راديو الأمل


حظّك عالبُرج (12.02.2020) - تتحسن ظروف كل من مواليد الجوزاء الميزان والدلو...

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 11/02/2020 22:51:13

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الاربعاء 12 شباط (فبراير) من برج الدلو تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة فيكون عنوان هذه المرحلة المرونة والمصالحة وتصحيح الأخطاء وهذا امر جيد لأنه يشجع على التلاقي وتذليل العقبات وإيجاد الحلول وإقامة الحوارات الفعالة فتحقق ما تتمناه مع وجود التاثيرات الفلكية المناسبة والداعمة الذي تجعل الاحداث تتسارع يحالفك الحظ وتبتسم لك الاقدار، يؤمن لك نجاحات مستمرة واستثنائية.

مولود اليوم الاربعاء 12 شباط فبراير من برج الدلو
مولود اليوم من برج الدلو مزيج مركب من البرود والروح العملية وعدم الاستـقرار . ميزته العجيبة تكمن في قدرته على تهدئة الأعصاب المتوترة سواء عند الأطفال أو البالغين . بالإضافة إلى ذلك يتمتع بفكر نيّر وعقل راجح يحولان دون التسرع في إصدار الأحكام . ثم إنه يعتبر جميع أفراد البشر أشقاء مهما اختـلفت بيئتهم ومراكزهم الاجتماعية أو المادية . ومع أنه يرفض العزلة مدة طويلة ويسعى للاحتكاك المستمر بالناس إلا أنه يأبى الارتباط بمواعيد محددة مُـفضلا ً ترك المسألة للظروف . ولكنه إذا وعد وفى دون أي تردد .

#الحمل

مهنياً: لا تظهر ضعيفاً أمام من يشاء تحطيمك وعليك أن تكون أكثر دراية بتطورات مجال عملك وأن تحاول مجاراتها.
عاطفياً: عليك أن تنظر إلى الأمور بطريقة إيجابية، وأن تتعلّم كيف تحوّل الخسارة إلى ربح أكيد لمصلحة العلاقة.
صحياً: إذا شعرت ببعض الآلام في القلب، يستحسن أن تستشير طبيبك فوراً.

#الثور
مهنياً: يجعلك هذا اليوم في تواصل مع أشخاص نافذين في العمل، ويسهم في وصولك إلى تحقيق الأهداف التي حددتها لنفسك منذ مدة طويلة.
عاطفياً: تسيطر عليك الأجواء الإيجابية من كل حدب وصوب، وهذا يريحك بشكل لم يسبق له مثيل منذ مدة طويلة.
صحياً: لا تعقّد الأمور كثيراً، فأنت لست مضطراً إلى مجاراة الآخرين في مشاريعهم المرهقة.

#الجوزاء
مهنياً: تكثف من نشاطاتك وتكثر مواعيدك وتزداد أسهم شعبيّتك، حاول أن تكون أكثر التزاماً في عملك، ونفذ المهام الموكلة إليك فقط.
عاطفياً: صحيح أنك تمر بيوم عصيب جراء مشكلات عاطفية، لكنك تحافظ على هدوء أعصابك وتتصرف مع الشريك بالشكل اللائق.
صحياً: إذا شعرت ببعض الألم في مختلف أنحاء جسم، لا تحاول معالجته بنفسك، بل استشر طبيبك أولاً.

#السرطان

مهنياً: يجعلك هذا اليوم لا تستعجل النتائج والتزم خطط العمل، ونجاحك يثير غيرة الآخرين فكن حذراً.
عاطفياً: ثق بالحبيب ولا تختبر حبه لك، وقد تفاجأ بمصارحته لك بحقيقة مشاعره، فتحتار حينها كيف تعبر له عن حبك الكبير..
صحياً: تدرك حجم الخطر الذي قد تعرض نفسك له، ومع ذلك تستمر في غيك الصحي.

