بايرن ميونخ يسحق ليون بالثُلاثية ويصعد لملاقاة باريس في نهائي دوري الأبطال الأحد الوشيك

موقع ألبرج,
تاريخ النشر 20/08/2020 01:33:31

صعد بايرن ميونخ الألماني إلى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا بعد فوزه الساحق على ليون الفرنسي بثلاثية نظيفة، وذلك خلال المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب “خوسيه ألفالادي” في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وضرب بايرن ميونخ موعداً مع باريس سان جيرمان في المباراة النهائية التي ستحدد بطل دوري أبطال اوروبا لموسم 2019-2020، حيث تأهل الفريق الباريسي أيضاً يوم أمس بفوزه على لايبزيج الألماني.

ليون يهدد وبايرن ميونخ يعاقبه
ودخل ليون المباراة بشكل ناري، وكان قريباً من افتتاح باب التسجيل بعد دقائق ثلاث دقائق فقط من صافرة البداية، حيث انفرد المهاجم الهولندي ممفيس ديباس بالحارس مانويل نوير، لكن الأخير نجح في التصدي للكرة بكل براعة.

وعاد ليون ليهدد مرمى مانويل نوير مرى أخرى عند الدقيق 16، لكن هذه المرة وقف القائم الأيسر في طريق المهاجم الكاميروني توكو إيكامبي نحو شباك المرمى.
وبعد دقيقتين فقط، انتفض بايرن ميونخ وتمكن من هز شباك المرمى للمرة الأولى في المباراة عن طريق سيرجي جنابري بعد مجهود فردي بحت، حيث توغل بالكرة وأطلق تسديدة صاروخية سكنت المقص الأيسر للحارس.
وبدأ بايرن ميونخ يفرض سيطرته بشكل مطلق على المباراة بعد انقضاء الربع ساعة الأولى، وعاد جنابري ليعزز تقدم فريقه بتسجيل الهدف الثاني بحلول الدقيقة 33 بعد أن تابع الكرة المرتدة من حارس المرمى.

وانخفض أداء بايرن ميونخ قليلاً في الشوط الثاني، وقلت الكثافة الهجومية على دفاعات ليون، بينما واصل الأخير تطبيق استراتيجية المرتدات التي كانت تشكل خطورة حقيقة على مانويل نوير في بعض الأوقات.

وكانت الفرصة الأخطر في الشوط الثاني من نصيب ليون أيضاً، وذلك بعد أن أهدر توكو إيكامبي فرصة سهلة أخرى محققة للتسجيل بحلول الدقيقة 57، وشهدت اللقطة تألق جديد من مانويل نوير الذي كان أحد أبرز نجوم المباراة.

واستعاد بايرن ميونخ تحكمه في اللقاء خلال العشر دقائق الأخيرة، واختتم المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهرجان الأهداف بتسيجل الهدف الثالث من كرة رأسية في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، ليرفع رصيده إلى 15 هدفاً في البطولة.

الصورة تابعة لموقع البرج بعد شرائها من موقع  https://depositphotos.com/

استفتاء ألبرج

إلى أي مدى أنت متخوّفٌ من الموجة الثانية لجائحة الكورونا؟
  • صراحةً، متخوّف كثيرًا.
  • عادي
  • بنفس نسبة تحوّف الموجة الأولى المُفاجئة
  • لستُ متخوّفا إطلاقا وأواصل حياتي كالمعتاد مع تنفيذ التعليمات الضرورية
مجموع المصوتين : 58