راديو الأمل


حظّك عالبرج (01.08.2018) - تتحسن الظروف لدى كل من مواليد الحمل الاسد والقوس

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 01/08/2018 01:28:25

تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم 1 آب (أغسطس) من برج الاسد تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء الله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة وتباشر دورة مهنية جديدة ثابر ولا تستسلم ان الحظ يحالفك وتحصل على ترقية او فرصة لاثبات ذاتك وقد يكون هذا العام مناسباً للأسفار بشتى أنواعها، سواء كانت للتسلية أو للعمل.

مولود اليوم 1 آب (أغسطس) من برج الاسد 
العاطفة لدى مواليد اليوم من برج الأسد عواطف الحبّ والانتماء من المشاعر السامية التي يؤمن بها مواليد برج الأسد سواء كانوا ذكوراً أو إناثاً، كما يعتبرون الحبّ حاجة أساسية في حياتهم تماماً كالماء والتي تؤدي إلى فنائهم في حال انعدامها، لذا يكون من الصعب على العثور على أرمل أو أعزب من كلا الجنسين لهذا البرج، كما يتحلّى مواليد برج الأسد بكرم كبير قد يصل أحياناً إلى حد التبذير، وذلك لاعتبارهم مسئوولين عمن حولهم من أفراد مهما كانت صلة القرابة أو قوّة الصداقة.

#الحمل 
مهنياً: يساندك الحظ هذا اليوم، وتحقق ربحاً غير منتظر ولو أنك تميل إلى الانسحاب للعمل خلف الستار تحاشياً لأنظار الحساد. 
عاطفياً: تحظى بلقاء شخص مميز وتواجه الكثير من الغيرة وتحاول أن تتخطاها من دون أن تزعج الشريك.
صحياً: تعتقد أن كل ما تقوم به على الصعيد الرياضي غير مفيد، لكنك سرعان ما تغير رأيك.

#الثور
مهنياً: يسلط هذا اليوم الأضواء عليك بحيث تكون محط الاهتمام والاستقطاب في مجالك المهني، وتكون محظ ثقة الجميع.
عاطفياً: ما تقدم عليه اليوم يحفّزك جداً ويجعل نجمك ساطعاً، قد يتحدّث عنك الناس على أثر ما تقدّمه من تضحيات تجاه الشريك.
صحياً: حاول ان لا تفقد السيطرة على الأمور، وهذا يفيدك في المحافظة على وضعك الصحي.

# الجوزاء
مهنياً: ابتعد عن الفوضى والبلبلة في محيطك المهني، وخفّف من الانتقادات قدر الإمكان ولا تعبّر عن رأيك بطريقة غير لائقة أمام أحد.
عاطفياً: طباعك السيئة تنفّر منك الحبيب والعائلة، ما بالك يا عزيزي، عد إلى رشدك واستدرك الأمور سريعاً.
صحياً: الحفاظ على رشاقتك مهم جداّ، لكن لا تحاول القيام بحمية مزاجية قاسية قد تكون نتائجها سلبية جداً .

#السرطان
مهنياً: يتوافق زملاء العمل معك لتوفير مناخ جيد في المجال المهني، وبغية ترطيب الأجواء بعد المناكفات التي حصلت منذ مدة.
عاطفياً: لا تفوّت الفرصة للاستفادة من كل دقيقة هدوء وراحة لتعيشها مع الشريك، هو يحتاج إلى عطفك وحنانك، فلا تخيّبه.
صحياً: أكثر من شرب المياه بعد ممارسة الرياضة وحتى خلال ساعات النهار.

#الاسد
مهنياً: تعرف ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء ومع معظم من تختلط بهم في حياتك اليومية، وتحقق مكاسب تريح وضعك المادي.
عاطفياً: ترتفع معنوياتك بعد الدعم الكبير من قبل الشريك للمضيّ في ما أنت مصمّم على تحقيقه لمصلحة الطرفين.
صحياً: تخوض مغامرة تعكّر وضعك الصحي بعض الشيء، لكنك سرعان ما تستعيد عافيتك.

