حظّك عالبُرج (16.10.2020) - اجواء ايجابية جدا لكل من مواليد الجوزاء الميزان والدلو..

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 15/10/2020 23:45:54

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم  الجمعة 16 تشرين الاول (أكتوبر) من برج الميزان تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة جيدة ومنتجة تحمل  احداثا كثيرة تصب في مصلحتك تكتمل فيه الكثير من القصص والمغامرات تتقدم الامور وتكون اكثر انتاجية سوف تنال مكافأة مالية فلا تتأخر في التفاوض وتقديم المشاريع ولا تخش من المطالبة بحقوقك من أجل تحسين أوضاعك المالية والمهنية والدراسية وتاتي نتيجة الامتحانات جيدة وناجحة.
مولود اليوم الجمعة 16 تشرين الاول (أكتوبر) من برج الميزان 
مولود اليوم من برج الميزان كريم الخلق، مراعٍ مشاعر الغير، ولكن عندما تشعر بأنك قد أعطيت الكثير بلا مقابل مجزٍ، أو عندما تشعر بأن أحدًا يستغلك تصبح مستنكرًا. على الرغم من أنك قد ترفض الدور الذي تضطلع به إلا أنك قد أخفيت في الماضي مشاعر كراهيتك. لم ترغب في الاعتراف بأن شيئًا ما كان على غير ما يرام، وبناء على ذلك اتخذت موقفًا دفاعيًّا خضوعيًّا في محاولة للإبقاء على السلام. 
#الحمل
مهنياً: لا تترك الضغوط تثنيك عن عزمك وتحقيق المشاريع التي تخطط لها، ولا تضيّع جهودك سدى.
عاطفياً: يوم سعيد تعيشه مع الشريك، وتظهر ملامح أيام حافلة بالفرح ولا سيما أن العلاقة في أوجها.  
صحياً: لا تقل إنك عاجز عن القيام بأي شيء للتخلص من كل ما يضر بصحتك، هذا ضعف منك.
#الثور
مهنياً: انطلاقة مهمة هذا اليوم نحو مشاريع كبيرة وبانتظارك نجاح مهني قد يساعدك على تطوير قدراتك.
عاطفياً: التعاطي بانفتاح مع الشريك هو السبيل الأفضل لسلامة العلاقة، فتجد أن الأمور ستصبح سهلة أكثر مما كنت تتوقع.
صحياً: تكثر في فصل الخريف عوارض الزكام، فحاول الوقاية بتناول الفيتامين سي.
#الجوزاء 
مهنياً: تتوصل شيئاً فشيئاً إلى تحقيق المشروع الذي انتظرته طويلاً، لكن يستحسن أن تتريث لئلا تفقد السيطرة على الوضع. 
عاطفياً: تعاطف كبير من الشريك تجاهك، لكن تجارب غير مشجعة تعوّق تقدّم الأمور.
صحياً: إذا شعرت ببعض الاضطراب في دقات القلب، يستحسن أن تستشير طبيبك فوراً.
#السرطان
مهنياً: حاول أن تكون أكثر تعقلاً لتحتفظ بمنصبك الرفيع في العمل، وهذا يفرض عليك المرونة وعدم التسرّع في اتخاذ القرارات. 
عاطفياً: يعتريك القلق الشديد على الحبيب ويوقعك في الشك، ما يؤثر سلباً في تصرّفه معك.
صحياً: كن صاحب إرادة صلبة أمام كل ما يؤذي صحتك، ولا تضعف أمام المأكولات الدسمة.
#الاسد 
مهنياً: يحثك هذا اليوم على تنفيذ بعض الأفكار والخطط، ويوفر لك الدعم المطلوب  ويحمل إليك مفاجأة سارة.
عاطفياً: عليك أن تقف إلى جانب الشريك ليتمكن من التعبير عن حقيقة مشاعره تجاهك، فهو حساس جداً.
