راديو الأمل


حظّك عالبرج (12.10.2018) - تتبدل الظروف وتتحسن اوضاع كل من مواليد الحمل الاسد والقوس

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 12/10/2018 13:23:18

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم من برج الميزان 12 تشرين الاول (اكتوبر) تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء الله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة سوف تنال خلالها مكافأة مالية فلا تتأخر في التفاوض وتقديم المشاريع ولا تخش من المطالبة بحقوقك، فقد تجد الآذان المصغية وترى أن الجهود التي بذلتها من أجل تحسين أوضاعك المالية والمهنية تأتي ثمارها الآن.

مولود اليوم 12 تشرين الاول (اكتوبر) من برج الميزان

مواليد اليوم من برج الميزان اجتماعيون جداً، ويحبون تكوين العلاقات الاجتماعية، وتكوين الصداقات. يبحثون دائماً عن الاستقرار. يميلون أحياناً للسذاجة، والبساطة الزائدة عن الحد. أحياناً يكونون منطوين على ذواتهم. متمسكون بالأخلاق، ومؤدبون جداً. يتأثرون بسرعة بالأحداث.

# الحمل
مهنياً: تواجهك عراقيل لكن ذكاءك يكون حليفك الدائم، فتتخطاها بالصبر وبهدوء الأعصاب وتلفت الأنظار. 
عاطفياً: لا تفكّر في الطرف الآخر هذه الأيام لأنه لا يفكر فيك، اتركه ليكتشف خطأه ويعود إلى صوابه.
صحياً: الأجواء المستجدّة في العمل لا تكون مريحة، وتسبب لك الإرهاق، انتبه.

#الثور
مهنياً: أنجز أعمالك قبل أن تتكاسل وتفقد حيويتك واندفاعك وحماستك الزائدة، لقاء مع بعض رجال الأعمال يكون ناجحاً ويحمل فرصاً جديدة إليك.
عاطفياً: تمرّ بيوم صعب مع الحبيب، صارحه لحل الأمور العالقة بينكما قبل أن تصلا إلى حائط مسدود.
صحياً: لا تنظر إلى الوراء، ما مضى قد مضى، واسع جاهداً إلى أن تبقي صحتك في أفضل حالاتها.

# الجوزاء
مهنياً: إيّاك والوقوع تحت ضغط الأعباء والمسؤوليّات الكبيرة، لا تخالف الإرشادات ولا تترك عملك ناقصاً، أنت عرضة للمحاسبة!.
عاطفياً: كن صابراً مع الحبيب، فأنت لم تسئ الاختيار في علاقتك العاطفية، بالحكمة تعود الأمور إلى طبيعتها.
صحياً: لا تكن من أصحاب الرأي المتصلّب، ليّن الأمور بعض الشيء وهدّئ من روعك.

#السرطان
مهنياً: تشعر ببعض التعب والملل، إلا أنك سرعان ما تستعيد نشاطك وحيويتك ونهمك إلى تنفيذ المشاريع الكبيرة.
عاطفياً: يحتاج الشريك إلى بعض الوقت للتفكير، أعطه ذلك وثق بأنه سيتخذ القرار المناسب الذي سيريحك كثيراً.
صحياً: لا بأس من ممارسة رياضة خفيفة لا تسبب لك الإرهاق وتفيدك صحياً.

#الاسد

مهنياً: استعدّ لإنجاز مشروع مهم قد يغير حياتك ويعود عليك بأرباح طائلة تسثمرها في المستقبل لإنشاء عمل خاص بك.
عاطفياً: ينشغل الحبيب عنك هذا اليوم للاهتمام ببعض الأمور الحياتية والعائلية، لكن لا تقلق فأنت دائماً في عقله وفي قلبه.
صحياً: كن من الحرصاء على صحتهم، ولا تتشبه بكل من يستهتر بها، فهم الخاسرون.

#العذراء 
مهنياً: يثمر تعبك وجهدك نتيجة جيدة وتتلقى الثناء والتقدير من الرؤساء والمسؤولين، وتكون على موعد للترقية. 
عاطفياً: لا تتحدَّ الحبيب وابتعد عن العناد فهو يزيد الأمور تعقيداً وتشابكاً، بل حاول أن تكون ليّن العريكة معه. 
صحياً: بادر سريعاً إلى حلّ المشاكل الصحية التي كانت تضايقك في المدة الأخيرة.

#الميزان 
مهنياً: إختر الزملاء بالطريقة الصحيحة وابتعد عما يسبب لك الانزعاج ويعكر صفو خاطرك.
عاطفياً: تمضي وقتاً مع الشريك وتناقش معه أموركما الشخصية وتخططان للمستقبل.
صحياً: سير الأمور على ما يرام في كل ما تقوم به، ينعكس إيجاباً على وضعك الصحي.

# العقرب 
مهنياً: تنسى كل مشاكلك وتبتعد عن كل ما يسبب لك التوتر ووجع الرأس في مجالك المهني.
عاطفياً: عليك أن تفكر بعقلك لا بقلبك فقط تجاه الشريك، وتالياً منحه هامشاً أكبر للتعبير عن آرائه. 
صحياً: تشعر بالتوتر ولا تعرف ما السبب، أقصد النادي الرياضي وهدئ أعصابك.

#القوس
مهنياً: يحمل هذا اليوم تغييراً إيجابياً، ومن الممكن أن تتوصّل إلى اتفاق سرّي وتوقع عقداً بعيداً عن العيون.
عاطفياً: اذا لم تكن صادقاً مع الشريك خسرت كل شيء، بادر إلى مصارحته بمشاعرك تجاهه.
صحياً: لا تتردد في تنفيذ تمارينك الرياضية، فهي تفيدك كثيراً من اجل المستقبل.

#الجدي 
مهنياً: ابحث عن حليف أو صديق ليلطّف الاجواء وليملأ بعض الفراغ الحاصل في العمل بسبب الخلافات.
عاطفياً: تبحث في شؤون حياتية وعاطفية، وقد تنشأ علاقة جديدة تبصر النور وتقودك إلى عالم آخر.
صحياً: الاضطراب الحاصل في القلب سببه الإرهاق العائد لمجهود رياضي أوضغوط في العمل.

#الدلو
مهنياً: لا تستخف بالنصيحة التي قد يقدّمها إليك الزملاء فهم يضطلعون بدور في توجهاتك، وربما تشاركهم اهتمامات موحدة.
عاطفياً: الشريك ينتظر منك معاملة مختلفة عما اعتاده منك لوضع الأمور في نصابها الصحيح.
صحياً: قد تشعر بأن تراكمات الماضي بدأت تظهر اليوم وأنك تأخرت في معالجة وضعك الصحي.

# الحوت
مهنياً: تحصل على عائدات غير متوقعة، وتزداد حماستك وتدفعك إلى التركيز على مشروع واعد جدّاً.
عاطفياً: تهتم بعلاقة عاطفية جديدة تستوجب دراسة متأنية، وتوقع بعض الأخبار الجيدة.
صحياً: عليك استشارة اختصاصيي التغذية بشأن البدانة التي أصبحت عبئاً ثقيلاً يجب التخلص منه.

استفتاء ألبرج

هل أنت راضٍ عن الجو العام في الانتخابات المُنصرمة؟
  • راضِ بدرجة كبيرة.
  • راضٍ بدؤجة متوسطة.
  • لستُ راضيا إطلاقا.
مجموع المصوتين : 55