راديو الأمل


بهامة عالية وبهمّة أعلى أُنجِزَتْ المُهِمّة... مدرسة سلمان الشيخ الاعداية (أ) تُبدع وتبرع في يوم كريسماس ماركت

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 22/12/2018 20:10:03

من معالي زيادة/موقع البرج
كتف بجانب الآخر، عين ترقب والأخرى تصفّق فرحا وسعادة،  عقول تُخطّط وأمخاخ تُمهّد للحدث الأكبر ولا ننسى دعم القلوب والأيادي ناحية خلق أجواء من التعاضد والتكاتف تحت كنف مناسبة قيّمة وبهيجة... هذه هي صورة الوضع التي سادت وسيطرت، حتّمت وهيمنت على جميع متداخلي انتاج وإخراج يوم "كريسماس ماركت" إلى حيّز التنفيذ في المدرسة الاعدادية (أ) على اسم المربي المرحوم - أبو سليم، سلمان الشيخ في قرية أبوسنان والذي انعقد هذا اليوم بدعم من مديرة المدرسة، منال دغش، قسم التربية الاجتماعية ومركزته، سارة صعب وباقي المربين والمربيات ولجنة الآباء الفعّالة، ما زاد أجواء أبوسنان غبطة، مودة وبهجة خاصة وأن أكثر من 1000 شخصا تواجدوا على فترة ساعات في موقع الحدث وشاهدوا 18 كشكا في سوق الميلاد
عُرضت من خلاله أعمال طلاب المدرسة نفسها، مدرسة بيت عدنان للاحتياجات الخاصة، مدرسة سوا وشاركهم في ذلك رجالات دين من الطوائف الثلاث، رئيس مجلس أبوسنان المحلي، السيّد فوزي مشلب، والبعض من أعضاء المجلس المحلي، ومدير قسم المعارف المربي نبيه الشيخ، مدراء مدارس وطلابهم،  طلاب بستان "السلام" ومربيته عبير مرزوق والمساعدات المحترمات، إضافة للجنة صاحبة الأثر الكبير على هذا اليوم، ألا وهي لجنة أولياء أمور الطلاب، قسم الشبيبة في المجلس المحلي ومديرته، مشيرة عزام ومشروع "بلد بلا عنف" ومركزته أماني قيس، أعضاء الشبيبة العاملة والمتعلّمة وأعضاء من جمعية حماية الطبيعة الجوّالة فتدحرجت الكلمات العادية، الدينية، التربوية فكانت البسمة واضحة على وجه الجميع خاصة بعد دعم رئيس المجلس المحلي للمدرسة بمبلغ 15 ألف شيقل ممّا ضاعف الفرحة بفرحات والبهجة ببهجات فهكذا لبس الحفل الكريسماسي حُلّة ماسية فكثُرت النشاطات، المساعدات والمساهمات من أجل نقشه بحروف ذهبية في سجّلات التاريخ.
ولا ننسى طبعا أن للعرض الكشفي كان الدور الفاعل من قبل  والأرثوذكسي والذي بموسيقى قِرَبِهِ طرب الأطرش وشاهد الأعمى نجاح ذلك اليوم والذي اعتُبر نهاية وسيمة ووسمية للفصل الدراسي الأول وشهد على ذلك سلمان، محمد والياس...
موقع البرج يهنئ المدرسة الاعدادية (أ) ويقول للجميع كل عام وأنتم بألف خير.

بعض الصور بكاميرا تمار مرزوق

استفتاء ألبرج

بالرغم من كل اتجاهات التفكير هل تفضّل أن تبقى أرض الجولان تحت السيادة الإسرائيلية ولو باتفاق دُولي؟؟
  • نعم
  • لا
مجموع المصوتين : 64