#العذراء
مهنياً: تلغي مواعيد أو تضطر إلى تأجيل لقاء أو يتعثّر مشروع ما، فحافظ على هدوئك وكن متروياً كي لا تعرّض نجاحك للخطر.
عاطفياً: تزخر حياتك العاطفية بلقاءات مع أشخاص يقاسمونك أفكارك وهواياتك، لكنك تلتقي شخصاً يقاسمك الشعور العاطفي الذي تنظره منذ مدة طويلة.
صحياً: كن قوي العزيمة والشكيمة ولا تضعف أمام المغريات التي قد تؤذي صحتك.

#الميزان 
مهنياً: أمورك المادية والمهنية تسير بشكل حسن، وتقدّم عملاً ناجحاً، إبداعياً أو جمالياً يدرّ عليك الربح . 
عاطفياً: ترتبط بمن يشاركك مهنة واحدة أو يعمل معك وتمضيان معاً حياة رائعة خالية من المشكلات والهموم.
صحياً: تقرر منذ اليوم وضع حد لتكاسلك والبدء بممارسة الرياضة.

# العقرب 
مهنياً: لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد لئلا تصاب بخيبة أمل، قد تحبط محاولاتك أو تؤجّل معاملاتك. 
عاطفياً: تغضب بسبب وضع تفقد السيطرة عليه، فلا ترم نفسك في متاهات مجهولة النتيجة لا تعرف كيف تخرج منها.
صحياً: لا تختلق الأعذار كلما عرض عليك القيام بنشاط رياضي وخصوصاً هذا اليوم.

#القوس

مهنياً: لا تكن لجوجاً في بعض الأمور، ومن الأفضل التروي في مسائل دقيقة وشائكة قد تنعكس سلباً عليك.
عاطفياً: لا تستسلم أمام ضغوط الشريك، فهو يحاول دفعك إلى الخضوع له وتنفيذ مطالبه بغية وضعك أمام الأمر الواقع لفرض سيطرته عليك.
صحياً: استسلم كلياً للرياضة بدل الاستسلام للخمول، فالأولى منافعها كبيرة، والثاني العكس تماما.

#الجدي 
مهنياً: تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات، ولتبدأ الأعمال وحياتك الروتينية بالعودة الى مسارها الطبيعي.
عاطفياً: تحاش التورط في قضية شائكة، تبدو في موقع مناسب، لكن حاول مراجعة حساباتك وإنهاء ما يزعجك.
صحياً: لا تعتمد على الحمية الغذائية فقط، بل يجب أن ترافقها الرياضة المكثفة للتخلص من السمنة.

#الدلو
مهنياً: تتخلص من المشكلات والعقبات، ومن سلسلة متاعب وعراقيل سببت لك التوتر والضغط، ومنعتك من مواصلة سيرك بسلام.
عاطفياً: يفرض عليك الظرف تحفّظاً شديداً في حياتك العاطفية، ويطلب منك إحاطة نفسك بالأمان والأشخاص المحبين.
صحياً: الظروف الصعبة تحتم عليك القيام بأكثر من وظيفة في اليوم، ما يرهق صحتك كثيراً.

# الحوت
مهنياً: يحذرك أحد الزملاء من التورط بمأزق أو بمشكلة، وبوسعك تحديد الأولويات التي تناسب تطلّعاتك.
عاطفياً: تتوصل إلى محاصرة كل المشكلات والتعويض عن الوقت الضائع والسيطرة على أمورك مجدداً، بعد فترة من التردد.
صحياً: الإرادة القوية التي تتمتع بها تساعدك على اتخاذ القرارات الصائبة على الصعيد الصحي.

استفتاء ألبرج

هل ستشارك في عملية التصويت الديموقراطية في الانتخابات الوشيكة للمجالس المحلية والبلديات؟
  • نعم، بالطبع.
  • مُحتار
  • لا، لن أشارك
مجموع المصوتين : 163