حظّك عالبُرج (17.03.2020) - تتحسن ظروف كل من مواليد الثور العذراء والجدي على كافة المستويات

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 16/03/2020 22:06:43

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم   الثلاثاء 17 آذار (مارس) من برج الحوت تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة غنية بالمشاريع والنشاطات والاحداث البناءة على كافة الاصعدة فأنت تتمتع بقدرة كبيرة على الإقناع وبإرادة صلبة على الوصول الى ما تريد عام ناجح يحمل معه مكاسب كبيرة ويقدم لك فرصا جديدة مثمرة جدا.
مولود اليوم  الثلاثاء 17 آذار (مارس) من برج الحوت 
مواليد اليوم من برج الحوت يعتبر قبول المسؤولية واحدًا من أهم التطورات الكبرى التي تحتاج إليها شخصيتك. فأنت شديد التأثر بالضغوط والتوترات، وذلك نظرًا لشدة حساسيتك ورقّتك؛ لأنك تكاد تكون غير مهيَّأ على الإطلاق لقسوة هذا العالم بكثرة مطالبه المجحفة لمواجهة الحقائق. من هذا المنطلق أنت محميّ وبحاجة إلى راحة من العواصف والأمواج التي تقذف بك إلى هنا وهناك.
#الحمل
مهنياً: من اليوم وصاعداً قد تضطر إلى العمل مع زملائك كفريق واحد، فيترك ذلك آثاراً إيجابية على أجواء العمل.
عاطفياً: حاول عدم الاستماع الى الإشاعات من المقرّبين، وخصوصاً أن بعضهم يحاول صبّ الزيت على النار.
صحياً: إحرص على استعمال الزيت النباتي الصحي، وتجنب مختلف أنواع السمنة ومشتقاتها .
#الثور
مهنياً: تعود إليك الحماسة وتشعر بالاندفاع والطاقة. تميل إلى التعبير عن أفكارك بقوّة وشجاعة، ولن تتردّد في ترويجها.
عاطفياً: لا تغير من أسلوبك في التعاطي الجميل مع الشريك. وفسر له وجهة نظرك في بعض الأمور. 
صحياً: لا تضعف أمام المأكولات الشهية لكنها مضرة وغنية بالدهون والشحوم.
#الجوزاء
مهنياً: تحصل على ما كنت تبحث عنه وتتلقى اخباراً جيدة عبر اتصال يأتيك مباشرة وتستقطب الارباح هذا اليوم. 
عاطفياً: اصغِ الى وجهة نظر الحبيب فقد تجد أنه على حق. ثق به أكثر ولا تشكك في تصرفاته .
صحياً: حذار الإكثار من الحلويات والشوكولا، وحاول التخفيف منها قدر المستطاع. .
#السرطان
مهنياً: قد تثار بعض المشكلات. حذار الإشكالات مع المحيط والتحديات. إبتعد عن المواجهات وكُن دبلوماسيّاً.
عاطفياً: بعضهم يضغط عليك لتترك الحبيب، استمع الى نداء قلبك. لا تدع بعض الأفكار السلبية تسيطر في علاقتك مع الحبيب.
صحياً: واكب الأبحاث العلمية الحديثة التي تقدم أفكاراً جديدة للمحافظة على الصحة سليمة .
#الاسد
مهنياً: تكتسب إحدى العلاقات أهمية خاصة في حياتك وتلتقي أصدقاء. تنتمي إلى مؤسسة جديدة أو تلاقي تقديراً أو تكلف بمهمة.
عاطفياً: تحتفل بجديد، أو بانتصار. تنهال عليك علامات الحب من كل صوب وتحقّق رغبة دفينة طالما سعيت إليها. 
صحياً: بعض التمارين الصباحية مصحوبة بالإكثار من شرب المياه نهاراً علاج ناجح لحمية صحية .
