راديو الأمل


تحذير: لا ترتكبي هذا الخطأ الشائع والقاتل في سرير طفلكِ!

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 19/10/2017 01:08:27

لعلّ أسوأ ما يمكن أن يختبره الوالدان هو رؤية طفلهما في خطر، ما يدفعهما لإتخاذ إحتياطاتهما القصوى لحمايته خصوصاً في أماكن اللعب والنوم. 
ومن تلك الإجراءات الشائعة، يعمد معظم الأهالي إلى وضع مصدات الإصدام Bumpers على حواف السرير أو المهد الخشبي، وذلك لحماية الطفل من صدم رأسه أو أطرافه.
ولكن، بعد قراءة هذا المقال، ستغيرين رأيك بشكل تام وتفكرين مرتين قبل وضعها في سرير طفلكِ، حيث أنّ الخبراء يكشفون أنّ هذا الأكسسوار الشائع إستعماله يشكل خطراً كبيرا وحتّى مميتاً في بعض الأحيان.
فذلك القماش المبطّن، والمحشوّ أحياناً بالإسفنج أو القطن بإمكانه أن يحدّ من مساحة تنفسّ طفلكِ، ويسبّب الإختناق. ولكن، ورغم هذه التحذيرات، ما زالت 
المصدات المبطّنة تُستعمل بشكل كبير، كما أنّها متواجدة في كافّة المحلات المختصّة بأغراض الأطفال حول العالم.
فحسب الإحصاءات، شكلت هذه المصدات سبباً لموت 77 رضيعاً ما بين العامين 1995 و2012. والسبب؟ معظم الرضع لا يمتلكون القدرة على تحرير أنفسهم في 
حال علقت رؤوسهم ما بين المصدات وسطح آخر، مثل فراش السرير، ما يتسبّب بإختناقهم.
قد تظنين أنّ الحل يكمن في تغيير نوعية الـBumpers، ولكن ما لا تدركينه أنّه وإن إخترتها طريّة للغاية، قد يدخل أنف طفلكِ أو وجهه داخلها ويتسبّب ذلك بإختناقه. 
أمّا إن كانت قاسية للغاية، فقد يستطيع طفلكِ تسلّقها والسقوط من السرير.
لذلك، ولسلامة رضيعكِ، إمتنعي عن وضعها في سريره، كما شاركي المقال مع أصدقائك لنشر الإفادة وحماية أكبر عدد ممكن من الأطفال من خطر محتّم.

استفتاء ألبرج

هل ستشارك في عملية التصويت الديموقراطية في الانتخابات الوشيكة للمجالس المحلية والبلديات؟
  • نعم، بالطبع.
  • مُحتار
  • لا، لن أشارك
مجموع المصوتين : 263