راديو الأمل


حظّك عالبُرج (01.07.2018) - لا تزال الاجواء الفلكية جيدة جدا لكل من مواليد الجوزاء الميزان والدلو

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 01/07/2018 00:02:46

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم من برج السرطان 1 تموز (يوليو) تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء الله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة بانطلاقة سريعة وديناميكية, تشرق بنجاح وتهزم بعض المناورين فبعد ان تعرقلت خطاك سابقاً ها أنت تنطلق وتبدأ بتفاؤل وعزيمة. تتخلص من القيود المعنوية وتتقدّم بانشراح وقوة مصمّمًا على التخلص من العقبات بشجاعة.


مولود اليوم 1 تموز (يوليو) من برج السرطان
يعتبر مولود اليوم من برج السرطان من الشخصيات التي لا تكون على حقيقتها فهو متلاعب بطبعه، يحاول الهرب من الواقع والتمسك بالماضي، ويخلق المشاكل بطرق غير مباشرة، كما أنه لا يثق بالآخرين، ويظهر جانبه العدوانيّ والمتشائم عندما يتم مضايقته واستفزازه في أي موقف من المواقف.

#الحمل

مهنياً: يزول خلاف بينك وبين بعض الزملاء أو أحد المسؤولين في العمل، وتوظف طاقاتك لتعزيز استقرار موازنتك.
عاطفياً: المداهنة والغموض لن يفيداك مع الشريك، والطباع الحادّة نتيجتها توتر العلاقة بينكما وخلافات.
صحياً: تبدو قلقاً بعض الشيء جراء عوارض صحية مفاجئة أثرت في نفسيتك.

#الثور
مهنياً: تأخذ حذرك من بعض الأوضاع المستجدة التي يمكن أن تفرض عليك قبول بعض التصرفات من دون اعتراض.

عاطفياً: يتصرف معك الشريك بطريقة غير معتاده اليوم، فحاول أن تواجهه بما يزعجك لتصحيح الوضع.
صحياً: تشعر بعدم الاستقرار والقلق، لكنك تتخلص منهما بطريقتك الخاصة.

# الجوزاء
مهنياً: يوم ممتاز جداً لإعادة تقييم الأمور والقرارات، فلا تستعجل قراراً، ولا تعرّض مصالحك للأخطار. 
عاطفياً: تتقرب من الشريك أكثر من أي يوم مضى، فهو بحاجة إلى مزيد من الحنان والعطف والتفهم.
صحياً: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك ويتلفها، انتبه مما ينتظرك في الأيام القليلة المقبلة.

#السرطان
مهنياً: يوم واعد يوفر لك طاقة كبيرة ويدعوك إلى خوض المفاوضات بثقة كبيرة بالنفس ويعدك بمشروع كبير في طريقه إليك.
عاطفياً: تقترب تدريجياً من تحقيق الحلم الذي راودك طويلاً، لكن يستحسن أن تتريث لئلا تفقد السيطرة على الوضع.
صحياً: خفف قدر الإمكان من المقالي والمشاوي الغنية بالدهون لأنها مضرة بالصحة.

#الاسد
مهنياً: لا يناسبك وجود القمر في الدلو لذلك حاول ألا تثير النقمة أو التوتر والضغوط باعتمادك أسلوباً تنافسياً أو بتحديك بعض الأطراف في العمل.
عاطفياً: قد تجد الشريك مبتعداً أو لا يبالي، وقد تكون أنت قاسياً في حكمك، فتخفي غيرة أو توحي بها، وهذا دليل حب.
صحياً: إختر ثلاثة أيام في الأسبوع للتوجه إلى ناد رياضي للقيام بتمارين مفيدة لك.

