راديو الأمل


تقديم تصريح مدعً ضد محمد اللبابيدي زوج المرحومة ايمان أحمد (عوض)، بتهمة القتل

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 09/01/2019 16:07:15

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:

سمح للنشر: الشرطة تحل لغز جريمة مقتل ايمان أحمد(عوض) التي قتلت على يد زوجها محمد اللبابيدي في منزلهما في عكا يوم 11.12.18.

تقديم تصريح مدعً ضد محمد اللبابيدي زوج المرحومة ايمان أحمد (عوض)، بتهمة القتل

يمكننا الآن نصرح مع ازالة امر حظر النشر بشكل جزئي، على يد محكمة الصلح في عكا اليوم 9-1-18، ان الوحدة المركزية للتحقيق في لواء حيفا نجحت بفك لغز جريمة مقتل ايمان احمد البالغة من العمر 26 عام يوم 11-12-18 ، على يد زوجها محمد اللبابيدي، في منزلهما في عكا.

من الجدير بالذكر ان ايمان قد قتلت في بيتها في عكا يوم 11-12-18 قرب الساعة ال11:00. مع تلقي البلاغ في الشرطة، سارعت قوات من الشرطة الى المكان فعثروا على المرحومة متوفية دون ان تحرك ساكنا اما زوجها محمد اللبابيدي الذي كان في المنزل تم توقفيه بشبهة تورطه بقتلها.

مع الانتهاء من تحقيق معقد والذي شمل استجواب وتحقيق مع العديد من الشهود وفحص ادعاء الزوج انه كان في مكان اخر عند وقوع الجريمة، (ادعاء مفبرك حاول المشتبه/ الزوج ان يدعيه كي يبعد الشبهات عنه)، هذا الى جانب استخدام وسائل تكنولوجية وايضا فحوصات في مجال التشخيص الجنائي لبينات التي تم ضبطها وجمعها من مسرح الجريمة ( بما في ذلك كيس وبداخله سكين وملابس ملطخة بالدماء) نجحت الشرطة بربط الزوج المشتبه للشبهات بمقتل زوجته.

من الجدير بالذكر ايضا انه في البداية نفى الزوج اي علاقة له بمقتل زوجته وادعى انه كان في مكان اخر اثناء وقوع الجريمة، لكن خلال التحقيق اعترف انه قام بقتل زوجته.

ما زالت الخلفية للحادث والدافع للقيام بالجريمة قيد حظر النشر وفق امر حظر النشر الذي اصدرته المحكمة في القضية.

اليوم الأربعاء 9.1.2018, قدمت النيابة العامة لواء حيفا الى المحكمة المركزية في حيفا تصريح مدع ضد الزوج محمد اللبابيدي تنسب له شبهة قتل زوجته ايمان، وسوف يتم في الأيام القريبة، تقديم لائحة اتهام ضده في هذهه التهمة مرفقة بطلب تمديد توقيفه حتى نهاية الاجراءات القانونية.

ستواصل شرطة إسرائيل عملها على مدار الساعة بشكل حازم وصارم، بهدف مكافحة الجرم الخطير والحد من جرائم القتل في المجتمع العربي بشكل عام وضد النساء على وجه الخصوص، وإحالة المجرمين الى العدالة.

استفتاء ألبرج

بالرغم من كل اتجاهات التفكير هل تفضّل أن تبقى أرض الجولان تحت السيادة الإسرائيلية ولو باتفاق دُولي؟؟
  • نعم
  • لا
مجموع المصوتين : 27