جابر وأميرة - يُنقذان (طريق) من السقوط ونهاية تُخالف التوقعات!

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 17/06/2018 00:55:15

بالرغم من بعض الانتقادات التي واجهها مسلسل “طريق” بسبب رتابة طغت على بعض أحداث المسلسل، بالإضافة لبعض المشاهد التي لم تُقنع المشاهد؛ إلا أن نجمي المسلسل “عابد فهد” و”نادين نجيم” استطاعا إنقاذ العمل من السقوط، بسبب قوة أدائهما، وإتقانهما للشخصيات.

ظاهرة “جابر السلطان” وجدت تعاطفًا من قبل العديد من الجمهور، وجعلت من “أميرة” شخصيةً مثيرةً للجدل انقسم الجمهور عليها ما بين المُتعاطف معها والرافض لتصرفاتها.

سرّ نجاح المسلسل يكمن ببساطته، وهو الأمر الذي صرّح به عابد فهد خلال حضوره كضيف في برنامج “مجموعة إنسان” الذي يقدّمه الإعلامي علي العلياني.  وقد تكون بساطة العمل وطرحه قضية العلاقات، والصدفة التي تجمع بين شخصيتين مختلفتين عن بعضهما البعض ولكن جمعتهما بذات الطريق ليكملا بعضهما رُغم اختلافهما؛ أساس نجاح العمل الذي لامس بقوة مشاعر المشاهد العربي الذي افتقد منذ وقت طويل لمثل هذه الأعمال.

ولا يمكن إنكار أن نهاية المسلسل والتي خالفت بقوة توقعات الكثيرين وجاءت سعيدةً ومليئةً بالمشاعر، إذ لم يتخلّى جابر عن أميرة ولم يبقَ وحيدًا واستوعب صدمة شقيقته سعاد التي اكتشف اخيرًا أنها والدته.

المشاهد العربي دائمًا يعشق النهايات غير المتوقعة، فـ “أميرة” ساندت جابر ووقفت إلى جانبه وأنقذته من حبس مُحتم، وفي آخر مشهد ورُغم إصرار أميرة على الفراق، إلا أن القدر يصر على أن “طريقهما” واحد، وتسقط كُتب أميرة على الأرض، وينتهي المشوار بجلوسهما سويًا إلى جانب بعضهما البعض ليكملا “طريقهما” ويكمل كل منهما الآخر.

استفتاء ألبرج

هل تؤيّد تحديد وقت لتناول وجبة الطعام الرئيسية في عيد الأضحى دون التفكير بمن سيطرق الباب للمعايدة؟؟
  • نعم، أؤيّد
  • لا، لا أؤيّد. فأهلا وسهلا بالجميع حتى لو كان ذلك على حساب الوجبة والطعام.
  • أنا مُحتار ما بين نعم أم لا
مجموع المصوتين : 14