حظّك عالبُرج (14.10.2020) - اجواء اكثر من رائعة سترافق كل من مواليد الثور العذراء والجدي..

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 14/10/2020 00:34:53

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم  الاربعاء 14 تشرين الاول (أكتوبر) من برج الميزان تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة تختفي الصعوبات فتتكلل جهودك بالنجاح المل وتتوسع دائرة النشاطات في هذه السنة المهمة التي تحمل الكثير من التحركات والمفاوضات والاسفار والنتائج الدراسية التي تجعلك طالبا متفوقا وناجحا
مولود اليوم الاربعاء 14 تشرين الاول (أكتوبر) من برج الميزان 
مولود اليوم من برج الميزان لديه رقة الذوق والتهذيب والتذوّق الفنيّ، وعلى النقيض مما يعتقده العدد الأكبر من الناس هناك من مواليد برج الميزان من يتصفون بفظاظة الأخلاق وبالأذواق والمشاعر الفجّة الجافة. فهم عادة دفاعيون لا يتمتعون بمشاعر الأمان، يسترون عنادهم وأنانيتهم وخوفهم من الآخرين بالابتسامة الرقيقة، ولكنك على وجه العموم تتمتع برقَّة الإحساس بالتناغم والنِّعم، كما أنك موهوب بتقديرك للجمال واستساغتك له. وأيًّا كانت نوعية القوى التي تصارعها على الدوام فأنت تصارع من أجل السلام والوحدة.
#الحمل
مهنياً: أجواء العمل الجيّدة حاجة ماسة اليوم لكي تتمكن من إنهاء المشاريع المطلوبة منك بجدارة ونجاح. 
عاطفياً: تصرفات غير معهودة من قبل الشريك، نتيجة ردات فعلك أخيراً.
صحياً: حاول أن تتجنّب الإرهاق وكثرة المجهود غير المبرّر، لأنك ستواجه بعض التعب، ويستحسن أن ترتاح. 
#الثور
مهنياً: يزداد رصيدك من النجاح في مجالك المهني، لكن يستحسن أن تتعلم من الماضي لتنجح في المستقبل.
عاطفياً: تجاوز الخلافات البسيطة مع الشريك يوصلكما إلى برّ الأمان، لأنّ ما يجمعكما غير موجود عند أي ثنائي آخر.
صحياً: سارع إلى استشارة أصحاب الاختصاص ليصفوا لك العلاج الصحي اللازم للتخلص من السمنة.
#الجوزاء 
مهنياً: تتعرض للخداع والاستغلال من أحد الزملاء،  فكن حذراً واستدرك الأمرقبل فوات الأوان.
عاطفياً: يخف الوهج العاطفي، وتدخل مرحلة من إعادة الحسابات، ورغم ذلك تتمتع بأجواء خيالية.
صحياً: تحتاج إلى الراحة لتستعيد نشاطك وتنفيذ أي من الالتزامات الطارئة.
#السرطان
مهنياً: مشاريع كثيرة تنتظر التمويل المطلوب والموافقة عليها، فحاول أن تشرح اهميتها لعلك تجد آذاناً صاغية.
عاطفياً: الوحدة سلاح قاتل، لكنك تتخطاها بمساعدة الشريك وتظهر النتائج سريعاً.
صحياً: لا تفرط في تناول المعجّنات والنشويات، فهي سبب أساسي للبدانة وغيرها.
#الاسد 
مهنياً: تحصل على مبتغاك بعد طول صبر وأناة، وتحصد ما زرعته، كن مستعداً للمزيد من المفاجآت السارّة، ووظف جهودك في سبيل مصلحتك.
عاطفياً: حاول أن تمضي المزيد من الوقت مع الحبيب لأنه بحاجة ماسّة إليك بقربه بسبب ما يعانيه.
