حظّك عالبُرج (13.09.2020) - تغييرات معينة عند بعض مواليد الأبراج

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 12/09/2020 19:49:22

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم  الاحد 13 أيلول (سبتمبر) من برج العذراء تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميزة فتعيش تاثيرات رابحة وداعمة تجعلك تتمتع بسرعة خاطر وبقدرة على تفسير وتلطيف وترتيب  الاوضاع فتكون ايام نشيطة وواعدة بإنجازات مهمة.
مولود اليوم  الاحد 13 أيلول (سبتمبر) من برج العذراء 
يتميز مولود اليوم من برج العذراء بذاكرته القوية، وتعدّ الذكريات عندهم نافذة للترويح عن النفس، ولا يخذل مولود العذراء الآخرين، فهو مخلص لمن هم حوله، وصبور أيضاً، ويحاول باستمرار العثور على الخير في الناس، ويمنحهم الوقت الكافي لإصلاح تصرفاتهم إذا لزم الأمر، هذا عدا عن حس المسؤولية الموجود داخلهم، ومحط ثقة الآخرين.
#الحمل
مهنياً: احذر هذا اليوم افتعال المشاكل مع الزملاء في العمل، الوقت غير ملائم لذلك إطلاقاً.
عاطفياً: تطالك بعض الانتقادات بشأن العلاقة المتراخية، لكنها في الواقع موجهة إلى الشريك المقصّر تجاهك.
صحياً: تقاوم كل المغريات التي قد تسيء إلى صحتك، وتتخلى عن عاداتك السابقة.
#الثور
مهنياً: يولد هذا اليوم جواً عاماً دقيقاً، لكن تستعيد نشاطك وثقتك بنفسك وتنشط الاتصالات المثمرة وتنفرج الأوضاع.
عاطفياً: الظروف الحالية تفرض عليك بعض الحذر، لكن ذلك سيتبدل لمصلحتك والشريك لاحقاً.
صحياً: لا تكثر من تعريض نفسك لأشعة الشمس أكثر من اللازم، وإلا عرضت بشرتك للأذى.
#الجوزاء
مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن تغيير قد لا يكون بالضرورة سيئاً، لكن قد تحتاج إلى نصيحة، وثمة من هو مستعد للمساعدة.
عاطفياً: انفراجات مهمّة تطال وضعك العاطفي، وهذا ما يؤدي الى مستقبل اكثر استقراراً واشراقاً.
صحياً: إذا حصلت على إجازة، عليك التوجه إلى أي مكان يشعرك بالراحة جسدياً وصحياً.
#السرطان
مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن أرباح ومكتسبات لم تكن تتوقعها، ويلمع نجمك في المفاوضات وتكون قادراً على الإقناع بشكل مدهش.
عاطفياً: تعيش يوماً متعباً فيتأثر مزاجك ببعض الأخبار التي قد تؤخّر تقدّم خطواتك المستقبلية مع الشريك.
صحياً: لا تكن من أصحاب الحلول الآنية، فتمارس المشي أسبوعاً ثم تتوقف مكتفياً بما تشعر به.
#الاسد 
مهنياً: يشير هذا اليوم إلى بعض الارتباك، وتطرأ أحداث لا ترضيك أو يتراجع مشروع او تنقطع صلات تدريجياً.
عاطفياً: حاول التنويع في أسلوب تعاطيك مع الشريك، فهذا من شأنه أن يقرّبه منك ويبعد الخلل في العلاقة.
صحياً: حاول أن تستغل هذا الشهر كما يجب، والتحق بأحد الأندية أو مارس لعبة رياضية مفيدة لصحتك.
#العذراء
مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن تغيير وانتفاضة أو حسم أو اتفاق مالي مهم قد يدر عليك الأرباح الطائلة.
عاطفياً: بعض التنازلات تؤسس لثقة كبرى مع الشريك، وتمنح الأفضلية لمستقبل مشرق ومستقر.
صحياً: أظهر للجميع قدرتك على تنفيذ القرارات المتعلقة بوضعك الصحي، واجعلهم يتمثلون بك.
#الميزان
مهنياً: حاول أن تتوصل إلى نتائج واضحة، ولكن بعيداً عن الالتباس والمشكلات، واعمل بصمت. 
عاطفياً: لا تحاول الضغط على الشريك، لأنك قد تخسره في حال وصلت الأمور بينكما إلى طريق مسدود.
صحياً: حاول الترفيه عن نفسك قدر الإمكان، واخرج مع العائلة إلى الطبيعة أو الى البحر.
#العقرب
مهنياً: ترتفع المعنويات والثقة بالنفس بشكل كبير، فتبحث شؤوناً مهنية وتساعدك أعصابك المتينة واندفاعك على المغامرة بتوقيع عقد استثمار جديد.
عاطفياً: حاول أن تتقرّب أكثر من الشريك، فهذا يريحكما ويمنحكما المزيد من التفاؤل بالمستقبل.
صحياً: تابع جيداً البرامج المهتمة بالصحة وطبق الحلول التي تقدمها للتخلص من المشاكل الصحية.
#القوس 
مهنياً: هذا اليوم لن يكون سيئاً بالنسبة إليك، بل بالعكس يجعل المشاريع كثيرة ومهمة، لكن تريث بعض الشيء.
عاطفياً: توقع قلقاً وشعوراً بتغييرات تطال بعض نواحي الحياة العاطفية، وقد تتخذ قرارات تثير الدهشة.
صحياً: لا تغامر بوضعك الصحي على حساب بعض الأمور السطحية والسخيفة.
#الجدي 
مهنياً: قد يجعلك هذا اليوم تمر بحال من الاضطراب والقلق على المستقبل، لكنها مسألة أيام ويعود بعدها التفاؤل المعهود والنجاح.
عاطفياً: استنتاجاتك الشخصية توصلك إلى نتيجة مفادها أن الحبيب يعيش قلقاً بسببك، فبادر إلى تخليصه منه.
صحياً:  أخلد إلى النوم باكراً، ولا تحاول إرهاق نفسك أكثر من المطلوب منك.
#الدلو 
مهنياً: مغامرة جديدة تلوح في الأفق، فحاول أن تدرس الموضوع بعناية كبيرة قبل الإقدام على أي خطوة.
عاطفياً: تنهال عليك الأخبار الجميلة، ما يساعدك على تثبيت عرى علاقتك بالشريك بما يتناسب مع أهدافكما.
صحياً: البحث عن المتاعب يرهق أعصابك، إحذر ما ينتظرك في الأيام المقبلة فهو قد يحمل الكثير من المصاعب.
#الحوت 
مهنياً: يشير هذا اليوم إلى تبدلات جذرية في العمل، وتستفيد من الجوّ الذي يهبك الهناء والسعادة والاستقرار المهني.
عاطفياً: فتور بسيط في العلاقة مع الشريك، لكن ذلك لن يدوم وتعود الأمور إلى سابق عهدها.
صحياً: عليك الابتعاد عن التدخين سريعاً، والإقدام على هذه الخطوة بات ملحّاً جداً.

(جاكلين عقيقي)

استفتاء ألبرج

إلى أي مدى أنت متخوّفٌ من الموجة الثانية لجائحة الكورونا؟
  • صراحةً، متخوّف كثيرًا.
  • عادي
  • بنفس نسبة تحوّف الموجة الأولى المُفاجئة
  • لستُ متخوّفا إطلاقا وأواصل حياتي كالمعتاد مع تنفيذ التعليمات الضرورية
مجموع المصوتين : 58