راديو الأمل


حظّك عالبرج (08.07.2018) - تتحسن اوضاع كل من مواليد الثور العذراء والجدي

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 08/07/2018 11:40:57

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم 8 من برج السرطان تموز (يوليو) تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء الله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة يكون بانتظارك تسوية نجاح انفراجات تفوق مهني تلمس تقدما في نوعية الفرص والحظوظ كما ترتفع المعنويات وتزداد الحيوية وتكبر الآمال

مولود اليوم 8 تموز (يوليو) من برج السرطان
مولودة اليوم من برج السرطان تفضل أن تعمل في صمت كما أنها تفهم الأخرين بسهولة ولديها قدرة عالية على الحكم عليهم بدقة وبشكل ناجح وتعتبر امرأة عاملة ناجحة. تستطيع امراة برج السرطان أيضا أن تتصرف بحكمة في الأمور المتعلقة بالمعاملات المادية كما أنها مبدعة وتمتلك حدس مهني ومهارة عالية في إدارة الأعمال.

#الحمل 
مهنياً: لا تدخل نفسك في مشاريع أكبر من طاقتك، رياح التغيير بدأت تهب وتنذر بحسم قريب.
عاطفياً: لا تعكّر صفو الأجواء مع الشريك، بعد ثورة الغضب التي تحكمت في قراراتك في الأيام الماضية.
صحياً: تحاش محاولات استدراجك إلى أن تغضب لتعريض وضعك الصحي للخطر.

#الثور
مهنياً: تتخلص اليوم من المعترضين على مشاريعك قبل أن يطلعوا عليها، تحلَّ بالصبر لتتوضح الصورة أكثر.
عاطفياً: تشارك في اتخاذ قراراتك المهمة مع الحبيب، فهو له كامل الحق بمناقشتك في بعض الأحيان.
صحياً: ألم خفيف ينتابك بين الحين والآخر، لا تخف إنه نتيجة توتر الأعصاب.

# الجوزاء
مهنياً: محاولات حثيثة للقضاء على طموحك وتهديم ما بنيته بعرق جبينك، لكنّ ذلك يزيد من عزيمتك على المواجهة.
عاطفياً: لا تفكر إطلاقاً في استفزاز الشريك او التلاعب بأعصابه، فقد يردّ عليك بعنف لم تنتظره منه.
صحياً: لا تتكاسل ولا تتقاعس عن القيام بما يخفف من إرهاق أعصابك ويريحك.

#السرطان
مهنياً: تكون الظروف كلها هذا اليوم مشجعة كثيراً على التحرّك والاستثمار وتوظيف الأموال وتحقيق الأرباح.
عاطفياً: كن طويل البال مع الشريك وامنحه مزيداً من الوقت، فهو ساعدك كثيراً ويستحق منك بعض التضحية.
صحياً: تجنّب قدر الإمكان الأماكن الرطبة ولا سيما أنك تعاني الربو وضيقاً في التنفس.

#الاسد
مهنياً: تشعر أنك تقف أمام حائط مسدود وذلك بسبب وجود بعض المصطادين في الماء العكر الذين يحاولون تدمير مستقبلك المهني.
عاطفياً: مهمة سهلة تنتظرك لإقناع الشريك بوجهة نظرك، تواجه الأمور بهدوء ولن تتسرع في التقدير. 
صحياً: احزم أمرك على الصعيد الصحّي، ولا تتهاون في أي شيء يمكن أن يؤثر سلباً في وضعك الصحي.

#العذراء
مهنياً: يسهل عليك هذا اليوم إعادة تصحيح المسار أو العودة عن قرار ما اتخذته وتبين لك في ما بعد أنك تسرعت في اتخاذه. 
عاطفياً: الشجاعة والثقة بالنفس هما عنوان المرحلة المقبلة مع الشريك، وهذا غير جديد عليك. 
صحياً: قم ببعض التمارين الرياضية الصباحية قبل التوجه إلى العمل، وخصوصاً تمارين العنق والكتفين.

#الميزان 
مهنياً: مشروع مهم للغاية يدفعك إلى إعادة النظر في حساباتك مجدداً، وخصوصاً أن مستقبلك المهني يتحدّد وفقاً للنتائج.
عاطفياً: تمضي أوقاتاً رائعة من الحب والتواصل الجميل واللقاءات المميزة مع الشريك.
صحياً: استشر طبيبك بين الحين والآخر، واطلب منه أن يعطيك وصفة لتقوية الفيتامينات في جسمك.

# العقرب 
مهنياً: كن أكثر ثقة بقدراتك، على الرغم من أن بعضهم يحاول النيل منك وإحباط عزيمتك. 
عاطفياً: تقابل الشخص المناسب، ويشعرك ذلك بارتياح كبير بعد يوم صعب أمضيته في إيجاد الحلول لعدد من المشاكل.
صحياً: لديك هدف كبير تسعى دائماً لتحقيقه، تريد مثلاً أن تخسر ثلاثين كيلوغراماً من وزنك بسرعة من دون استشارة الطبيب.

#القوس
مهنياً: تدفعك كثرة انشغالاتك هذا اليوم إلى بذل جهود مضاعفة، لكنّ النتيجة تسعدك كثيراً وتحفزك على المزيد من العطاء.
عاطفياً: يكون تغاضي الشريك عن تجاوزاتك فرصة لك لتغير تصرفاتك إزاءه، وهنا يفرض الحذر نفسه. 
صحياً: الصحة السليمة نسعى إلى إبقائها سليمة ما استطعنا إلى ذلك سبيلاً، فلا تحاول التفريط فيها.

#الجدي 
مهنياً: تصاب هذا اليوم ببعض الكسل وتبتعد عن التزامات جديدة وتنسى أبرزها، لكن سرعان ما تتنبه إلى ضروة أن تكون نشيطاً وواعياً.
عاطفياً: تجد نفسك في موقف حرج أمام الشريك بسبب بعض الأخطاء، لكن ذلك لن يستمر طويلاً.
صحياً: مرر هذا اليوم من دون أن تخالف التعليمات الطبية المطلوبة منك للمحافظة على صحتك.

#الدلو 
مهنياً: عناوين مهمة وكبيرة للمرحلة المقبلة، لكنّ الإنجازات قد تتطلب بعض الوقت، فلا تتسرّع حتى لا تدفع الثمن.
عاطفياً: الوضع العاطفي يشهد جدالاً وخلافاً، لا يلبث أن يزول، حيث تكون الأجواء أكثر إيجابية معك وتحمل إليك المفاجآت.
صحياً: حيويتك ونشاطك يمنعانك من ملازمة البيت، ويحثانك على القيام بالحركة الدائمة.

# الحوت
مهنياً: تتحسن أوضاعك المهنية وينتعش حضورك الذهني، فيسهمان في رفع قدراتك للتكيّف مع كل الأمور.
عاطفياً: يساعدك الشريك على الخروج من بعض الظروف الصعبة، وهذا يرفع أسهمه من أجل مستقبل واعد.
صحياً: بين السمنة والتخلص منها مرحلة من الالتزامات، القرار بين يديك للتخلص منها.

 

استفتاء ألبرج

هل ستشارك في عملية التصويت الديموقراطية في الانتخابات الوشيكة للمجالس المحلية والبلديات؟
  • نعم، بالطبع.
  • مُحتار
  • لا، لن أشارك
مجموع المصوتين : 110