#الاسد
مهنياً: يملأك هذا اليوم شغفاً وحضوراً وتألقاً، وتستعد لسفر في هذه الاثناء، أو تطرق باب مغامرة جديدة وتجربة مميّزة.
عاطفياً: التساهل مع الشريك يزيده طمعاً واستخفافاً بك واستضعافك، وهذا بات لا يحتمل إطلاقاً.
صحياً: الهدوء هو أفضل حلّ لمعالجة العصبية الزائدة، وخصوصاً في العمل.

#العذراء
مهنياً: يجعلك هذا اليوم تعتمد بشكل أساسي على نفسك لتتمكن من تخطي العقبات التي تواجهك في المهنة.
عاطفياً: مبادرة جيدة تجاه الشريك، وستلقى الأصداء التي تتوقعها بعد طول انتظار، وتكون إيجابية عليك وعلى الشريك.
صحياً: يتأكد لك يوماً بعد يوم أن السباحة رياضة مفيدة جداً وتريحك نفسياً كثيراً.

#الميزان

مهنياً: يجعل هذا اليوم الأجواء إيجابية وتكون عاملاً أساسياً في إبعاد الهموم والضغوط عن حياتك المهنية.
عاطفياً: ابتعد عن الاستخفاف في تعاملك مع الشريك، وكن أكثر عمقاً معه، فهذا يفيدكما أكثر.
صحياً: وضعك الصحي جيد لأنك تتبع نظاماً متوازياً يوفر لك الاستقرار والراحة.

#العقرب
مهنياً: الحلول الوسطى مطلوبة بإلحاح في العمل، ويستحسن أن تبقى كذلك لئلا تدفع ثمن تسرعك في ما بعد.
عاطفياً: كن على استعداد لتتمكّن من مواكبة التطور المستجد في العلاقة، وأي تردّد تداعياته خطيرة على مستقبلك.
صحياً: عصبيتك الزائدة تضعك في مواجهة غير مجدية مع الزملاء.

#القوس
مهنيا: يعدك هذا اليوم بانفراجات مهمّة تطال في وضعك المهني، وهذا ما يؤدي إلى مستقبل أكثر استقراراً وإشراقاً.
عاطفياً: تتخلى عن كل الانشغالات التي تبعدك عن الشريك، فيثير هذا الأمر رضا الحبيب ويقرّبه منك، فتزول من فكره اللامبالاة والأنانية.
صحياً: رغبتك في ممارسة الرياضة لن يعوّقها أحد، وتواظب عليها على الرغم من كثرة انشغالاتك .

#الجدي

مهنياً: تخوض مجالاً جديداً في العمل، ولكن هذا لن يكون سهلاً، فكن مستعداً لتحدّيات جديدة ومواجهات عاصفة مع أصحاب الخبرة.
عاطفياً: الرومانسية تحيط بك من كل جانب وتبدو سعيداً مع الشريك الذي تمضي معه أجمل اللحظات في حياتك.
صحياً: تغير نمط نظامك الغذائي وتقرر منذ اليوم الابتعاد عن كل ما هو غير صحي.

#الدلو
مهنياً: يخلق هذا اليوم فارقاً كبيراً بين الأمس واليوم في الأفضلية، وتبقى الأولوية للمعالجة الأكثر رواجاً.
عاطفياً: كل المعطيات تشير الى قدرة الشريك على تحمّل كل شيء من أجلك، فتبادر إلى التقرب منه أكثر من أي وقت مضى وتقف إلى جانبه في أدق الظروف.
صحياً: تقرر السفر مع الشريك إلى إحدى الجزر الجميلة للقيام بمغامرات شيقة.

#الحوت
مهنياً: تحضر الكثير من اللقاءات والمؤتمرات والاجتماعات المهنية التي تحمل إليك الكثير من المفاجآت وتستفيد منها في مجالك المهني.
عاطفياً: تصرّفات الشريك زادت عن حدّها، ويستحسن أن تتدارك الموضوع قبل تفاقمه ووصول الأمور بينكما إلى حافة الهاوية.
صحياً: تنزع من رأسك فكرة أنك مصاب بمرض خطير وتنطلق في مسار جديد شعاره الصحة أولاً.

استفتاء ألبرج

هل ستُشارك في انتخابات الكنيست الوشيكة؟
  • بالطبع
  • محتار
  • لا
مجموع المصوتين : 254