حظّك عالبُرج (15.10.2020) - اجواء اكثر من رائعة سترافق كل من مواليد الجوزاء الميزان والدلو..

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 15/10/2020 12:56:36

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم  الخميس 15 تشرين الاول (أكتوبر) من برج الميزان تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة تحمل اليك فرصاً مهنية ومالية وظروفا تساعدك وتساهم بتطوير وتسهيل خطواتك كما تحمل اليك نظرة مختلفة للامور ربح ولحظات حلوة وناجحة فتكون امورك مسهلة مدعوم من الكواكب فتنتعش حياتك وصحتك النفسية والجسدية تتحمس للتغيير او السفر او تعلم لغات جديدة او لاحداث تعديلات على خياراتك.
مولود اليوم الخميس 15 تشرين الاول (أكتوبر) من برج الميزان 
مولود اليوم من برج الميزان هو برج العلاقة الإنسانية والزواج والمساواة والعدل. فهو يرمز إلى حاجة فرد إلى آخر والقدرة على الاهتداء إلى النور وإلى الحب الذي يمنح الحياة في العلاقة بفرد آخر. هو الاتحاد على أي مستوى كان فكري أو عاطفي أو متعلق بالعمل وهو انتشار الذات رغبة في الاهتداء إلى الشريك الذي يقاسمه أفراحه.
#الحمل
مهنياً: يوم ضاغط يثير بعض الحساسيات، ويجعلك تواجه أوضاعاً دقيقة، فتحاشَ الجدال ولا تناقش الموضوعات العالقة تحت وطأة الغضب. 
عاطفياً: عليك أن تراقب الشريك عن كثب، فهو يكثر تنقلاته وهذا يثير الريبة. 
صحياً: الصحة من أغلى ما تملك، فإذا فرّطت فيها خسرت كل شيء.
#الثور
مهنياً: تخفّ الاحتكاكات مع الزملاء، ويتركز البحث على أمور تتعلق باستثمارات تبقى محور اهتمامك.
عاطفياً: تعبر عن عواطفك بسهولة كبيرة وتجد نفسك في الموقع المناسب فتلتقي من يناسب أحلامك.
صحياً: كأنك تحاول الانتحار في إهمال وضعك الصحي ولا مبالاتك بالنتائج مستقبلاً.
#الجوزاء 
مهنياً: يضيء هذا اليوم على مسألة مالية تنجزها، أو يتحدث عن فرصة مهنية مهمة جداً قد تتلقاها.
عاطفياً: لا تحقد على الحبيب إذا انتقدك، بل انتظر هدوء أعصابك لتبحث معه موضوعاً دقيقاً.
صحياً: الألم في الظهر سببه كثرة الجلوس وعدم القيام بحركات رياضية تخفف من ذلك.
#السرطان
مهنياً: يشير هذا اليوم الى جو متشنّج يجب أن تنتبه له أكثر من العادة، وحاول ألا تختلط بالزملاء كثيراً تفادياً لإثارة المشاكل.
عاطفياً: لا تفرض آراءك بالقوة على الشريك، فهو أيضاً له آراؤه ويجب أن تستمع إليها وتحترمها .
صحياً: لا تكثر من تناول الطعام مساء، ولا تقلله كثيراً، بل حاول أن تكون عادلاً.
#الاسد 
مهنياً: قد تضطرب أوضاعك المادية بعض الشيء، وتميل إلى الحذر في التعاطي في الشأن العام.
عاطفياً: صراحتك الزائدة مع الحبيب قد تجرحه وتبعده عنك وتسبب له الإحباط والنفور منك.
صحياً: يثير نشاطك اللامعهود استغراب المحيطين بك، وقد فاتهم أنه ثمرة الرياضة اليومية المكثفة.
#العذراء
مهنياً: تتمتع بموهبة مميزة، لكنك لا تبذل أي جهد لتحقق خطوة استباقية على الآخرين.
عاطفياً: تشكو سلوك الزوج أو الحبيب وتتذمّر، إلاّ أنّ النصيحة هي في التهدئة وعدم صبّ الزيت فوق النار.
صحياً: ثابر على العمل بروية، وادرس خطواتك جيداً، وحافظ على أعصابك الباردة.
#الميزان
مهنياً: قد تجد اسمك على لائحة الشرف أو لائحة المرشحين لمراكز عالية أو لترقية.
عاطفياً: الحب ينسيك همومك وتتعلق بالشريك أكثر فأكثر، فهو يدعمك دائماً في كل خطواتك.
صحياً: تنشغل في إيجاد حلّ لمشكلة صحية تواجهك في المحيط العائلي وتقلق راحتك.
#العقرب
مهنياً: يحذرك هذا اليوم من أي شبهة أو أي عمل غير قانوني أو من تصرفات طائشة، وحاول أن توظف جهودك في سبيل تطوير قدراتك المهنية.
عاطفياً: حاول عدم الاستماع إلى الإشاعات المغرضة عن الشريك، وخصوصاً أن بعضهم يحاول صبّ الزيت على النار.
صحياً: خير الأمور الوسط، لا تحرم نفسك كثيراً من الطعام الذي تشتهي تناوله.
#القوس 
مهنياً: تعرف طريق النجاح جيداً وتملك السحر الكافي لتحقيق أهدافك بسرعة.
عاطفياً: لا تضغط على الشريك كثيراً، فهو يمرّ ببعض المشاكل وقد يتخذ قرارات حاسمة تجاهك.
صحياً: تستعيد نشاطك وعافيتك، وتبادر إلى القيام بمشاريع ترفيهية مع العائلة أو الأصدقاء. 
#الجدي 
مهنياً: الأجواء ملّبدة بالغيوم والمصاعب وتعاني بعض العداوات والشراسة من قبل أحد الزملاء الحسود من نجاحك الباهر، فتحاشاه. 
عاطفياً: تغيّر أسلوبك وتبدّل في طريقة تعاملك مع الشريك وتسعى الى تجديد العلاقة وتطويرها.
صحياً: استفد من أوقات فراغك لممارسة الرياضة أو أي نشاط يفيد صحتك.
#الدلو 
مهنياً: يوم مميز يشير إلى وعد يتحقق أو إلى مصالحة أو تفاهم على مشروع أو إلى اختبار جديد.
عاطفياً: الأمور تسير على خير ما يرام بشأن قرار مصيري تتخذه والشريك قريباً، وتكون نتائجه إيجابية أكثر من المتوقع.
صحياً: يوم مناسب جداً للذهاب بنزهة في الطبيعة أو القيام بالنشاطات الترفيهية.
#الحوت 
مهنياً: تتحسن أوضاعك تدريجاً، وخصوصاً بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لتوضيح موقعك على الصعيد العملي.
عاطفياً: كُن متسامحاً ولو أنّ النصيحة هي في التشبّث بمواقفك إذا كنت مقتنعًا أنك على حق.
صحياً: تزاول بعض الألعاب الرياضية الجماعية الخفيفة التي تعيد إليك جزءاً من رشاقتك.

استفتاء ألبرج

إلى أي مدى أنت متخوّفٌ من الموجة الثانية لجائحة الكورونا؟
  • صراحةً، متخوّف كثيرًا.
  • عادي
  • بنفس نسبة تحوّف الموجة الأولى المُفاجئة
  • لستُ متخوّفا إطلاقا وأواصل حياتي كالمعتاد مع تنفيذ التعليمات الضرورية
مجموع المصوتين : 77