راديو الأمل


حظّك عالبرج (11.09.2018) - تميّز كبير لبعض الأبراج

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 10/09/2018 20:21:27

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم من برج العذراء 11 (أيلول) تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء الله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة غنية وحافلة بالتقدم والنجاح وتؤكد معظم الكواكب تدعم خطواتك وجهودك التي ستأخذك الى مراكز عالية من المهارة والشهرة.
مولود اليوم 11 أيلول (سبتمبر) من برج العذراء
مولود اليوم من برج العذراء يميل إلى التركيز في كل ما يحيط به وما يعمل عليه. يتميز أيضا بأنه شخصية مجتهدة في العمل ويحاول أو يكون مؤثرا قدر الإمكان ويعتمد كليا على العقل والمنطق.يعرف رجل العذراء أيضا بشخصيته النقية والمتوازنة والمليئة بالحماس، كما أنه يستطيع أن يتأقلم مع كل التغيرات التي تطرأ على حياته. يستمتع بتحقيق الإنجازات أكثر من أي شخص آخر ويعود ذلك إلى عزيمته الكبيرة التي لا يتحلى الكثيرون بها.

#الحمل 
مهنياً: الاستقرار في العمل مرتبط بقيامك ببعض المهام الضرورية والانتظام في المواعيد وعدد الساعات المطلوبة.
عاطفياً: مشاكلك العاطفية تزيد في حال تدخل الأهل، حاول تجنب الحوارات الكثيرة غير المجدية، والنقاش بعيداً عن كلام المحيطين.
صحياً: ممارسة بعض التمارين الرياضية يحتاج لاستشارة الطبيب أولاً لحالتك حتى لا تقوم بأحد التمارين والأنواع التي لا تناسب قلبك.

#الثور
مهنياً: تتعرض لبعض الانتقادات في عملك اليوم، ولكنك تتمكن من إثبات جدارتك في منصبك الحالي، وتصفي الخلافات مع رب العمل.
عاطفياً: تبحث عن الشريك المناسب لصفاتك الشخصية، ويفضل أن تنتظر حتى تتخطى الصعوبات الحالية في عملك. 
صحياً: لا تعاني اليوم الإرهاق، وتهتم بشكل خاص بالتغذية وتنظيم الوجبات، الأمر لا يحتاج إلى طبيب خاص.

# الجوزاء
مهنياً: تتبدل نظرتك إلى الأمور وتبدأ وظيفة جديدة وتتبوأ مركزاً عالياً، وتكثر اللقاءات والتحالفات الإيجابية.
عاطفياً: لا تدع الحبيب يشعر أنه في آخر أولوياتك بل اهتم بمشاعره أكثر واجعله يتدلل عليك بعض الشيء. 
صحياً: عليك أن تحدد بدقة نوعية طعامك، لأن السمنة المفرطة تضرّك كثيراً وتسبب لك مشكلات.

#السرطان
مهنياً: يلجأ إليك الجميع بحثاً عن الحلول، فتلمس إيجابية القدر، وتشعر بأن لا شيء يستطيع أن يعيق انطلاقتك.
عاطفياً: لا تتهرب من المشكلات بل واجهها، وقد تشعر بالرضى عن إنجازاتك مع الشريك هذا اليوم. 
صحياً: استفد من خبرة الأصدقاء الذين اعتمدوا حمية غذائية ناجحة وطبّقها على نفسك.

#الاسد
مهنياً: يحمل هذا اليوم حدثاً مهماً يتمثل بحلول المؤسسة التي تعمل فيها في المرتبة الأولى بموجب إحصاءات متخصصة، فتغمرك سعادة كبيرة.
عاطفياً: تحول ظروفك المادية دون الارتباط بمن تحب بعدما أمضيتما معاً سنوات، وذلك شعوراً منك أن الأمور لن تكون جيدة في المستقبل.
صحياً: الحركة مطلوبة وضرورية وخصوصاً بعد ساعات العمل الطويلة.