#العذراء
مهنياً: تجد مكانك المناسب والعمل الملائم لك، أو تتمتع بمهارة كبيرة، لكي تواجه أوضاعاً معقدة وتجد لها الحلول بسرعة مذهلة.
عاطفياً: تصرفات الشريك الغريبة قد تكون مبرّرة، من الأفضل أن تجد الأعذار المقنعة قبل مواجهته . 
صحياً: المغريات كثيرة والإرادة ضعيفة. لا تستسلم لأي منهما مهما وجدت أن الأمور صعبة .
#الميزان 
مهنياً: مشكلة مهنية تتجاوزها سريعاً، لكن بعض الانعكاسات تتردد أصداؤها من دون أن تؤثر فيك مباشرة.
عاطفياً: مهما تنوعت الآراء بينك وبين الشريك، فإنّ العناوين العريضة تبقى هي الأساس المتين لهذه العلاقة.
صحياً: أظهر قدرتك على التحمل في ما يتعلق بالحمية التي تتبعها، البداية صعبة، لكن النهاية سارّة.
#العقرب
مهنياً: قرارات مهمة على الصعيد، بعدما فرضت نفسك في المقدمة بين زملائك. 
عاطفياً: التذمّر من تصرفات الشريك يؤدي الى بعض الانزعاج، لكن المعالجة تحتّم القيام بخطوات سريعة.
صحياً: حرّك الطاقة في جسمك وفجرها بخطوات تمهيدية للقيام بمشروع صحي مفيد.
#القوس
مهنياً: بانتظارك الكثير من المسؤوليات والأعباء التي تتطلّب منك عملاً جدّيًّاً. تتعرّض للارهاق من دون أي شك ولكنّك لن تفشل، بل تحقّق أفضل النتائج.
عاطفياً: الحبيب مل من تصرفاتك الغريبة. حاول تغيير نمط تعاطيك معه وتفهمه أكثر فأكثر . 
صحياً: لا بأس برحلة في أحضان الطبيعة والسير ضفاف أحد الأنهر.
#الجدي
مهنياً: لديك الرغبة لتكون عوناً للآخرين وتكون على استعداد للتضحية بشيء ما من أجلهم ويلائم هذا اليوم الأعمال التي تتطلب الخيال والإلهام، وليس العقل والمنطق.
عاطفياً: أنت محط أنظار الشريك، لا تترك الغيرة تتسرب إلى أعماقه فتسوء العلاقة. 
صحياً: قبل أن تتشنج عضلات رقبتك من العمل وتبدأ بالتأفف لتهور صحتك، شغّل الموسيقى الآن وابدأ بالغناء او اذهب الى السينما او المسرح او الطبيعة.
#الدلو
مهنياً: لا تراهن على الحظ ولا تقدم على خطوة ولا تشارك في ما لا تراه مناسباً لك، كن متعاوناً، أنت بحاجة إلى إشاعة الثقة حولك.
عاطفياً: لا تجازف ولا تحمّل نفسك اكثر من طاقتك، ولا تبدأ علاقة جديدة قبل استتباب الأمور .
صحياً: تنظّم أمورك، وتحاول إحلال التتناغم بين حياتك العاطفية والمهنية مع حياتك الصحية. .
#الحوت
مهنياً: كن مستعداً لمرحلة جديدة في حياتك العملية، وهذا سيترك انطباعاً ايجابياً عنك .
عاطفياً: لا تتسرع في اتخاذ القرارات المهمة، فهذا قد يدفعك إلى الندم في فترة لاحقة. 
صحياً: خفّف عن كاهلك أحمال الآخرين، وانتبه لصحتك وسلامتك لتبقى قادراً على القيام بمهماتك.

استفتاء ألبرج

إلى أي مدى أنت متخوّفٌ من الموجة الثانية لجائحة الكورونا؟
  • صراحةً، متخوّف كثيرًا.
  • عادي
  • بنفس نسبة تحوّف الموجة الأولى المُفاجئة
  • لستُ متخوّفا إطلاقا وأواصل حياتي كالمعتاد مع تنفيذ التعليمات الضرورية
مجموع المصوتين : 58