راديو الأمل


حظّك عالبُرج (02.06.2018) - الجوزاء الميزان والدلو سوف يلائمها جداً المناخ الفلكي الايجابي ويفتح أمامهم الأبواب.

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 02/06/2018 00:03:16

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم من برج الجوزاء 2 حزيران (يونيو) تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء الله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة بالمقابل سوف تخدمك التاثيرات الفلكية الجيدة وسوف تعمل بجديّة لإحراز نتائج جيّدة أو لتحقيق مدخول أكبر أو لحصد الأرباح للوصول الى الشهرة. إضافة الى ذلك، تقرّر تحسين موقعك في العمل وتطوير علاقاتك كافة بفضل صلابتك ومثابرتك ، تتوصل إلى الأهداف المنشودة في النهاية. 
مولود اليوم 2 حزيران (يونيو) من برج الجوزاء
المشكلة في مواليد اليوم من برج الجوزاء غالباً ما تكون عدم حب الارتباط سواء في العلاقات العاطفية او التعلق بافراد الاسرة او حتّى الاصدقاء، فهم يحبون الحرية ويضعون انفسهم على قائمة الاولويات بدل التطلع الى الآخرين، وهذا ما يدفع الكثير من مواليد الجوزاء الى العزوف عن الزواج او انجاب الاطفال او يخفقون في انجاح العلاقة.

#الحمل 
مهنياً: تستعد لعمل جديد في الفترة المقبلة لذلك عليك أن تثق بنفسك وبقدراتك أنك تستطيع تحقيق الكثير من النجاح به.
عاطفياً: كثير من الأشخاص يريدون التعرف إليك لتكون الشريك ولكنك ترفض وتبتعد عن الحب نهائياً لأسباب غريبة بعض الشيء.
صحياً: تجنّب المأكولات المعدة خارج البيت لأنها تحتوي على الكثير من المواد غير الصحية لأمر الذى يجعلك تزور الطبيب بين الحين والآخر.

#الثور
مهنياً: تنتهي من وضع برنامج عمل جديد تطمح من خلاله إلى تحسين الوضع المهني ودفعه إلى الأمام.
عاطفياً: تواضع أمام الحبيب فهو يحبك كثيراً، وقد يشعر بالتعب بسبب مزاجك المتقلب معه.
صحياً: تتراجع بعض الشيء عن قرار اتخذته بشأن وضعك الصحي، لكنك تعود إلى رشدك وتنفذ المطلوب منك.

# الجوزاء
مهنياً: تقدم هذا اليوم على اتخاذ قرارات مهنية مهمة تطال قسماً كبيراً من فريق عملك ويحدد مصيرهم المهني. 
عاطفياً: تخبئ للحبيب مفاجأة جميلة تسعده لم يكن يتوقعها في مثل هذا اليوم، بل كان ينتظرها في عيد ميلاده، فيزداد حبه لك.
صحياً: خفف قدر الإمكان من الأعمال الإضافية المرهقة ولا سيما تلك التي تلزمك السهر ساعات طويلة.

#السرطان
مهنياً: يزداد نشاطك المهني تألقاً، وتكتمل عناصر النجاح بتلقيك عروضاً مغرية تستطيع من خلالها فرض نفسك أكثر فأكثر. 
عاطفياً: كل شيء يسير على ما يرام عاطفياً اليوم، وتحاول الاستفادة من هذه الأجواء لمصلحة العلاقة بالشريك.
صحياً: الإرهاق يعرّض صحتك للخطر، وأخذ قسط من الراحة هو الحل الأنسب لذلك.

#الاسد
مهنياً: تطلق اليوم مبادرة بغية لم الشمل بين الزملاء المتخاصمين في العمل، وتحاول أن تضفي على الأجواء نوعاً من الثقة المتبادلة.
عاطفياً: على الرغم من كثرة الدعوات التي تتلقاها، فإنك حتى اليوم لم تصادف الشخص المناسب لإقامة علاقة جدّية معه. 
صحياً: قاوم كل ما يبعدك عن ممارسة الرياضة، ولا تجعلها تتغلب على ما يعود بالنفع على صحتك.