صحياً: لا تدع المشاكل العائلية توقعك في أزمة صحية أنت بغنى عنها، فتزداد الأمور سوءاً. 
#العذراء
مهنياً: عليك ان تحافظ على مشاريعك سرّية ابتداء من اليوم، حتى تتجنّب الاعتراض والاحتجاج.
عاطفياً: لا تضغط على الشريك ولا تطالبه بأي شيء، بل أُترك الأمور على سجيتها فقد يأتي اليك تلقائيّاً.
صحياً: تترافق حياتك السعيدة مع صحة جيدة، وكلتاهما تكمل الأخرى، فهنيئاً لك.
#الميزان
مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم انطلاقة جيدة نحو آفاق واسعة ونجاحات مهنية قد تساعدك على تطوير قدراتك.
عاطفياً: حاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصاً أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.
صحياً: تنطلق في مشروع جديد يفيدك صحياً، وتحاول تمضية يومي نقاهة في أحد المنتجعات السياحية.
#العقرب
مهنياً: حاول أن تبتعد عن النقاشات التي لا تجدي نفعاً، وركّز على ما هو أكثر أهمية من أجل عطاء أفضل.
عاطفياً: إذا كنت لا تشعر بالاستقرار مع الشريك، يجب أن تبادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تقع في المحظور.
صحياً: إلجأ إلى الطبيعة فهي خير متنفس لإراحة أعصابك المرهقة من مشاكل الحياة المهنية والاجتماعية.
#القوس 
مهنياً: تتوضح الصورة أمامك، بفضل مساعدة الزملاء الذين يكترثون لأمرك بعيداً عن أي غايات.
عاطفياً: مزاج الشريك في أفضل حالاته، فحاول أن تطرح معه كل الموضوعات التي تشغل بالك، فتجد الردود المناسبة.
صحياً: استفد من عطلة نهاية الأسبوع للقيام بمشاريع ترفيهية تفيدك صحياً ونفسياً.
#الجدي 
مهنياً: عليك أن تبذل مزيداً من الجهد والوقت في العمل، لأن ذلك يكون في مصلحتك في الأيام المقبلة.
عاطفياً: أحداث سعيدة في طريقها إليك تظهر ملامحها في غضون أيام ولا سيما أن النيات صافية في هذا الاتجاه.
صحياً: تنتقل من حالة نفسية مضطربة وقلقة إلى حالة من الفرح والسعادة تترك ارتياحاً لديك.
#الدلو 
مهنياً: عليك أن تكون أكثر تفاؤلاً، وخصوصاً أنك مقدم بعد فترة مزدهرة يتخللها نجاح وسعادة وراحة على جميع الصعد. 
عاطفياً: حاول أن تترك مسافة بينك وبين بعض الذين لا تثق بهم وتخاف من أن يزعزعوا علاقتك بالشريك.
صحياً: ينتابك الخوف من أن تكون عرضة للإصابة بأحد الأمراض، لذا قم بفحوص لترتاح.
#الحوت 
مهنياً: تقدم على خطوات كبيرة هذا اليوم، لكن بعض التريّث من شأنه أن يعزّز قدراتك وثقة الآخرين بك. 
عاطفياً: حاول أن تشعر الحبيب ببعض الطمأنينة، فهو أقرب الناس إليك، ولا تستخفّ بقدراته على مساعدتك.  
صحياً: تحاول بين الحين والآخر الترفيه عن نفسك بالخروج مع الأصدقاء لتمضية أوقات مسلية.

 

استفتاء ألبرج

إلى أي مدى أنت متخوّفٌ من الموجة الثانية لجائحة الكورونا؟
  • صراحةً، متخوّف كثيرًا.
  • عادي
  • بنفس نسبة تحوّف الموجة الأولى المُفاجئة
  • لستُ متخوّفا إطلاقا وأواصل حياتي كالمعتاد مع تنفيذ التعليمات الضرورية
مجموع المصوتين : 77