راديو الأمل


حظّك عالبُرج (18.05.2020) - تتحسن ظروف كل من مواليد الحمل الاسد والقوس..

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 17/05/2020 23:34:36

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الاثنين 18 أيار (مايو) من برج الثور تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة تنقلب الظروف راسا على عقب لمصلحتك وتتغير الامور بطريقة سريعة حاملة معها كل الحظ تجعلك تتقدم خطوات كبيرة تكون  أفكارك متفائلة ومشرقة تسمح لك بإيجاد الحلول الإيجابية أنت إداري لامع ومنفذ ناجح.
مولود اليوم الاثنين 18 أيار (مايو ) من برج الثور 
أن نقاط القوة في مولود اليوم من برج الثور تشمل أنه موثوق، أما نقاط ضعفه فتشمل أنه عنيد وامتلاكي، وهو قادر على رؤية الحياة من منظور واقعي ، ويمكن اعتبار العناد الذي يمكن أن يكون من نقاط ضعفه سمة إيجابية لديه؛ لأنّه يمكّنه من البقاء في نفس المشاريع لسنوات أو حتى الانتهاء منها، مما يجعلهم أرباب عمل ممتازين، وأصدقاء رائعين، وطويلي الأجل، ولهذا البرج أيضاً حب الجمال، والجاذبية، والرضا، والامتنان.
#الحمل 
مهنياً: مع انتقال القمر الى برجك تتخلص من بعض خيبات الأمل، وتكون قادراً على النهوض مجدداً والمضي قدماً في إنجاز ما خططت له. 
عاطفياً: تبادر إلى الانطلاق بحيويّة كبيرة، وتسعى إلى الإمساك بزمام الأمور وتشعر بأنّك مسيطر على الأوضاع. 
صحياً: التمارين الصباحية مفيدة قبل تناول الطعام أو أي مشروب منبّه.
#الثور 
مهنياً: تتراجع الحظوظ لحظة وصول القمر الى مواجهة برجك من الحمل وتضطر إلى أن تتكيف مع ظروف جديدة، تطورات في حياتك المهنية تتطلب الكثير من الحرص.
عاطفياً: الاستفزاز مع الشريك غير مستحب على الإطلاق، لأن رد فعله سيكون مكلفاً وتدفع الثمن غالياً وتندم.
صحياً: لا تجازف بصحتك من أجل مكاسب مادية رخيصة، لأن الصحة هي الأغلى.
#الجوزاء
مهنياً: تحاول أن تنهي مهمة تشكل عائقاً بالنسبة إليك لتنطلق بمشروع جديد مهم جداً تبرهن من خلاله ما أنت عليه في الواقع. 
عاطفياً: تنتابك شكوك تجاه الحبيب وتشعر أنه غامض، بينما الحقيقة أنت من يكتنفه الغموض. 
صحياً: خفف قدر الإمكان من تناول المشروبات الغازية ولا سيما خلال تناولك الطعام.
#السرطان
مهنياً: لا تبدأ بأي مشروع جديد قبل أن تنهي إلتزاماتك إزاء مشروع حالي لأن الأمر رهن بنجاحه أو بعدمه. 
عاطفياً: لا تقدم اليوم على مغامرات عاطفية جديدة، بل أنت مدعو إلى التأني والحذر في هذا الشأن.
صحياً: نفذ قدر الإمكان الإرشادات الغذائية، وإذا أحسست بالانزعاج راجع أخصائي التغذية.
#الاسد 
مهنياً:وصول القمر الى الحمل الناري الصديق يجعلك  تقوم بخيارات صائبة وتحصل على مبالغ لم تتوقعها، من حقك أن تفرح وتزرع الفرح في محيطك.
عاطفياً: أخبار حلوة وتطورات زاهرة، تخوض غمار علاقة فريدة من نوعها وتعرف تطوراً يفرحك ويريحك.
صحياً: كما تحرص باستمرار على تفقد رصيدك في المصرف، تفقد وضعك الصحي أيضاً لدى الطبيب المختص.
