حظّك عالبُرج (13.10.2020) - تتحسن ظروف كل من مواليد الثور العذراء والجدي على كافة الاصعدة مهنيا اجتماعيا وماليا

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 13/10/2020 13:35:08

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم  الثلاثاء 13 تشرين الاول (أكتوبر) من برج الميزان تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة ترتفع معنوياتك وتتوضّح لك الرؤية، فتبدو مشرق الوجه مبتسمًا للحياة ومتحمّسًا لمواجهة الصعاب والعوائق بقوة وارادة. تحصل على ردّ او جواب حاسم كنت تنتظره منذ فترة. تسعَ الى تصحيح بعض الاخطاء والى معالجة المسائل التي كانت عالقة بانتظار اهتمامك ومتابعتك الخاصة. فهيا انطلق الى العمل باكرًا، وكن مجتهدًا حتى لو اضطررت إلى العمل لساعات اضافية، فأنت بحاجة إلى التعويض عن تأخير وجمود الاشهر السابقة.
مولود اليوم 13تشرين الاول (أكتوبر) من برج الميزان 
مولود اليوم من برج الميزان يرمز الى الزواج، التناغم، العدل، التردد، السطحية، كوكبه الحاكم فينوس. هو برج العلاقة الانسانية والزواج والمساواة والعدل. فهو يرمز إلى حاجة فرد إلى آخر والقدرة على الاهتداء إلى النور وإلى الحب الذي يمنح الحياة في العلاقة بفرد آخر. هو الاتحاد على أي مستوى كان فكري أو عاطفي أو متعلق بالعمل وهو انتشار الذات رغبة في الاهتداء إلى الشريك الذي يقاسمه أفراحه.
#الحمل
مهنياً: يشير هذا اليوم إلى مفاوضات مهمة تشارك فيها، وقد تتعلق بيبع بعض الممتلكات، ويدرك المسؤولون أهمية وجودك.
عاطفياً: يواجه الشريك مشكلة كبيرة طارئة تفوق قدرته على حلها، فيستعين بك، فلا تبخل عليه بها.
صحياً: حاول تناول الفيتامينات الضرورية لجسمك بعد المرض الذي شفيت منه أخيراً.
#الثور
مهنياً: تستعيد الحرية في التصرّف والقدرة على المناورة وتكون خلاقاً ومبدعاً، وتعالج قضايا مالية.
عاطفياً: عليك أن تكون أكثر ثقة بحب الشريك لك، على الرغم من أن بعضهم يحاول تعكير صفو العلاقة بينكما.
صحياً: حاول أن تختار المقاعد المدروسة طبياً في العمل لئلا تعرض ظهرك لمشاكل صحية.
#الجوزاء 
مهنياً: حاول أن تعمل في الظل بعيداً عن لفت الأنظار، إذ إن مشكلات صغيرة في العمل قد تولّد نفوراً.
عاطفياً: تمنحك النجوم طاقة داخلية كبيرة استغلّها في تحسين علاقتك مع الشريك. 
صحياً: فرصة فريدة أمامك لحلّ المشاكل الصحية المتراكمة من الماضي السحيق.
#السرطان
مهنياً: تحسّن الأوضاع وحضورك الذهني يسهمان إلى حدّ كبير في رفع قدراتك للتكيّف مع كل الأمور. 
عاطفياً: يساعدك الشريك على الخروج من بعض الظروف الصعبة، ويجد لك الحلول المناسبة.
صحياً: اصطحاب الأولاد في نزهة على الدراجات الهوائية إلى أحد الطرقات الجبلية مفيد للصحة.
#الاسد 
1-قد تطرأ تأخيرات وعراقيل أو تعيش بلبلة على صعيد مفاوضات ما، لكن تأكّد أن الحلول تأتي قريباً.
عاطفياً: تحمل إليك علاقتك بالحبيب السعادة وتبعدك عن أجواء التشنّج والإحباط والمشاكل. 