#العذراء
مهنياً: توقع آفاقاً جديدة ومرحلة مغايرة ومناسبة، وربما تأسف لمنافسة أو تعيش غيرة قد تكون مسيئة إليك.
عاطفياً: لا تحاول تجنّب المواجهة مع الشريك، لأن نقاط الخلاف بينكما يجب أن تعالج قبل فوات الأوان.
صحياً: خفف من النشاطات المرهقة لأعصابك، علماً أنك لست مرغماً على القيام بها.

#الميزان 
مهنياً: أحداث متتالية تدفعك إلى إعادة النظر في عدة أمور، وهذا يمنحك مزيداً من التطور والتقدم في العمل.
عاطفياً: تكون على حقّ، لكنّ الأسلوب الذي تتبعه ليس مرناً، فتوجّه الانتقادات عشوائياً وتجرح مشاعر الحبيب بغير قصد.
صحياً: الوقت غير مناسب لإثارة مشكلات قديمة قد تثير انفعالك وعصبيتك.

# العقرب 
مهنياً: لهذا اليوم وقع جيد عليك، وكل الأمور التي يفتعلها ضدك من هم حولك تلقى الفشل بسبب حس إدراكك لها.
عاطفياً: تكثر المشاريع وتقوى الاتصالات وتعيش أوقاتاً طيّبة، ويحمل إليك الشريك وعوداً وإشارات في هذا النطاق.
صحياً: إنهض باكراً ومارس المشي وبعض التمارين المفيدة للتخلص من آلام الظهر والرقبة.

#القوس
مهنياً: ينتقل كوكب المريخ إلى برج الدلو، ما يسمح لك بإقامة علاقات مهنية جديدة، وتأخذ على عاتقك مسألة تصحيح مسار الأمور في العمل.
عاطفياً: تتفهّم ما يطرحه الشريك عليك وتبذل مجهوداً كبيراً لتحقيق ما يطلبه من دون أن تشعره بذلك.
صحياً: كل ما يعاكسك في مهنتك يمكن أن يرتد سلباً على وضعك الصحي، فكن حذراً.

#الجدي 
مهنياً: تشارك في مناسبات عملية كبيرة وتفرح لنجاح الزملاء في أحد المشاريع، وتقرر بدورك إنجاز مشروع كبير يخلد اسمك بين الكبار.
عاطفياً: لا تخف من التعبير عن مشاعرك، فالشريك لن يصدّك ولا سيّما إذا اخترت يوماً جيّداً للتقرّب منه.
صحياً: حاول التخفيف من قيادة السيارات لمسافات قريبة، واستعض عنها بالمشي.

#الدلو

مهنياً: تدخل مرحلة من التحرر والانطلاق نحو خيارات جديدة وجود القمر في الميزان يعمل لمصلحتك ويقدم لك الاعمال المميزة 
عاطفياً: تشعر بالحاجة إلى الحنان والرعاية وتشتاق إلى حضن الحبيب وترغب في الترفيه عن نفسك وممارسة هواية جديدة.
صحياً: لا تبذل جهداً مضاعفاً في أعمال لست أنت مسؤولاً عنها، أترك الأمور لأربابها وأرح نفسك.

# الحوت
مهنياً: يطرح هذا اليوم مسألة شراكة وانتماء وارتباط، لذلك أدعوك الى تحديد الأولويات والأهداف تفادياَ لإهمال بعض التفاصيل.
عاطفياً: على الرغم من الفتور الذي ساد في الأيام الماضية تعود المياه الى مجاريها الطبيعية أو على الأقلّ تخمد التوتّرات ليحل مكانها الانسجام والهدوء.
صحياً: تعيد حساباتك وتراجع مفكرة مشاريعك المهنية فتقرر التخفيف منها وتكريس وقت للرياضة.

استفتاء ألبرج

هل ستشارك في عملية التصويت الديموقراطية في الانتخابات الوشيكة للمجالس المحلية والبلديات؟
  • نعم، بالطبع.
  • مُحتار
  • لا، لن أشارك
مجموع المصوتين : 109