#العذراء
مهنياً: تثار نقاشات شديدة تتعلق بأعمالك ومشاريعك، ويتحدث هذا اليوم عن أسفار ورحلات وتحركات كثيرة.
عاطفياً: يجب أن تتعامل مع الشريك بهدوء، وأن تتجنّب النزاعات العقيمة باحثاً عن حلول مقبولة من الطرفين.
صحياً: لا تقع ضحية ضعفك أمام الحلويات، واعتبرها حين تنظر إليها كأنّها الآفة.

#الميزان 
مهنياً: تؤدي النصيحة المفيدة للزملاء وتشاركهم اهتمامات موحدة وتحاول حل مشاكلهم العالقة. 
عاطفياً: تحسن التحكّم في عواطفك تجاه الشريك، وطيبة قلبك تكون محل تقدير من قبل الشريك وتجذبه باتجاهك أكثر فأكثر.
صحياً: تشعر بأن تراكمات الماضي بدأت تظهر اليوم، وأنك تأخرت في معالجة وضعك الصحي.

# العقرب 
مهنياً: تتغير الأوضاع وتجعلك أسعد إنسان على الكرة الأرضية، وتترك كل ما يقلقك وتختار الأفضل لمستقبلك.
عاطفياً: تجد حلولاً مشتركه ترضيك وترضي الشريك وتفتحان معها صحفة جديدة من العلاقة الواضحة والمتينة. 
صحياً: لا تنفعل بل حاول أن تمضي يوماً من الراحة يبعدك عن التشنجات والابتزازات.

#القوس
مهنياً: يكسبك إحداث بعض التغيير في محيط عملك حماسة أكبر لإنجاز مهماتك.
عاطفياً: تتجنّب مناقشة بعض الأمور الحساسة مع الحبيب ما يشعره بغضب كبير.
صحياً: إذا كنت من أصحاب القيام بالأنشطة المتعددة، فالوقت مناسب للقيام بها لأنك تتمتع بصحة جيدة.

#الجدي 
مهنياً: تسمع بفضائح مالية وتناقش الموضوع مع شركاء ومؤسسات تنتمي إليها بغية عدم الوقوع في الانهيار.
عاطفياً: حذار التيّارات السلبية التي تدفعك إلى القيام بأعمال طائشة تثير غضب الشريك.
صحياً: فكّر في مستقبلك إذا أردت الحفاظ على صحة رشيقة، ولا تدع السمنة تسيطر عليك.

#الدلو
مهنياً: يخف الضغط ويتحدث هذا اليوم عن تجارب جديدة مشوقة جداً وعن سفر محتمل مع مجموعة من الناس تستعذب وجودهم..
عاطفياً: الحوافز كثيرة والمحيط داعم، تقدم على تحسينات وتعديلات وترتيبات كثيرة وسفر.
صحياً: تحيط بك أجواء ممتازة، ما يتركك مرتاحاً نفسياً وجسدياً.

# الحوت 
مهنياً: لا بدّ من أنه يوم غني وحافل بالتقدّم والنجاح، خطواتك وجهودك تأخذك الى مواقع عالية من المهارة والشهرة.
عاطفياً: تسمح لك الظروف بالتواصل البنّاء من خلال تبادل الآراء والحوار والمصارحة من دون الإساءة الى الشريك.
صحياً: قد تصاب بوعكة صحية تبقيك طريح الفراش تتعلم منها درساً صحياً مفيداً.

استفتاء ألبرج

هل ستشارك في عملية التصويت الديموقراطية في الانتخابات الوشيكة للمجالس المحلية والبلديات؟
  • نعم، بالطبع.
  • مُحتار
  • لا، لن أشارك
مجموع المصوتين : 109