اجتماعياً: تلتقي أحد الأصدقاء القدامى وتقرران القيام برحلة ترفيهية تفيدكما صحياً.
#العذراء
مهنياً: إذا عملت بجهد كبير ستنال حقك من أرباب العمل، وهذا ما يشعرك بارتياح كبير.
عاطفياً: عليك أن توضّح بعض النقاط العالقة، وإلا فإنّك ستبقى رهن الشكوك، وذلك لن يكون في مصلحتك.
صحياً: لا تندم على ما قد مضى، وحاول جهدك إلى أن تبقي صحتك في أفضل حالاتها.
#الميزان
مهنياً: الظروف المؤاتية هذا اليوم تسعفك كثيراً، لكن ذلك لا يعني التفريط في المكتسبات التي حققتها أخيراً.
عاطفياً: ينتقل كوكب فينوس إلى برج الميزان، في حين يكون القمر في بجر الأسد، فيتركز الضوء على مسألة عاطفية مهمة جداً.
صحياً: تلقي عن كاهلك مسؤوليات الآخرين، وتهتم بكل ما يفيد صحتك وعافيتك.
#العقرب
مهنياً: يخفّ الضغط ويعدك هذا اليوم بفرص أفضل لايجاد التسويات والحلول لبعض المشاكل الصغيرة لكن المزمنة.
عاطفياً: الخلافات الدفينة قد تظهر إلى العلن مجدداً، عالج الأمور مع الشريك بروية وتفاهماً على ما يفيد مصلحتكما.
صحياً: لا توهم نفسك بأنك مصاب بمرض خطير، ولا تستمع إلى ما يقوله الآخرون لك.
#القوس 
مهنياً: يوم متطلب يخفف من الوهج السابق الذي نعمت به، وتشتاق إلى حبيب قديم أو تسترجع بعض الذكريات الحلوة وتفكر بمعاودة اللقاء.
عاطفياً: استقرار في العلاقة بالشريك الجديد، لكن الاستقرار النهائي بينكما يحتاج إلى وقت أكبر.
صحياً: إذا انتابك صداع شبه يومي، فالأمر بات يحتاج إلى مراجعة الطبيب المختص.
#الجدي 
مهنياً: تحاول استعادة ثقة الآخرين فأنت تتمتع بسرعة خاطر وقدرة على التفاوض والاقناع وتعالج مختلف الموضوعات وتقدّم أفضل البحوث.
عاطفياً: طيبة قلبك تؤدي دوراً في إعادة بناء جسور العلاقة بالشريك، لكن يستحسن توضيح الأمور من أجل غدٍ أفضل.  
صحياً: حادث مفاجئ يثير عصبيتك ويبقيك في حال من التوتر لن تتخلص منها بسرعة.
#الدلو 
مهنياً: لا تحاول إقناع أحد بالانضمام إلى مشاريعك، ولا تظهر الانفعالات والمشاعر السلبية.
عاطفياً: أحداث كثيرة مهمّة في حياتك العاطفية، أنت على موعد مع الفرح في ظروف خاصة.
صحياً: استمع إلى نصائح الأصدقاء فهي لمصلحتك وقد تحمل معها الحلول لبعض مشاكلك الصحية.
#الحوت 
مهنياً: مواجهات صعبة في مجال العمل، لكنّ التاريخ الجيّد يساعدك لتتخطى كل المصاعب. 
عاطفياً: كن أكثر جدّية مع الشريك، وخصوصاً بعد تردّي العلاقة بينكما على نحو دراماتيكي، وقدّم بعض التنازلات.
صحياً: تستعيد جزءاً من عافيتك التي فقدتها منذ مدة بعد مرض مفاجئ ألزمك الفراش أياماً.

استفتاء ألبرج

إلى أي مدى أنت متخوّفٌ من الموجة الثانية لجائحة الكورونا؟
  • صراحةً، متخوّف كثيرًا.
  • عادي
  • بنفس نسبة تحوّف الموجة الأولى المُفاجئة
  • لستُ متخوّفا إطلاقا وأواصل حياتي كالمعتاد مع تنفيذ التعليمات الضرورية
مجموع المصوتين : 77