صحياً: تتلقى غير دعوة لممارسة نشاطات رياضية مفيد صحياً، فلا تتردد في تلبيتها على الفور.
#العذراء
مهنياً: تقود دراستك وأعمالك الشخصية بإرادة صلبة وحدس أكيد وتكون قدراتك هائلة، وتستقطب اهتمام بعض الباحثين والمثقفين.
عاطفياً: تشارك الحبيب مشاريعه وآماله وتبدو مطمئنًّا الى سير الامور، ويتحدث الحظ عن افراح وأوقات تسلية.
صحياً: كل أدوية الأعشاب التي تتناولها للتخلص من السمنة لا تكفي، عليك القيام ببعض التمارين الرياضية.
#الميزان
مهنياً: قد تجد نفسك اليوم مضطراً إلى مضاعفة جهودك بغية محاصرة المتاعب وتجنّب تفاقم الأزمات المتراكمة عليك. 
عاطفياً: تسعى للابتعاد موقتاً عن الحبيب والتفكير جدياً في مستقبل العلاقة بينكما بسبب التنافر في الطباع.
صحياً: لا تقلق على وضع أحد أفراد العائلة الصحي، إنها مجرد وعكة صحية سرعان ما يشفى منها.
#العقرب
مهنياً: لا تتمسك بآرائك بل ناقشها مع الزملاء، فرصة عمل جديدة في طريقها إليك تحمل مفاجآت كبيرة.
عاطفياً: تكون عواطفك رومانسية، فيقدرّك الحبيب ويقف الى جانبك فخوراً بك وبنفسه.
صحياً: إذا كنت تمرّ بأوقات عصيبة وقلق دائم، لا بأس من زيارة طبيب نفساني، قد يكون لديه الحل.
#القوس 
مهنياً: قد يطرأ اليوم ما يولد بعض الأزمات المالية، فلا تتسرع في الحكم على الزملاء، وقد تجد نفسك في مواجهة مع الشخص غير المعني .
عاطفياً: الصبر هو من أبرز صفاتك، وهذا يجعلك أكثر تقرباً من الشريك ومثالاً يحتذى في المجال العاطفي.
صحياً: الآلام في الأذنين لها عدة أسباب، فسارع إلى عرض نفسك على الطبيب المختص قبل فوات الأوان.
#الجدي 
مهنياً: مهنياً هذا اليوم هو الأفضل، أحداث غير متوقعة تخلصك من السلبيات وتجري بعض التعديلات لتلافي المشاكل لاحقاً.
عاطفياً: الأجواء المحيطة بالشريك تخلق نوعاً من التوتر العابر، وهذا يدفعك إلى اتخاذ خطوات سريعة لمعالجة الأمر.
صحياً: تعود إلى ممارسة نشاطك كما في السابق بعدما تغلبت على المرض.
#الدلو 
مهنياً: تزداد ثقتك بنفسك بعد النجاح الذي حققته في الأيام السابقة، لكن يستحسن أن تتعلم من الماضي لتنجح في المستقبل.
عاطفياً: حاول أن تتجاوز الخلافات البسيطة مع الشريك، لأنّ ما يجمعكما قد لا تجده عند أي شخص آخر.
صحياً: عليك التحلّي بإرادة قوية وألا تخلّ بالنظام الغذائي الذي تتبعه منذ مدة.
#الحوت 
مهنياً: تضيع منك هذا اليوم فرص فتضطر إلى التأقلم مع بعض الظروف الطارئة، فتجبر على الانسحاب من مكان ما.
عاطفياً: تواجه تحدياً جديداً لكنّك تخرج منه منتصراً ما يزيد ثقتك بنفسك وبالمستقبل.
صحياً: يقترح عليك الأصدقاء فكرة القيام بنشاط رياضي أو فني أو ترفيهي للتخفيف من الضغط الذي تعانيه.

استفتاء ألبرج

إلى أي مدى أنت متخوّفٌ من الموجة الثانية لجائحة الكورونا؟
  • صراحةً، متخوّف كثيرًا.
  • عادي
  • بنفس نسبة تحوّف الموجة الأولى المُفاجئة
  • لستُ متخوّفا إطلاقا وأواصل حياتي كالمعتاد مع تنفيذ التعليمات الضرورية
مجموع المصوتين : 77