#العذراء
مهنياً: تشكل فريقاً ناجحاً جداً مع زميلين مميزين في العمل، وتحقق معهما إنجازاً مهنياً رائعاً تتحدث عنه الأوساط المهنية ووسائل الإعلام.
عاطفياً: يشكل فينوس طالعاً دقيقاً مع بلوتون، ما يولد بعض الظروف المقلقة قليلاً ويضيع عليك فرصة تمضية وقت ممتع مع الشريك.
صحياً: القلق والأرق ينهكان جسدك، وعلى المدى المنظور تظهر آثارهما، لكنك تستعيد عافيتك.

#الميزان 
مهنياً: تكون عائداتك ممتازة ومصاريفك معتدلة، فتنكبّ على معالجة أمور دقيقة مركّزاً على إيجاد الحلول الناجعة. 
عاطفياً: بالنسبة إلى أمورك العاطفية تعرف صخباً وحياة متحركة وملونة بمناسبات واجتماعات تفوق توقعاتك.
صحياً: تراجع في المعنويات نتيجة خيبة مهنية تصيبك بإحباط ويأس، لكن الأمر لن يدوم طويلاً.

# العقرب 
مهنياً: تجد نفسك أمام مشكلات لا بد من حلها إن على الصعيد المهني أو على الصعيد العائلي. 
عاطفياً: الإحترام المتبادَل مع الشريك عامل إيجابي ومهمّ، وخصوصاً أن المرحلة المقبلة مقبلة على تطورات متسارعة.
صحياً: طبيعتك التي تجعلك لا تتوقف عن التفكير ليلاً ونهاراً تحرمك من الاسترخاء، لذا عليك ممارسة رياضة اليوغا واعتزال التفكير فترة حتى تريح ذهنك.

#القوس
مهنياً: تكون مقبلاً على العمل بنشاط كبير، وتكون مرتاحاً إلى التطورات، ملاحقاً الأحداث التي تتزاحم وتحثّك على العمل والانطلاق.
عاطفياً: تجد نفسك أحياناً مجبراً على تنفيذ طلبات الشريك، فتثار بعض الشكوك لكنها تكون عابرة.
صحياً: قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة، وفكّر في النتائج المترتبة على كثرة تناولها.

#الجدي 
مهنياً: يبدأ الشهر مع تناغم مهني رائع جداً، وتنفذ مشروعاً جديداً تحمل نتائجه تغيرات جذرية في حياتك المهنية والعائلية.
عاطفياً: يكون الحب على موعد معك فتعيش قصة حالمة أو ارتباطاً جميلاً وأجواء مميزة.
صحياً: إذا أحسست بألم بين كتفيك، فهو نتيجة جلوسك ساعات طوال أمام شاشة الكمبيوتر، خفف قدر المستطاع.

#الدلو 
مهنياً: يناسبك هذا اليوم ويجعلك مرتاحاً للأجواء إذ يؤدي أحد الزملاء دوراً في سير الأمور نحو الأفضل ولمصلحتك.
عاطفياً: تفاءل بالخير تجده، لا تستعجل أموراً قد ترتد سلبياً عليك، وهذا لن يكون في مصلحة العلاقة بالشريك. 
صحياً: لا مانع من الحصول على دروس في الرقص مع شريكك أو أصدقائك، لأنك ستشعر بالمرح والتجديد.

# الحوت
مهنياً: تستغلّ ذكاءك الحاد ومنطقك لإقناع بعض العاملين معك بوجهة نظرك، فتحقق صفقات لافتة طال انتظارها.
عاطفياً: تصرفات الشريك المثيرة للشك زادت عن حدها، وهي قد تنعكس سلباً على العلاقة بينكما، فكن مستعداً للأسوأ.
صحياً: لا تؤجل بداية اتباع حمية صارمة إلى الغد، فالمماطلة ليست في مصلحتك.

 

استفتاء ألبرج

هل أنت راضٍ عن الجو العام في الانتخابات المُنصرمة؟
  • راضِ بدرجة كبيرة.
  • راضٍ بدؤجة متوسطة.
  • لستُ راضيا إطلاقا.
مجموع المصوتين : 60