً إلى التخفيف من السهر حتى ساعات متأخرة، واخلد إلى النوم مبكراً.

#العذراء 
مهنياً:وجود المثلث الفلكي الترابي يساعدك على إجراء بعض المفاوضات الناجحة والاتصالات الغنية بغية تحقيق شراكة تراها مفيدة لمسارك المهني.
عاطفياً: السعادة غالباً ما توفر لك مزيداً من الراحة، فتفكر على نحو أكثر راحة إلى جانب الشريك.
صحياً: مارس تنفيذ قرارك الذي اتخذته بشأن صحتك، والقاضي بوضع حد للإفراط في الطعام.

#الميزان 
مهنياً: تحقيق الطموحات يحتاج إلى مزيد من الوقت، فكن صبوراً حتى تضمن تحقيق أهدافك نهائياً وعلى نحو حاسم.
عاطفياً: جاذبيتك تضعك في دائرة الضوء، وقوفك إلى جانب الشريك يزيد اعجابه بك ويعزز الثقة بينكما.
صحياً: تسعى للتخلص مما يشغل بالك ويبقيك في حالة قلق وأرق دائمين.

# العقرب 
مهنياً: يحمل لك القمر من برج العذراء فرصاً مهنية وعروضاً او اقتراحات جديّة يجب ان تأخذها بعين الاعتبار، سارع إلى العمل وحاول ان تستفيد من نوعية الوقت الجديدة.
عاطفياً: كن حاسماً في بعض الأمور ومتفهماً في بعضها الآخر، وخصوصاً أن الشريك لا يملك القدرة على مواجهتك بكل الوسائل.
صحياً: إنتبه إلى ضغطك نتيجة العمل المرهق الذي تقوم به يومياً حتى وقت متأخر.

#القوس
مهنياً: يتحداك القمر من برج العذراء المواجه لبرجك ويجعلك تواجه صعوبات جمّة وعراقيل مفتعلة هذا اليوم، لكنها لن تحدّ من نشاطك المعهود.
عاطفياً: لا يطلب منك الحبيب سوى الثقة به لأنه يحبك ولا يرضى عنك بديلاً، حاول أن تفهم ذلك.
صحياً: أنت صاحب تصميم صلب عندما تقرر الإقدام على أمر ما، وهذا ما برهنته حتى الآن على صعيد اتباع حمية صحية.


#الجدي 
مهنياً: إذا كان عملك يتطلب منك مجازفة أو يضعك أمام أخطار معينة، فإنني أدعوك إلى الحرص الشديد وإلى تجنّب المتاعب.
عاطفياً: مهما تنوّعت الآراء بينك وبين الشريك، فإنّ الصراحة والشفافية تبقيان الأساس المتين لهذه العلاقة الناجحة.
صحياً: أظهر قدرتك على التحمّل في ما يتعلق بالحمية التي تتبعها، البداية صعبة، لكن النهاية سعيدة.


#الدلو

مهنياً: تزداد مسؤولياتك هذا اليوم وتكون النتائج باهرة وتصب في مصلحتك وتحقّق لك أرباحاً غير منتظرة. 
عاطفياً: تجنّب المشاكل العاطفية التي وقعت فيها سابقاً وتعلّم منها خشية الوقوع فيها مجدداً. 
صحياً: القلق والتوتر يسببان المشاكل الصحية، لكنها تزول قريباً وتستعيد هدوءك وعافيتك.

# الحوت
مهنياً: سيكون بانتظارك تأخير أو خيبة، ولن تسمع جواباً حاسماً. كن هادئاً وصحّح الأوضاع بأسرع ما يمكن، لا تضعط على المحيطين، بل كن متعاطفاً ومتفهماً. 
عاطفياً: ثمة من يحاول تشويه صورتك، لكن مسعاه لن ينجح بسبب الوعي الذي يتمتع به الشريك.
صحياً: أهم قرار يتعلق بصحتك تتخذه اليوم، والكل سيفرح وسيهنئك به.

استفتاء ألبرج

هل ستُشارك في انتخابات الكنيست الوشيكة؟
  • بالطبع
  • محتار
  • لا
مجموع المصوتين : 38