#العذراء
مهنياً: تحديد الأهداف في مسيرتك المهنية مهمّ جداً ويوفّر عليك الكثير من الجهود غير الضرورية، وتقديم التبريرات التي قد لا تنفع.
عاطفياً: قد تكون بعض تفاصيل المرحلة المقبلة سبباً في عدم علاقة ما فحاول أن تتغاضى عن التفاصيل الصغيرة.
صحياً: العقبات الصغيرة لن تشكل عائقاً أمام إصرارك على متابعة تمارينك اليومية.
#الميزان
مهنياً: أنت مدعو الى التّحفظ تحت التاثيرات الضاغطة للقمر من برج الحمل ولو انّ الفرص المهنية جديدة متاحة امامك، امور طارئة قد تحصل وحظوظ لم تخطر بالبال. 
عاطفياً: تغييرات مفاجئة تطال وضعك العاطفي وتضعك أمام مسؤوليات كبيرة قد تعجز عن القيام بها.
صحياً: أنت دائم التوتر ومعرض لاضطرابات نفسية ما يجعلك تعتقد أنك تشكو أمراضاً خطيرة.
#العقرب
مهنياً: قد تفرض رأياً أو تحقّق رغبة، كأن تُعيّن في منصب أو تحتل مركزاً أو ما شابه، فتبرهن للجميع أنّ العلم سلاح الإنسان.
عاطفياً: كن ناضجاً واترك الأمور تسير بهدوء وتكيّف مع الأمر الواقع ولا تقاومه، وكن مستوعباً لكل ما يصدر من الحبيب من تصرفات.
صحياً: مارس برودة أعصابك على محيطك ولا تفقدها، وخذ الأمور بروية.
#القوس 
مهنياً: مناخ إيجابي لتطوير قدراتك العملية، استفد من هذا الأمر قدر المستطاع ولا تدع الفرص تفوتك لأنها قد لا تتكرر في المدى المنظور.
عاطفياً: تغاضي الشريك عن تجاوزاتك فرصة لك لتغير تعاملك معه، وهنا يفرض الحذر نفسه وتؤدي الحكمة دوراً كبيراً.
صحياً: أنت قادر بإرادتك الصلبة على التخلص من السمنة واستعادة عافيتك ونشاطك.
#الجدي 
مهنياً: عراقيل تفاقم وضعك المهني، وتنهار أمامها وتجد نفسك عاجزاً عن مواجهتها، بسبب إهمالك المتمادي في ملاحقة أهم القضايا المهمة.
عاطفياً: انتبه لمعاملتك الشريك، فهو يتحمل منك الكثير ويسكت، لكن هذا الأمر لن يستمر طويلاً.
صحياً: عليك المبادرة اليوم قبل الغد إلى الاستفادة من عامل الوقت لممارسة هواياتك التي تريحك نفسياً.
#الدلو 
مهنياً: تقدم على خطوات كبيرة هذا اليوم، لكن بعض التريّث من شأنه أن يعزّز قدراتك وثقة الآخرين بك.
عاطفياً: لن تجد نفسك إلا مطواعاً لآراء الشريك وهي دائماً ما تكون في مصلحتك وتضعك على السكة الصحيحة.
صحياً: وضعك الصحي الحرج والدقيق لم يعد يحتمل أي تراجع، سارع فوراً إلى طبيبك.
#الحوت 
مهنياً: مشاكل بسيطة لكن في المقابل فرص محتملة لاسترجاع حق أو للعودة الى الماضي كي تحاسب مَن اساء إليك.
عاطفياً: تتجدد العواطف وتشتد الروابط متانة وتستيعد ثقة الشريك وتقرر تمضية أطول وقت ممكن معه. 
صحياً: عليك التخفيف قدر الإمكان من تناول اللحوم النيئة والسوشي لأنها المسبب الأكبر للكوليسترول.

استفتاء ألبرج

هل أنت متخوّف من عودة أولادك إلى المدرسة؟
  • بالطبع، فحسب رايي الكورونا لم تنتهِ بعد وربما لن أُرسلهم.
  • صراحةً، محتار جدًا.
  • لا، لا أتخوّف إطلاقا فأنا مطمئن من هذه الناحية.
مجموع المصوتين : 101